حـوادث

من البداية للنهاية.. حبل المَشنقة حول رقبة قاتل «بطلة العالم» لكرة السرعة بعد 120 يومًا | تفاصيل

21-5-2022 | 21:36
من البداية للنهاية حبل المَشنقة حول رقبة قاتل ;بطلة العالم; لكرة السرعة بعد  يومًا | تفاصيلالمجني عليها روان الحسيني والقاتل
محمد محسب

بعد مرور 4 أشهر، مَحصت خلالها هيئة المحكمة أوراق القضية وأحاطت بظروفها وبأدلة الثبوت التي قام عليها الاتهام، قضت محكمة جنايات فوة بكفر الشيخ، بمعاقبة المتهم بقتل بطلة العالم «روان الحسيني»، بالإعدام، وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة.

صدر الحكم برئاسة المستشار خالد بدر الدين رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين هشام شريف الشريف وحسن محمد دويدار.

وكانت هيئة المحكمة في 21 أبريل الماضي، قررت بإجماع الآراء، إحالة أوراق المتهم بقتل إلى مفتي الجمهورية لأخذ رأيه الشرعي في توقيع عقوبة الإعدام.

وفي التفاصيل كانت عقارب الساعة تقترب من الثانية ظهراً يوم 18 يناير، حينما انتهت الطالبة «روان الحسيني» 21 عامًا، من امتحانها بكلية تربية جامعة كفر الشيخ، وقررت زيارة خالتها بمركز دسوق.

فور وصول «روان» إلى العقار للصعود إلى شقة خالتها، كانت خطوات الجاني تتبعها حتى جاء من خلفها في مدخل العقار، وقام بكتم أنفاسها، وصعد بها أعلى العقار، وحاول سرقة متعلقاتها، وخلالها صاحت الفتاة بالصراخ، وهو الأمر الذي أفقد المتهم صوابه وأقدم على قتلها خنقاً بـ«الإيشارب» الذي كانت ترتديه.

رحلة البحث عن الطالبة "روان" استمرت نحو 10 ساعات متواصلة، متمنين عودتها سالمة، ولكن ضاع هذا الأمل بعد العثور على الشابة ملقاة أعلى سطح العقار التي تقطن به خالتها، قرابة الساعة الـ3 فجراً، وبها آثار خنق بالرقبة، كما أكد ذلك وجودها عارية الرأس وحول رقبتها «الإيشارب» الذي كانت ترتديه.

وعن ملابسات الحادث أكدت «هايدي سليم» احدى صديقات الضحية أن المتهم أجرى اتصالاً بأسرة روان من هاتف الفتاة بعد سرقته، وأبلغهم انه عثر على جثة ابنتهم أعلى عقار بمركز دسوق.

وتبين بعد التحريات الأولية أن الواقعة بها شبهة جنائية، والطالبة بها آثار خنق بالرقبة، وذلك بعد تغيبها عن منزلها أمس بعد الانتهاء من امتحان نصف العام، وبدأت أسرتها رحلة البحث عنها، حتى عُثر عليها مقتولة «خنقًا» أعلى سطح عقار تقطن به خالتها، بشارع الجيش مركز دسوق.

وكان قد تلقى اللواء أشرف صلاح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من مأمور قسم شرطة بندر دسوق، يفيد بتلقي القسم إشارة من شرطة النجدة حول بلاغ أهالي بعثورهم على جثة «روان الحسيني» 21 عاماً، بطلة العالم في لعبة كرة السرعة، وتقيم بمدينة دسوق، وبها آثار خنق حول رقبتها.

يذكر أن الضحية كُرمت من وزارة الشباب المصرية عام 2016، بعد فوزها بالمركز الأول في بطولة العالم عن لعبة كرة السرعة، والتي أُقيمت في بولندا.

على الفور انتقل العميد أحمد سكران، رئيس فرع البحث الجنائي لغرب كفر الشيخ، رفقة رئيس مباحث قسم شرطة دسوق، إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وبسؤال ذويها أفادوا تلقيهم مكالمة من مجهول من خلال هاتفها يخبرهم بوجودها جثة فوق سطح العمارة الذي جرى العثور على جثتها.

وتم نقل جثة الضحية إلى مشرحة مستشفى دسوق العام، تحت تصرف النيابة العامة، فيما كثف رجال المباحث جهودهم حتى تم كشف حقيقة الواقعة، من خلال تفريغ كاميرات المراقبة، وسؤال المحيطين بالعمارة السكنية حتى تم الوصول إلى مرتكب الواقعة والقبض عليه، تحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة.

وبعد 120 يومًا، قضت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات فوة بمحافظة كفر الشيخ، اليوم، بمعاقبة المتهم بقتل روان الحسيني بطلة العالم في كرة السرعة، بالإعدام ومصادرة السلاح الأبيض وقطعة القماش «الطرحة» المضبوطين، وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة