حوادث

عصابة " فايز" الإجرامية في قبضة أمن الإسماعيلية

22-5-2022 | 15:23
عصابة  فايز الإجرامية في قبضة أمن الإسماعيليةعصابة" فايز" الإجرامية فى قبضة امن الاسماعيلية
كتب- خالد لطفي

 

 

كتب - خالد لطفي: أغرى المال الحرام "فايز" للبحث عن الثراء السريع ضاربًا عرض الحائط بالعادات والتقاليد التي يتمتع بها أبناء قبيلته الذين يرفضون أن يسلكوا طريق الإجرام ويفضلوا كسب قوت يومهم بالحلال.

تعرف الشاب على مجموعة من أصدقاء السوء واتفق معهم على التواصل مع المصادر السرية التي تجلب الهيروين من الحدود الشرقية للبلاد للتعاقد معها لكي تدبر له حصص ثابتة من البودرة تمهيدًا لتهريبها عبر المجرى الملاحي لقناة السويس.

أقنع" فايز" صديق له بالعمل معه في نقل الهيروين داخل السيارة الربع نقل التي يمتلكها واستعان بأخر من الذين يثق في قدراتهم وإمكاناتهم لقيادة مركبته للانتقال بها ما بين الضفة الشرقية والغربية للقناة بعد قيامه بالحيل والتدابير لإخفاء البودرة في مخازن سرية داخلها يصعب اكتشافها بسهولة.

استمرت العصابة على هذا الحال ووصل بهم الأمر لتهريب كميات كبيرة من الهيروين بعد زيادة الطلب عليه من قبل عملائهم واستثمروا المال الحرام في تنفيذ مشروعات تنموية تدر عليهم ربحًا ثابتًا.

 ولخطورتهم الشديدة على المجتمع المحيط به وإغراقه أسواق الكيف بالبودرة وضعته مصلحة الأمن العام بوزارة الداخلية على قائمة المطلوب سرعة استهدافهم وتمكن رجال مباحث الإسماعيلية من القبض عليه وزميليه متلبسين بحيازة كميات من الهيروين الخام وبندقية آلية وذخيرة والسيارة التي يتنقلون بها بين عملائهم وتحرر المحضر اللازم لهم وتولت النيابة العامة التحقيق.

كان اللواء منصور لاشين مدير أمن الإسماعيلية قد عقد اجتماعًا مع اللواء طلعت عبد الهادي مدير إدارة البحث الجنائي لفحص المعلومات الواردة إليهما بشأن وجود بؤر ثابتة ومتحركة يزاول من خلالها بيع المواد المخدرة ويتردد عليها تجار الكيف لوضع الخطط المناسبة لاستهدافهم وضبطهم وتقديمهم لمحاكمات عاجلة للقصاص منهم.

على الفور تم تشكيل فريق بحث ودلت تحرياتهم أن المدعو فايز  26 سنة - عاطل - سيئ السمعة له محلا إقامة وسبق اتهامه في قضية مخدرات قبل عامين واتفق مع هاشم 28 سنة - عاطل - ليس له معلومات جنائية ومحمد 34 سنة –سائق- للاشتراك معه في تهريب قوالب الهيروين من الضفة الشرقية للغربية للقناة عن طريق السيارة الربع نقل التي يمتلكها بوضعها في مخازن سرية يصعب اكتشافها بسهولة.

وأضافت التحريات أن زعيم العصابة عقد صفقات مع تجار الكيف لتوفير البودرة التي يحتاجونها بشرط سداد ثمنها "كاش" قبل استلامها وأشارت التحريات إلى أن المتهمين الثلاثة يتقدمهم زعيمهم يتحركون وفق مواعيد محددة وفي أوقات مبكرة من النهار ومتأخرة ليلًا عند عبور قناة السويس ويقومون بإخفاء البودرة في صندوق سيارتهم الخلفي المحمل بالحاصلات زراعية بحجة أنهم مزارعون حتى لا يتعرضوا للتفتيش الدقيق.

وبعرض التحريات على النيابة تم استصدار إذن ضبط الجناة وأعد ضباط المباحث خطة أمنية محكمة بدعم ومساندة من رجال الشرطة السريين لاستهدافهم وعندما حانت ساعة الصفر وصلتهم معلومة عن قدومهم على طريق مفارق خيري وأسرعوا إليهم وأجبروهم على التوقف وبتفتيشهم عثروا معهم داخل السيارة التي يمتلكها زعيمهم ويقودها شريكه الثالث على ربع كيلو بودرة وسلاح آلي روسي الصنع وذخيرة ومبلغ مالي كبير وتم اصطحابهم وسط حراسة أمنية مشددة لغرفة التحقيقات وبمواجهتهم بما أسفرت عنه التحريات وواقعة الضبط اعترفوا تفصيليًا بحيازتهم للمضبوطات بقصد الاتجار فيها وبعرضهم على رئيس نيابة التل الكبير الذي أمر بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيق وإحالتهم للجنايات.

 

اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة