اقتصاد

الذهب يوسع مكاسبه.. والدولار يهبط أدنى مستوى في شهر

24-5-2022 | 10:12
الذهب يوسع مكاسبه والدولار يهبط أدنى مستوى في شهرالذهب
وكالات الأنباء

نجح الذهب في توسيع مكاسبه التي بدأت في الجلسات الأخيرة ليضرب خطوات جديدة نحو مستويات الـ 1900 دولار للاوقية بعد سلسلة من الخسائر.



يأتي ذلك تزامنا مع تخلي مؤشر الدولار عن نشوته وارتفاعاته الصاروخية التي دفعت به عند أعلى مستوياته خلال ما يزيد عن 20 عام فوق مستويات الـ 105 نقطة.



الدولار الآن



ونزل مؤشر الدولار خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء دون مستويات الـ 102 ليصل إلى أدنى مستوياته منذ 26 أبريل الماضي.



وهبط مؤشر الدولارالرئيسي مقابل سلة من العملات الرئيسية إلى مستويات 101.77 نقطة متراجعا في حدود 0.3% نقطة خلال تعاملات اليوم الثلاثاء.



تزامن تراجع مؤشر الدولار الرئيسي مع انخفاض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات إلى مستويات 2.827% نزولا من اعلى مستوياته في وقت سابق خلال 3 سنوات قرب الـ 3%.



الذهب الآن



وفي المقابل من تراجعات مؤشر الدولار يزداد بريق الذهب الذي ارتفع إلى أعلى مستوياته خلال أسبوعين وتحديدًا منذ جلسة 9 مايو ليبتعد خطوة جديدة عن مستويات الـ 1800 دولار للأوقية.



وارتفع الذهب الملاذ الآمن اليوم الثلاثاء في حدود 8 دولارات أو ما يعادل ارتفاعا بنسبة 0.5% وصولا إلى مستويات قرب الـ 1856 دولار للأوقية.



وبنهاية تعاملات أمس زاد سعر أوقية الذهب بنسبة 0.3% أو ما يعادل 5.70 دولار ليصل إلى 1847.80 دولار للأوقية عند التسوية، ليرتفع لليوم الثالث على التوالي.



ماذا يحدث؟



عززت المخاطر الجيوسياسية وتوقعات بمزيد من رفع أسعار الفائدة في أوروبا وأمريكا من مكاسب الذهب وسط مخاوف من تحول موجات التضخم إلى ركود اقتصادي.



وقالت رئيسة المركزي الأوروبي كريستين لاجارد أن مجلس البنك قد يبدأ رفع الفائدة خلال اجتماع يوليو المقبل، على أن تبتعد الفائدة عن المنطقة السالبة بنهاية سبتمبر المقبل.



يأتي ذلك بالتزامن مع توالي تصريحات أعضاء الاحتياطي الفيدرالي خلال الأسبوع الماضي، إذ دعم عدد من أعضاء مجلس المركزي الأمريكي مقترح رفع الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس خلال اجتماعي يونيو ويوليو المقبلين للسيطرة على التضخم.



وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الولايات المتحدة ستكون مستعدة للتدخل عسكريًا، حال قيام الصين بغزو جزيرة تايوان المتمتعة بالحكم الذاتي، مؤكدًا أن موقف واشنطن من تايوان لم يتغير.



 الاحتياطي الفيدرالي



وقال رئيس الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا رافائيل بوستيك إن الاستجابة السريعة في الأسواق المالية لتشديد السياسة النقدية يعزز من حالة التفاؤل حيال تكيف بعض أجزاء الاقتصاد بصورة سريعة مع إجراءات تشديد السياسة النقدية.



وأضاف أن تلك التطورات تفتح احتمالية بأن تستجيب أجزاء من الاقتصاد بشكل أسرع لمعدل الفائدة المرتفع، وهذا بدوره سيساعد في كبح الطلب والتضخم.



وأكد عضو الاحتياطي الفيدرالي على ضرورة مراقبة التطورات الاقتصادية عن كثب، مشيرًا إلى أنه على المركزي الأمريكي تحديد تسريع أو إبطاء وتيرة رفع الفائدة اعتمادًا على استجابة الاقتصاد.



وكان رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول قال أن البنك المركزي لن يتردد في رفع الفائدة لحين تباطؤ التضخم، متوقعًا استمرار رفع الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس خلال الاجتماعين المقبلين.



الركود



وقالت الرئيسة التنفيذية لسيتي جروب إنها على اقتناع بأن أوروبا تتجه نحو ركود اقتصادي، على الرغم من ظهور بعض المؤشرات على مرونة الاقتصاد في بعض المناطق الأخرى من العالم.



وقالت جين فريزر أن الاقتصاد الأوروبي أصبح أكثر عرضة لدخول اتجاه هابط، بفعل عدة عوامل مجتمعة، بما يشمل الحرب في أوكرانيا وأزمة الطاقة الناتجة عنها، والتي عززت من ارتفاع تكلفة المعيشة.



وأضافت فريزر أن أوروبا لا تزال وسط تحديات قوية بسبب اضطرابات سلاسل التوريد وأزمة الطاقة، كما أنها قريبة للغاية مما يحدث في أوكرانيا، ما يعزز توقعات حدوث ركود اقتصادي، لكنها لم تحدد إطارًا زمنيًا للوصول إلى تلك المرحلة.



وقالت فريزر أن اقتصاد الولايات المتحدة كان أكثر مرونة من الاقتصاد الأوروبي، ما قد يساعد في تجنب الركود، لكن الأمر يعتمد بصورة كبيرة على كيفية قيام الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية واستراتيجية رفع الفائدة مع التسارع المستمر للتضخم.


كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة