Close ad

أرشيف السينما.. هل يملكه شخص واحد؟!

21-5-2022 | 17:22

منذ سنوات طويلة والحديث لا يتوقف عن أرشيف السينما المصرية، وقد أدهشني ما قاله رئيس الرقابة على المصنفات الفنية ومستشار وزير الثقافة لشئون السينما الدكتور خالد عبدالجليل عن أرشيف يملكه السكندري مكرم سلامة بأنه تم تشكيل مجموعة عمل تضم متخصصين، وقامات كبيرة في هذا المجال، وتم حصر كل المقتنيات، حيث جرى العمل بشكل علمي وأن وزيرة الثقافة تولى اهتمامًا غير عادي بالتراث الثقافي والفني بمصر، وتتابع الملف خطوة بخطوة، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية لضم هذا الأرشيف لوزارة الثقافة.
 
بالطبع هي خطوة مهمة جدًا، ومنذ أن كانت هناك محاولات لتحويل قصر عائشة راتب إلى مكتبة لأرشفة السينما المصرية، ولم تتخذ خطوة جادة وملموسة، بل حتى عندما تم تجهيز مركز ثروت عكاشة بمدينة السينما وخصصت به غرفًا للأرشفة ظن كثير -وأنا منهم - أن الخطوة ستتم إيمانًا مني بما يقوم به الدكتور خالد عبدالجليل من مجهود في هذا الصدد، حيث تمت عملية تجهيزه في فترة رئاسته للمركز القومي للسينما.
 
المدهش أن مكرم سلامة أحد المهتمين بأرشفة السينما، ولديه بالفعل ما يحتاج إلى تقييم، وهو يعرض هذا الأرشيف للبيع منذ فترة طويلة، وهل ما زال هذا الأرشيف كاملا، سواء مواد وأفلام 8 مل و16مل، أو صور، أو مستندات، إن كان أرشيفه يحتوي على كل ما كان يتحدث عنه فأهيب بوزارة الثقافة أن تسارع لشرائه.
 
والسؤال هو هل ستستمر التصريحات حول سينماتيك، تارة، وأخرى حول أرشيف يملكه محب للسينما، ففي عام 2007 افتتح مهرجان الشرق الأوسط السينمائي "أبو ظبي السينمائي" فيما بعد، وكانت المفاجأة أن من بين المطبوعات مجلد لمجلة "سيتي سينما" وهي مجلة تهتم بشئون السينما في الشرق تأسست في بداية الخمسينيات، وكان المجلد يحتوي على بعض أعدادها أشرف عليها الناقد الكبير سمير فريد رحمه الله، وبها تاريخ السينما المصرية ونقابته وأفلامه وتوثيق للمراحل التي مر بها الفيلم المصري، ودور العرض التي افتتحت في عام 1952 والتي سيتم تشييدها خلال الخمسينيات، وأخبار عن الممثل الصاعد عمر الشريف آنذاك، وكيف نطق الفيلم المصري وأخبار كثيرة جدًا باللغتين العربية والفرنسية.
 
ولم تكن المجلة هي الوحيدة في دولة عربية، بل في معظم المهرجانات التي تقام بالدول العربية نفاجأ بإصدارات أو ترميم لأفلام قد لا نسمع عنها من قبل، فقد أسعدني قيام مهرجان الإسماعيلية في دورته المنقضية إصدار كتاب عن ثلاثة أفلام تسجيلية للمخرج خيري بشارة، وقيام المركز القومي للسينما برئاسة السيناريست زينب عزيز بترميم الأفلام الثلاثة "طائر النورس- يوميات طبيب في الأرياف- وصائد الدبابات".
 
وإن قمنا بالتنقيب عن أرشيفنا بشكل مسابقات يعلن فيها عن جوائز نقدية لمن يقدم ولو "أفيش أصلي" لفيلم مصري، حيث كشف لي الفنان التشكيلي محمد عبلة بأنه يقوم بترميم أفيشات لأفلام قديمة، ويشتري بعضها على حسابه الخاص.
 
نحتاج إلى خطة ممنهجة ومسابقات واهتمام خاص لجمع تراثنا السينمائي حتى وإن كانت البداية شراء أرشيف يملكه شخص عاشق للسينما.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة