ثقافة وفنون

حسين فهمي ناعيًا سمير صبري: فقدنا فنانًا لن يعوض.. رسم البسمة على وجه كل من قابله

21-5-2022 | 14:38
حسين فهمي ناعيًا سمير صبري فقدنا فنانًا لن يعوض رسم البسمة على وجه كل من قابلهحسين فهمي في كان
رسالة كان - إنجي سمير

"E O" في كان السينمائي.. رسالة لكل حيوان يعاني في الحياة من البشر


شهدت فعاليات الدورة الـ 75 لمهرجان كان السينمائي الدولي، عرض الفيلم البولندي "E O" أو "أى أو" والذي يمثل عودة للمخرج جيرزى سكوليموفسكى إلى مهرجان كان، حيث كانت أشهر أعماله فيلم "نهاية عميقة" إنتاج عام 1971.

حاز الفيلم على إعجاب الحضور لفكرته التي أخذت منحنى جديد في السينما، خاصة بعدما كتب المخرج جملة تحمل العديد من المعاني وهي "هذا الفيلم لكل حيوان يعانى في الحياة من البشر"، حيث يتناول الفيلم رحلة حمار بعد أن ضل طريقه بسبب إغلاق السيرك الذي كان فيه، وقام باستكشاف العديد من المناطق في أوروبا بين الألم والسعادة، ومدى معاناته من البشر أثناء رحلته من بولندا إلى فرنسا، بعد أن افترقت عنه صديقته كاسندرا بسبب احتجاج بعض النشطاء من حقوق الحيوان على السيرك ويتم أخذه إلى مزرعة خيول، وبسبب رحلة الحمار الطويلة استعان سكوليموفسكى بستة حمير لتقديم الشخصية عندما يتعب أحدهم يقوم الآخر باستكمال الدور.

"أي أو" خلال رحلته الطويلة بحثا عن صديقته، أثبت عدم استيعاب البشر للحيوانات بشكل عام وما يعانون منه، نتيجة لعدم قدرتهم التعبير عن العذاب، وأكبر دليل على ذلك عندما تعرض للضرب المبرح من أحد فرق اللاعبين الخاسرة، لم يستطيع التعبير بمدى الألم، حتى نصل إلى مشهد النهاية عندما سار وسط قطيع من البقر بداخل مزرعة كبيرة إلى مكان لا عودة منه مصحوبا بصوت قوى يشبه صوت المقصلة.

الجدير بالذكر أن هذا الفيلم ليس الأول فى تاريخ السينما الذي يتناول قصة حمار، فهناك فيلم فرنسي بعنوان Au hasard Balthazar  إنتاج 1966 للمخرج روبرت بريسون، وكان من أفضل ما أنتج عن الحمار ومختلف عن هذا العمل، فالفيلم الفرنسي استخدم الحمار كوسيلة لمراقبة الضعف والعنف البشري في المجتمع الفرنسى.

كما شهدت الفعاليات حفل استقبال خاصا نظمه مهرجان القاهرة بسوق الفيلم، على هامش مهرجان كان حيث تم الإعلان عن الدورة ٤٤ لمهرجان القاهرة السينمائي المقرر إقامتها في الفترة من 13 إلى 22 نوفمبر المقبل، حيث تعد هذه الدورة هي الأولى بالهيكل الإداري الجديد، برئاسة الفنان حسين فهمي. 

وحرص الفنان حسين فهمي رئيس المهرجان على بدء الحفل بنعي الفنان الكبير الراحل سمير صبري، الذي وافته المنية صباح أمس حيث أكد على شعوره بالحزن الشديد لفقدانه فبخلاف أنه صديقه، هو فنان لن يعوض، مشيرا إلى أنه يمتلك أكثر من موهبة كالتمثيل والغناء وتقديم البرامج، وقادر على تجسيد جميع الأدوار، كما استطاع إضفاء البسمة على وجه كل من يشاهده لما يحمله من تلقائية وخفة ظل، وهو من أكثر الفنانين الذي كان يهتم بحضور الفعاليات والأفلام لثقافته السينمائية الواسعة.

حضر الحفل المخرج أمير رمسيس مدير المهرجان، والناقد أندرو محسن مدير المكتب الفني، والمنتج محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السابق، والناقد طارق الشناوي، وانتشال التميمي رئيس مهرجان الجونة السينمائي، وعلاء الكركوتي أحد مؤسسي مركز السينما العربية، وسيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية وعزة الحسيني مدير مهرجان الأقصر.

وقال المخرج أمير رمسيس مدير مهرجان القاهرة إنه أعجب بعدد من الأفلام المعروضة واستقر على بعضها للعرض في الدورة المقبلة من القاهرة السينمائي.

ومن ناحية أخرى شهدت الفعاليات عرض فيلم Three Thousand Years of Longing أو ثلاثة آلاف عام من الشوق، والذي يعرض خارج المسابقة، في عرضه العالمي الأول بالمهرجان، ويُشارك في بطولة الفيلم النجوم العالميون إدريس ألبا وتيلدا سوينتون.

ويعتبر الفنان نيقولا معوض هو الممثل العربي الوحيد المشارك في الفيلم، ومن المقرر عرضه خلال هذا العام، وإخراج العالمي الحاصل على الأوسكار جورج ميلر، ومن المقرر عرض الفيلم في دور العرض الأمريكية قريبا.

الفيلم يتناول قصة معلمة تتقابل بجن في رحلتها إلى اسطنبول ويعرض عليها 3 أمنيات في مقابل تحريرها له، ولكن الاتفاقية تأتي بعواقب غير متوقعة حيث يحبها في النهاية وتختار أنه تعيش حياتها معه.


حسين فهمي في كانحسين فهمي في كان

حسين فهمي في كانحسين فهمي في كان

حسين فهمي في كانحسين فهمي في كان

الفيلم البولندي  E O  أو  أى الفيلم البولندي E O أو أى
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة