ثقافة وفنون

تفاصيل حادث المرأة العارية على السجادة الحمراء بمهرجان كان | فيديو

21-5-2022 | 23:30
تفاصيل حادث المرأة العارية على السجادة الحمراء بمهرجان كان | فيديو المرأة صاحبة الأزمة على السجادة الحمراء
هبة إسماعيل

تداولت المواقع العالمية حادث السيدة التي ظهرت علي السجادة الحمراء في مهرجان كان، عارية تندد بالعنف الجسدي ضد المرأة، لكن من هي هذه المرأة وتفاصيل ما حدث؟

تفاصيل حادث المرأة العارية بمهرجان كان

فوجئ الحضور علي السجادة الحمراء المقامة لفيلم "THREE THOUSAND YEARS OF LONGING" للمخرج جورج ميلر، وبطولة إدريس ألبا، وتيلدا سوينتون، بامرأة تقتحم السجادة وخلعت ملابسها وسقطت على ركبتيها أمام الكاميرات تصرخ "لا تغتصبنا" وكانت تطلي جسدها من منطقة الصدر والبطن باللون الأزرق والأصفر وهي ألوان العلم الأوكراني، وكتبت علي جسدها "توقفوا عن اغتصابنا"، كما كانت تطلي ملابسها الداخلية باللون الأحمر وعلامات لأياد علي جسدها، لكن علي الفور كان الأمن سيطر علي الوضع وتم تغطيتها بمعطف واصطحابها خارج المكان.


كتب كايل بوكانان من صحيفة نيويورك تايمز على تويتر أن "المرأة التي أمامي خلعت كل ملابسها (مغطاة بطلاء الجسم) وسقطت على ركبتيها وهي تصرخ أمام المصورين، هرعت سلطات مدينة كان، وغطتها في معطف، ومنعت الكاميرا من التصوير".

من هي المرأة العارية بمهرجان كان ؟

كانت تكتب المرأة التي اتضح أنها ناشطة سياسية علي ظهرها  كلمة SCUM والتي تعني "حثالة"، لكنها أيضا اسم لمجموعة تضم ناشطات للدفاع عن حقوق المرأة، وبتتبع صفحة المجموعة علي تويتر كان هناك تعليق منها عن الحدث وكتب "ناشطة من SCUM تدخل السجادة الحمراء لمهرجان كان للتنديد بالعنف الجنسي الذي تعرضت له النساء الأوكرانيات في سياق الحرب".

وفي تغريدة أخري كتبت SCUM" النساء هن أول ضحايا الحرب التي شنها الرجال ومن أجلهم.. نستنكر التعذيب الجنسي الذي تتعرض له النساء الأوكرانيات منذ 24 فبراير".

وتواصل موقع "france3" مع المرأة التي أكدت للموقع أن هناك إجراءات أخرى لحركتها قد حدثت بالفعل، لا سيما في بلجيكا.

وتابعت "قررنا هذا المساء استنكار اغتصاب الحرب، ونتحدث عن الاغتصاب، والمعدل المتزايد، لأنه لا أحد يتحدث عن النساء، ويحتاج الجميع إلى المعرفة".

تقدم مجموعة SCUM نفسها على شبكاتها على أنها: "النسويات الراديكاليات، يدين كل أعمال العنف التي يرتكبها الرجال ضد النساء، ونعلن ظلمهم، ونناضل من أجل إلغائه من الجذور".

في عام 1967، نشر كتيب بعنوان "بيان حثالة" كتبته فاليري سولاناس، تحدث عن التفوق البيولوجي للمرأة ثم دعا إلى القضاء التدريجي على الرجال. ألهم هذا الكتاب أجيالًا من النسويات، وفقًا لصحيفة لوموند الفرنسية.


 

 


لقطات من أزمة  المرأة العارية  في مهرجان كانلقطات من أزمة المرأة العارية في مهرجان كان

لقطات من أزمة  المرأة العارية  في مهرجان كانلقطات من أزمة المرأة العارية في مهرجان كان

لقطات من أزمة  المرأة العارية  في مهرجان كانلقطات من أزمة المرأة العارية في مهرجان كان
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة