ثقافة وفنون

المخرج محمد تركي: السرطان لم يهزم سمير صبري| خاص

25-5-2022 | 14:52
المخرج محمد تركي السرطان لم يهزم سمير صبري| خاصمحمد تركي وسمير صبري
سارة نعمة الله

كانت رحلة النجم الراحل سمير صبري في الفترة الأخيرة ترفع شعار "لا تراجع ولا استسلام"، فرغم كل الظروف الصحية التي كان يمر بها بداية من إصابته بالسرطان قبل عامين حتى الوعكة الصحية التي أصابته في الأشهر الأخيرة بسبب مشاكل في القلب إلا أنه كان بطلًا مقاوما يتحدى المرض ويعافر لاستكمال رحلته التي بدأت قبل عقود طويلة أمتع فيها محبيه وجمهوره بالعديد من الأدوار الفنية المميزة والكثير من البرامج المحفورة في ذاكرة الجميع بل أنه يمكن وصفه بأنه مؤسس التوك شو وبرامج الترفيه في مصر.

وخلال رحلة المقاومة بين السرطان ومتاعب القلب، كان المخرج محمد تركي يرافقه في كل هذه اللحظات التي لم يتوقف فيها الراحل عن العمل بحسب حديثه في حواره مع "بوابة الأهرام" الذي ينشر لاحقًا.

وفي السطور القادمة يسرد تركي بعضًا من تفاصيل هذه الرحلة  على لسانه...

"سمير صبري لم يهزمه السرطان"

عندما علم الراحل بإصابته بالسرطان منذ حوالي عام ونصف أو عامين طلب مني تسجيل حلقات إضافية لأنه سيمر بمرحلة صعبة من العلاج الإشعاعي والكيماوي  حتى يتوفر لدي "ستوك جاهز من الحلقات"، وعندما بدأت الكورونا قللنا اللقاءات، وحولنا المشهد لتسجيلات للراحل بصوته من خلال مداخلات مع أصدقائه من الوسط الفني. 

سمير صحته لم تستحمل تداعيات العلاج الكيماوي حيث نقل العناية المركزة بعد أول جلسة كيماوي ثم كمل رحلته بالعلاج الإشعاعي لأن الورم في سن متقدم ينمو ببطء فكان الإشعاع العوض عن العلاج الكيمائي. 

والحقيقة أن السرطان لم يهزم سمير صبري بالعكس كنا بنخرج ونتفسح ونسهر أكتر ونلف مصر كلها، كل يوم لازم ينزل يتمشى في القاهرة ويجيب الزبادي بتاعه بنفسه، وأقول لكي "أنا لعبت معاه كوتشينة وهو في العناية المركزة".

والحقيقة أن ما أدى لتدهور صحة سمير صبري كان وفاة رجاء الجداوي، فقد دخل في حالة حزن شديدة بعدها حالته الصحية بدأت تتراجع وبالفعل كنت حينها بالإسكندرية ورجعت لقيته تعبان تأثرا برحيلها. 


"مقاومة المرض في الفترة الأخيرة"

سمير صبري كان راجل بيحب شغله ومخلص له جدًا، وأتذكر أنني سجلت حلقة مع سمير صبري في المستشفى كانت ضيفتها ليلى علوي، وكان خرطوم الأكسجين موضوعًا بأنفه، ففي هذه الليلة كان في أشد تعبه وبعد حضور النجمة للمستشفى قلت له "القمر بتاعك جه ما تيجي نسجل حلقة" فقال لي "بجد طب أنت جاهز"،  قولت له "أنا جاهز معاك دائمًا" بالفعل بدأ الحديث معها واسترجع ذكرياته مع والدتها في البرنامج الأوروبي،  وأفلامها وأخواتها وإنتاجاتها وكل شىء، وسبحان الله فاق بعد ما كان متلخبط في الكلام وتعبان بمجرد أنه اشتغل. 

الراحل كان بحاجة لعملية في الصمام الميترالي بالقلب لكن حالته الصحية لم تسمح بذلك، فكان هناك خوف عليه من إجرائها، والحقيقة أنه بعد انتقاله لمستشفى المعادي العسكري حالته تحسنت كثيرا واسترد صحته وذاكرته.


محمد تركي وسمير صبريمحمد تركي وسمير صبري
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة