حـوادث

«استغل الفتيات الأيتام لملذاته».. بعد أكثر من 4 أشهر خلف القضبان «الجنايات» تحسم مصير محمد الأمين اليوم

23-5-2022 | 09:48
;استغل الفتيات الأيتام لملذاته; بعد أكثر من  أشهر خلف القضبان ;الجنايات; تحسم مصير محمد الأمين اليوممحاكمة رجل الأعمال محمد الأمين
أحمد السني

تسدل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الستار على الحكم على رجل الأعمال محمد الأمين في اتهامه بهتك عرض فتيات داخل دار أيتام؛ بعد أكثر من 4 أشهر، على ضبطه يوم 7 يناير. 

وأمرت النيابة بحبس المتهم محمد الأمين احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لاتهامه بالاتجار في البشر بالتعامل في أشخاص طبيعية؛ وهن فتيات مجني عليهن من نزيلات دار أيتام مملوكة له ببني سويف، وذلك باستغلاله ضعفهن بقصد التعدي عليهن جنسيًّا، وتحريض أخرى على ارتكاب تلك الجريمة، وكذلك هتك عرضهن بالقوة والتهديد، حال كونه مِمَّن له سلطة عليهن، وتعريضهن بذلك للخطر. 

استمعت النيابة العامة لأقوال الفتيات المجني عليهن اللاتي شهدن باعتياد المتهم هتك عرضهن دون رضائهن، واصطحابه بعضهن لفيلته بالساحل الشمالي لمدة أسبوع ليتمكن من هتك عرضهن، وطلبه منهن أفعالًا مخلة. 
 
كما استمعت النيابة العامة لشهادة مدير غرفة نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة عن تفصيلات البلاغ المقدم، ومدير صفحة (أطفال مفقودة) بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بشأن رصد الصفحة ملابسات الواقعة، واستماعه لشكوى بعض الفتيات المجني عليهن هاتفيًّا. 
 
كما سألت النيابة العامة إخصائية بوزارة التضامن الاجتماعي حيث أفادت أن تقاريرهن بشأن المجني عليهن أكدت معاناتهن من عدم الثقة في الآخرين، وصدمة فزع وقلق تجاه الأمور الجنسية، كما سألت النيابة العامة الأطباء النفسيين المختصين بإعداد تقارير بحالة المجني عليهن، فأكدوا معاناتهن من اضطراب سلوكي ونفسي، وأنهن قد أفدن تعرضهن للتحرش في الدار. 
 
وكانت النيابة العامة قد طلبت تحريات الشرطة حول الواقعة، والتي أكدت صحة ارتكاب المتهم الجريمة، وأشارت لأسماء فتيات أخريات مجني عليهن، فأمرت النيابة العامة بضبط المتهم الذي أُلقي القبض عليه، وباستجوابه ومواجهته بما لدى النيابة العامة من أدلة قِبَله أنكر ما نُسِب إليه من اتهامات، وتستمع النيابة العامة اليوم لعدد من الفتيات المجني عليهن، وجارٍ استكمال التحقيقات. 

وبدأت محاكمة رجل الأعمال في 20 فبراير، وقررت المحكمة تأجيلها لـ20 مارس، بناء على طلب المحامي طارق جميل سعيد، دفاع محمد الأمين، للاطلاع على مستندات القضية.

وفي جلسة 20 مارس، استمعت المحكمة لأقوال مديرة دار الأيتام، وقالت إنها لا توجد أي صلة بينها وبين المتهم محمد الأمين، وكل صلتها به أنه في حالة أن يريد شيئًا يحدثها في الهاتف، وذلك بطبيعة عملها كمديرة دار رعاية الأيتام في بني سويف.

وأضافت، في شهادتها أمام المحكمة أن إحدى المجني عليهن كانت موجودة عندها في الدار قبل ما تنتقل للدار الخاصة بمحمد الأمين، وكان سلوكها انحرافيا،  وأحضرت لها أطباء من الإرشاد للدار لتفسير سلوكها. 

وقال طباخ "دار الأمين" في بني سويف، إنه أثناء تواجده في فيلا الساحل الخاصة بالمتهم، البنات كن يحضرن للفيلا، والمجني عليهن لو أردن الخروج، كن يخرجن  للتنزه بصحبة المشرفات.

وأضاف: "المتهم كان بيصلي بالبنات وكان بيتابع معايا الأكل بتاعهم، والحاجة اللي لازمة لهم، وعمره ما بات في الفيلا اللي بيبات فيها البنات، كان دائما موجود في فيلته". 

وفي جلسة 23 مارس، دافع الأمين عن نفسه قائلا: "لم يحدث يا فندم أي حاجة من الاتهامات دي وعاملت الأطفال بما يرضي الله زي أحفادي تماما".

واستمعت المحكمة لمرافعة ممثل النيابة العامة وقال: "المتهم الماثل أمامنا لم يكن له نصيب من اسمه، فلم يكن أمينًا على الفتيات القصر اللاتي كانت حياتهن مظلمة منذ بدايتها وشابها غموض، المتهم الماثل أمامنا طلب من إحدى الفتيات الأيتام النوم على ظهرها واعتدى عليها وأمنى عليها من الخارج وهددها إذا أبلغت عنه أنه سيطردها وكرر فعلته مرة أخرى.. بينما تحسس أسفل ظهر إحدى الفتيات وطلب منها الزواج العرفي.. المتهم الماثل أمامنا استغل احتياج فتيات دار الأيتام وظروفهن السيئة.. للواقعة بعد آخر تتجاوز مرحلة التحرش الجنسي بل تعرضن لاعتداء جنسي بأشكال مختلفة.. وأكدت باحثة اجتماعية أن الفتيات المجني عليهن أصبن بحالة نفسية سيئة بل وبعضهن أصبحت لديهن ميول انتحارية".

وتابع: "المتهم سولت له نفسه الشريرة هتك عرض الصغيرات دون رحمة.. وعرض المجني عليهن للخطر ومارس أفعالا غير سوية معهن مستغلا سلطته عليهن.. المتهم يرأس مؤسسة تخضع لإشراف وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة لاستقبال فتيات من عمر 3 أشهر حتى 18 عامًا.. المتهم هتك عرض الفتيات وجعل دار الأيتام وكرا لملذاته".

وطلب ممثل النيابة العامة، "توقيع أقصى عقوبة على المتهم لما ارتكبه من آثام".

وقررت المحكمة حينها حجز محاكمة "الأمين" للحكم بجلسة اليوم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة