أخبار

هل يتحول جدري القرود لوباء؟.. وزارة الصحة تجيب

22-5-2022 | 12:51
هل يتحول جدري القرود لوباء؟ وزارة الصحة تجيبجدري القرود
عبد الله الصبيحي

ظهر جدري القرود لأول مرة في المختبرات عام 1958، لذا جاءت تسميته بهذا الاسم، وظهرت أول حالة بشرية عام 1970 في الكونغو الديمقراطية، ثم ظهرت حالات فى وسط وغرب القارة الإفريقية، وأن متوسط فترة حضانة الفيروس من أسبوع إلى أسبوعين، وبحد أقصى 21 يوما حتى تبدأ ظهور الأعراض، ولا ينتقل الفيروس فى وقت الحضانة إلى حيوان أو إنسان سليم.

وتأتي بداية أعراض جدري القرود بارتفاع درجة الحرارة، والصداع، وألم فى العضلات والظهر، وتضخم بالغدد الليمفاوية، وبعد ذلك تظهر علامات الطفح الجلدي المميزة للجدري، والتي تبدأ بالوجه وراحتي اليدين والقدمين، وقد يمتد لباقي الجسم، وكذلك الأغشية المخاطية للفم والأنف والعين،  وتستمر الأعراض من أسبوع إلى أسبوعين، ويتطور الطفح الجلدى حتى يصل لحويصلات بها سائل ثم بثرات تعلوها قشرة جافة.

في غضون ذلك، قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إن الفيروس المتسبب بجدري القرود قريبا جدا للفيروس المتسبب بالإصابة بالجدري لكنه أقل فتكا وأقل قابلية للانتقال.

وأضاف أن فيروس جدري القرود مستوطن بغرب ووسط إفريقيا، ونادرا ما يصل إلي قارات أخري، وأن حدوث حالات تفشي للمرض تكون قليلة للغاية، ويتم قياسها بأرقام فردية.

وتابع: متوسط عدد الأشخاص الذين يصابون بالعدوى من شخص مصاب أقل من"1"، مما يعني أن الفاشية من الممكن أن تتلاشى بشكل طبيعي.

وأكد أن فيروس جدري القرود غير مشابه لطبيعة فيروس كورونا، حيث أن الأخير كان غير معروف تماما عند ظهوره لأول مرة، لكن جدري القرود معرف منذ عام 1958، ومصر لديها خبراء في التعامل معه.

وأوضح أن جدري القرود لا ينتشر بسهولة ولا ينتقل عبر الهواء لمسافات طويلة، ولكن عن طريق مخالطة المصابين بالفيروس لفترات طويلة، وبشكل وثيق، لذا غير مرجح تحوله إلي جائحة عالمية مثل فيروس كورونا المستجد.

وأشار إلي أن هناك العديد من الإجراءات التي يمكن اتخاذها للوقاية من الإصابة بفيروس جدري القرود في أماكن ظهور حالات مصابة، ودول توطن المرض، وهي تجنب ملامسة الحيوانات التي يمكن أن تحمل الفيروس، بما في ذلك الحيوانات المريضة أو التي تم العثور عليها ميتة فقي المناطق التي يحدث فيها جدري القرود، بالإضافة إلي تجنب ملامسة أي أدوات "لامسها" حيوانات مريضة.

وتابع: ويأتي ضمن الإجراءات عزل المرضي المصابين بالفيروس عن الآخرين المعرضين لخطر الإصابة، وغسل اليدين بالماء والصابون أو باستخدام معقم اليدين المعتمد علي الكحول.

وكما أنه من الضروري استخدام أدوات الوقاية الشخصية كالكمامات والقفازات عند رعاية المرضي، واتخاذ إجراءات الحجر البيطري للحيوانات المصابة.

وأكد أنه توجد حتى الآن أي حالات إصابة أو مشتبه بإصاباتها بفيروس جدري القرود في مصر.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتابع فيه وزارة الصحة والسكان، بشكل دقيق الوضع الوبائي علي مستوي العالم لفيروس جدري القرود والأمراض الوبائية الأخرى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة