محافظات

إحياء القاهرة التاريخية.. نائب المحافظ يتابع التطوير في مسجد الحاكم وباب زويلة

24-5-2022 | 10:29
إحياء القاهرة التاريخية نائب المحافظ يتابع التطوير في مسجد الحاكم وباب زويلةالقاهرة التاريخية - أرشيفية
القاهرة - أميرة الشرقاوي

تواصل الأجهزة التنفيذية لمحافظة القاهرة، العمل في مشروع تطوير القاهرة التاريخية وإحيائها، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، لتعود مناطق القاهرة التاريخية لسابق عهدها مناطق تراثية ذات جذب سياحي.

وأكد اللواء إبراهيم عبدالهادي، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، أن أعمال التطوير والإزالات الجاري تنفيذها في منطقة "الحاكم بأمر الله" و"حارة الروم" و "باب زويلة"، بنطاق حي وسط القاهرة، تأتي في إطار مشروع تطوير القاهرة التاريخية، لافتا إلى أن التنفيذ فيها يتم وفق جدول زمني حددته الدولة وأجهزتها. 

وأوضح نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، أن الدولة قد بدأت مشروع تطوير القاهرة التاريخية، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتعود القاهرة لرونقها وقيمتها التاريخية والحضارية، خاصة مناطق (الدرب الأحمر والجمالية والحسين بحي وسط القاهرة، ومناطق أخرى بأحياء  الخليفة، السيدة زينب، مصر القديمة)، وجميعها تضم عددا كبيرا من الآثار الإسلامية والمباني التراثية، وذلك ضمن خطة إعادة الرونق الحضارى للعاصمة وتعظيم الاستفادة من هذه المناطق سياحيا.

وأضاف اللواء إبراهيم عبدالهادي، أنه يتابع كذلك مع سمية إبراهيم، رئيس حي باب الشعرية، ولجنة تطوير العشوائيات والإدارة الهندسية بحي باب الشعرية، وضع العقارات بمنطقتي "المغاربة وبين السيارج"، وذلك ضمن التطوير الجاري تنفيذه في نطاق حي باب الشعرية، ومشروع تطوير"القاهرة التاريخية"، حيث وجه نائب المحافظ خلال متابعته، بحصر جميع العقارات القديمة والمتهالكة، لتحديد كيفية التعامل معها.

يذكر أن أعمال التطوير، في القاهرة التاريخية، تشمل كذلك المناطق  المحيطة بمسجد الحاكم وباب النصر وباب الفتوح على مساحة 14 فدانا، وحدودها شارع الجمالية شرقا وشارع المعز غربا وشارع الضبابية جنوبا، بالإضافة لمناطق أخرى، سيجري التطوير فيها لاحقا.

أما المنطقة الثانية، فهي منطقة جنوب باب زويلة، على مساحة 8.5 أفدنة، وتشمل المنطقة المحصورة بين شارع أحمد ماهر والدرب الجديد شمالا، حتى عطفة السبكي جنوبا، وتضم منطقة قصبة رضوان والخيامية حتى حمام القربية. 
 
والمنطقة الثالثة للتطوير، هي منطقة حارة الروم وباب زويلة، على مساحة 8 أفدنة، وتشمل المنطقة الواقعة خلف وكالة نفيسة البيضاء حتى حارة الروم شمالا وجنوبا، مرورا بشارع أحمد ماهر والدرب الجديد.

والمنطقة الرابعة، هي المنطقة المحيطة بمسجد الحسين، وتشمل المنطقة المحددة بشارع الأزهر جنوبا وشارع سيد الدواخلي شرقا، ومن الغرب شارع أم الغلام والدرب الأحمر، وشمالا حتى تقاطع شارع قصر الشوق مع الجمالية بمساحة 13.7 فدان.

وبالنسبة للمنطقة الخامسة، فهي منطقة درب اللبانة على مساحة 10.5 فدان، وتشمل منطقة قلب درب اللبانة المحددة بشارع سكة الكومي شرقا وسكة المحجر وميدان صلاح الدين (ميدان القلعة) جنوبا، وكذلك الجزء المطل على شارع الرفاعي غربا.

وتشمل خطة التطوير إعادة تأهيل وترميم المنطقة السكنية حول مسجد الحسين، ومنطقة خان الحسين للحرف اليدوية، وإنشاء جراج ميكانيكى وتطوير المنطقة بشارع الأزهر، ومنطقة درب اللبانة، ومنطقة باب زويلة، ومنطقة مسجد الحاكم بأمر الله.

كما سيتم تأهيل وإحياء منطقة درب اللبانة، حيث تشمل إعادة ترميم واجهات المبانى، وإقامة عدد من المشروعات التعليمية، والثقافية، إلى جانب إنشاء فندق، وسوق تجارى، وموقف للسيارات.

يهدف هذا المشروع القومي، إلى  التأهيل المعمارى لمنطقة باب زويلة على مساحة 64 ألف م2، حيث يشمل إقامة مركز حرف يدوية، وفندق وكالة نفيسة البيضاء، وإنشاء مركز ثقافى بتكية الكلاشني، ومركز فنون تشكيلية، وجراج متعدد الطوابق.

يشمل مقترح التأهيل المعماري لمنطقة مسجد الحاكم، على مساحة 52 ألف م2، والذى يشمل إقامة فنادق تراثية وإحياء لوكالات قديمة مندثرة، وإنشاء جراج متعدد الطوابق، وساحة رئيسية، وساحة أنشطة سور القاهرة، ومطاعم وأنشطة سياحية وتجارية، وكذلك مخطط كامل لشبكة الطرق والشوارع، بالقاهرة التاريخية، واعتماد مخطط مروري للمنطقة، ومسارات للمشاة، ويتم إجراء حصر شامل للأماكن الخربة والمناطق الفضاء وملكياتها؛ للاستفادة بها في أعمال التطوير.

ويتضمن مشروع تطوير القاهرة التاريخية، إعادة إحياء المباني التراثية ذات القيمة وإعادة توظيفها لدمجها في النسيج العمراني التاريخي، وإعادة تأهيل المباني ذات الحالة الجيدة والمتوسطة لتحسين الطابع العمراني، مع دراسة إمكانية تغيير استخدامات المناطق الخالية والمباني ذات الحالة المتدهورة غير ذات القيمة، بحسب الاحتياجات المطلوبة لاستكمال النسيج العمرانى، فضلا عن الارتقاء بالفراغات المفتوحة والعامة، ومسارات الحركة والمشاة.

كلمات البحث
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة