حـوادث

تسبب في مقتل 6 أشخاص.. كيف ستعاقب المحكمة سائق «حافلة الموت» في المنيا؟

26-5-2022 | 07:16
تسبب في مقتل  أشخاص كيف ستعاقب المحكمة سائق ;حافلة الموت; في المنيا؟سقوط حافلة
أحمد السني

شهدت محافظة المنيا، حادثا بشعا، أسفر عن وفاة 6 أشخاص، وإصابة 5 من الركاب، إثر سقوط حافلة يستقلونها في المياه، نتيجة رعونة وإهمال سائقها.

أمرت النيابة العامة بحبس السائق 4 أيام احتياطيًّا، لتسببه في موت وإصابة مستقلي الحافلة لكون ذلك ناشئا من إهماله وعدم احترازه؛ لقيادته الحافلة بسرعة زائدة وهو متعاطٍ مواد مُخدِّرة، مما أدى لانحرافها وسقوطها في المياه.

وعن العقوبة التي يواجهها السائق، قال المحامي سعد عرفة، إنه في ضوء التهم التي وجهتها النيابة لسائق السيارة المتهم، وهي القتل الخطأ والإصابة الخطأ، وقيادة سيارة بطريقة تعرض حياة الركاب ورواد الطريق للخطر، بجانب اتهامه بتعاطي مواد مخدرة والتي تعتبر جناية؛ فإن محكمة الجنايات هي المخولة بمحاكمة المتهم.

وأضاف المحامي، أن جريمة التعاطي تكون عقوبتها السجن المشدد، وتتراوح بين 6 أشهر و15 عاما، وغرامة مالية بين 10 آلاف إلى 50 ألف جنيه؛ أما عن القتل الخطأ ففي تلك الحالة عقوبته مشددة، لأن عدد الضحايا تجاوز الثلاثة أشخاص.

وتابع أن عقوبة السائق في حالة الظرف المشدد تتراوح بين سنة إلى 10 سنوات، والتصالح في تلك الحالة لا يفيد؛ ويبقى التقدير النهائي للمحكمة التي ستنظر القضية.

وتلقت النيابة العامة بلاغًا من الشرطة مساء الحادي والعشرين من شهر مايو الجاري بسقوط حافلة (ميكروباص) بترعة الإبراهيمية، بقرية (البرجاية) بطريق مصر أسوان الزراعي بمحافظة المنيا، ووفاة وإصابة بعض مستقليها، وبالتزامن مع ذلك رصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام منشورات متداولة حول الحادث بمواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية المختلفة، منها إشاعات حول سبب وقوعها تفيد تهديد قائد الحافلة الركاب بإسقاطها في المياه عمدًا إذا لم يسددوا إليه أجرة زائدة على التي دفعوها، فتولت النيابة المختصة التحقيقات.

إذ انتقلت إلى المستشفى لمناظرة جثامين المتوفين، وسؤال المصابين، والذين تواترت شهاداتهم حول محاولة قائد الحافلة تفادي (مطب صناعي) فوجئ به في الطريق حالَ سيره بسرعة زائدة، مما أسفر عن اختلال عجلة القيادة من يده وسقوطهم بالمياه، وقد أكد اثنان منهم عدم صحة الإشاعات المتداولة حول تهديد قائد الحافلة الركاب قبل وقوع الحادث.

كما سألت النيابة العامة شاهدًا على الحادث أكد وقوعه وفق الصورة التي انتهت إليها شهادة المصابين، متهمًا قائد الحافلة بالتسبب فيه لقيادتها بسرعة زائدة، كما توافقت تحريات الشرطة مع هذه الرواية، مؤكدة عدم صحة التهديد المشاع عنه، وأن الحافلة اصطدمت بجسم كوبري (البرجاية) وسقطت في المياه عقب انحرافها واختلال عجلة القيادة من قائدها، وقد تبينت النيابة العامة من معاينة مسرح الحادث وجود إتلاف بسور كوبري (البرجاية)، وعدم وجود آثار لكبح الإطارات بالطريق، أو وجود أي آلات مراقبة مطلة عليه.

وباستجواب النيابة العامة المتهم، أنكر ما نُسب إليه من اتهامات، وادَّعى وقوع الحادث نتيجة عطل مفاجئ بمكابح الحافلة، فأمرت النيابة العامة بحبسه احتياطيًّا على ذمة التحقيقات وتحليل عينة منه لبيان مدى تعاطيه للمواد المخدرة، فأكد الفحص إيجابية تعاطيه مادتي الحشيش والأفيون، وجارٍ استكمال التحقيقات.


سقوط حافلةسقوط حافلة

سقوط حافلةسقوط حافلة
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة