أخبار

مشروع مستقبل مصر.. قاطرة مصر الزراعية وباكورة مشروع الدلتا الجديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي

21-5-2022 | 15:01
مشروع مستقبل مصر قاطرة مصر الزراعية وباكورة مشروع الدلتا الجديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي الرئيس السيسي
مها سالم

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي ـ خلال افتتاح مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي اليوم السبت ـ بالانتهاء من المشروع قبل عام 2024، مؤكدًا أننا لا نستطيع أن ننتظر الانتهاء من المشروع حتى عام 2024. 

ويعتبر مشروع مستقبل مصـر هـو قاطرة مصر الزراعيـة وبـاكورة مشروع الدلتا الجديـدة لتحقيـق الاكتفـاء الـذاتي وتصـدير الفـائض؛ حيث إن المساحة المسـتهدف استصـلاحها مليون وخمسون ألف فدان من إجمالي مساحة الدلتا الجديدة ٢.٢ مليون فدان.

كان الرئيس السيسي قد وجه في أبريل عام ٢٠١٧ بالبدء في تنفيذ مشروع مستقبل مصـر للإنتاج الزراعي لتوفير منتجـات زراعيـة ذات جـودة عاليـة بأسعار مناسـبة للمـواطنين وتصـدير الفـائض للخـارج ممـا يسهم في تقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

موقع مشروع مستقبل مصر الزراعي

ويقع مشروع مستقبل مصـر علـى امتداد طريـق مـحـور روض الفرج - الضبعة الجديـد وهو الطريق الذي أنشئ ضمن المشروع القومي للطرق بطول ۱۲۰ كم وعمق 60 : 70 كم، ويبعد 30 دقيقة من مدينة السادس من أكتوبر، وتم تقسيم المشروع إلى عدد 60 طريق طولي و35 طريق عرضي مقسمة إلى قطع متساوية كل قطعة 1000 فدان.

يعد موقع المشروع من أهم المزايا الإستراتيجية لتوافر الأيدي العاملة، بالإضافة إلى سهولة وصول مستلزمات الإنتاج كالأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات وكذلك سهولة توصيل المنتجات النهائية إلى الأسواق الرئيسية وإلى موانئ التصدير البرية والجوية.

أهمية مشروع مستقبل مصر الزراعي

ويقوم مشروع مستقبل مصر بالإشراف على تنفيذ مشروع الصوب الزراعية بمنطقة (اللاهون) محافظة الفيوم بمساحة حوالي 16 ألف فدان بإجمالي حوالي ١٨٠٠ صوبة (إسباني – مصري) لزارعة محاصيل الخضر مثل (فلفل ألوان – طماطم سلكية - طماطم شيري – فاصوليا خضراء) نباتات طبية وعطرية مثل (بردقوش - ينسون نعناع) وزراعات الفاكهة مثل (عنب - مانجو - رمان - موز - التين الإسباني) زهور القطف لغرض التصدير مثل (قرنفل أمريكي - الزنبق - الورد البلدي – الجلاديوس). 

كما يقوم مشروع مستقبل مصر بالإشراف على تنفيذ مشروع المنيا وبنى سويف لاستصلاح مساحة حوالي80 ألف فدان ومن المخطط لها زراعة (قصب السكر - القمح – الذرة الصفراء - فول بلدي – البرسيم الحجازي).

فرص عمل يوفرها مشروع مستقبل مصر الزراعي 

يوفر المشروع حـوالي 10 آلاف فرص عمـل مباشـرة وأكثـر مـن 360 ألـف فرصـة عمـل غير مباشرة، ومن المتوقع زيادة فرص العمالة خلال المواسم القادمة، كما تطبق أعلى معايير السلامة والصحة المهنية في بيئة العمل لسلامة العمال والموظفين، وتقوم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بتقديم الدعم الكامل ونقل الخبرات للمشروع.

مصادر مياه مشروع مستقبل مصر الزراعي

يقوم المشروع بالاستفادة من خزانات المياه الجوفية وهي 3 خزانات (الأيوسين – المايوسين المغرة) وهي امتداد لمنطقة وادي النطرون وذلك بحفر الآبار الجوفية مع الوضع في الاعتبار المسافة البينية بين الآبـار للحفاظ على الخزانات الجوفيـة وعـدم السحب الجـائر منها وتحقيق معايير التنمية المستدامة، وجار دخول مصدر مياه سطحي بمد ترعة مستقبل مصر بطول 41 كم لإمداد المشروع بطاقة 10 ملايين م3/يوم لزراعة حوالي 700 ألف فدان إضافية ويعد معالجة مياه الصرف الزراعي وإعادة تدويرها واستخدامها للـرى مـن أكبر التحديات في مشروع الدلتا الجديدة.

ويتم إجراء تحاليل دورية لقياس ملوحة المياه لتحقيق الاستغلال الأمثل من المحاصيل الزراعية.

البنية الأساسية لمشروع مستقبل مصر 

يقـام مشـروع مـسـتقبل مصـر بالتعـاون مـع الشـركات الكبـرى لتنفيـذ البينة الأساسية للمشروع بإجمالي تكلفة 8 مليارات جنيه والتي تشمل تمهيد الطرق الداخلية بإجمـالي طـول حـوالي 500 كيلو متر وعرض 10 أمتـار وحـفـر آبـار ميـاه جوفيـة.. ومحطتـين للكهربـاء بقـدرة 350 ميجـا وات وشبكة كهربـــــــاء داخلي بطول ۲۰۰ کیلو متر جار ربطها بشبكة كهرباء الدلتا الجديدة ، ومخازن مستلزمات الإنتاج ومباني إدارية وسكنية. 

كما سعى المشروع لتوفير الميكنة الزراعية بأحدث المعدات والتقنيات لإتمام العمليات الزراعية المختلفة بجودة وسرعة عالية.

وتتعاون إدارة المشـروع مـع شـركات القطاع الخـاص حي تـم الانتهـاء مـن استصلاح وزراعـة مساحة 350 ألـف فـدان باستخدام ٢٦٠٠ جهـاز ری محوری مطـور والتـي تـتم زراعتها مرتين سـنويا (موسـم صــفي / موسـم شـتوي) والتـي تنـتج أجـود المحاصيل الزراعيـة التي كان من أبرزها زراعات موسم ۲۰۲۲/۲۰۲۱ – ۲۰۲۱/۲۰۲۰.
 

إنتاج مشروع مستقبل مصر الزراعي في 2021/ 2022

وقد نجح مشروع مستقبل مصر في إنتاج العديد من الأصناف الزراعية خلال زراعات موسم ۲۰۲۲/۲۰۲۱ جاءت كالتالي:

 - القمح  40 ألف فدان
- الذرة الصفراء ٣٢ ألف فدان
- الشعير  ١٢ ألف فدان
- البطاطس 55 ألف فدان
- بنجر السكر  65 ألف فدان
- السوداني ٢٠ ألف فدان
- فراولة ه آلاف فدان
- عباد الشمس 630 فدانًا
- البطاطا ه آلاف فدان
- الفاصوليا البيضاء 10 آلاف فدان
- البصل ١٨ ألف فدان
- طماطم 13 ألف فدان
- البسلة 4 آلاف فدان
- الجزر 6 آلاف فدان
- الخيار 4 آلاف فدان
- فول الصويا ألف فدان

- المـوالح : تـمت زيـادة الرقعـة الزراعيـة للأشـجـار مـن 10 آلاف فـدان إلـى 17 ألف فـدان من البرتقال واليوسفى والليمون والجوافة والعنب والمانجو.

مناطق صناعية ضمن مشروع مستقبل مصر

طبقا لخطة تطوير مشروع مستقبل مصر وحرصًا على التوسعات الاقتصادية التي من شأنها تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة تم البدء في إنشاء منطقة صناعية على ثلاث مراحل طبقا لأولويات التصنيع كالتالي:

المرحلة الأولى تشتمل على (ثلاجات بطاطس - محطات فرز وتعبئة – صوامع تخزين الغلال - محطات غربلة وإنتاج تقاوي – معامل تحليل التربة وأمراض النباتات).

الحـالي منهـا (ثلاجـات بطـاطس بسـعة 80 ألـف طـن - محطـات فـرز وتعبئـة - صوامع تخزين الغلال سعة ٢٠ ألف طن).

المرحلة الثانية تشتمل على (أنفاق تجميد خضروات وفاكهة – مصنع سناكس - مصنع بصل وثوم مجفف - مصنع تعبئة وتغليف بقوليات مصنع تعبئة وتكرير زيوت - مصنع أعلاف ماشية – مزرعة أغنام وماشية).

المرحلة الثالثة تشتمل على (مصنع سكر – مصنع إنتاج زيوت – محطة فرز وتعبئة برتقال).

الرؤية المستقبلية لمشروع مستقبل مصر

- تحقيق الأمن الغذائي وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي

تحقيق المستهدف من خطة الدولة في إنهاء مشروع الدلتا الجديدة خلال عام ٢٠٢٤.

- الحرص التام على المساعدة في القضاء على البطالة وتوظيف المدنيين في تخصصات مختلفة حتـى يستشـعر المـواطن بحجـم الـعمـل المبـذول وخطـة السـيد / رئيس الجمهوريـة في التوسعات الاقتصادية التي من شأنها تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

- العمـل بنظـام المشاركة مع المستثمرين الزراعيين الجـادين بمحـددات وضـوابط وخبـرات في التعامل مع هذا النوع من اقتصاديات تعظيم العائد.

 - تحقيـق أعظـم أسـلوب وطريقـة اقتصـادية بالنظـام الموجـه بالوقـت لتقليـل التكلف في المشاريع القومية الاقتصادية والإنتاجية.

- وبالتعاون مع وزارة الزراعـة يتم عمـل بـرامج تدريبيـة لأوائل خريجي كلية الزراعـة، كلية الهندسة أقسام ( كهرباء / ميكانيكا ) لتثقيف العناصر البشرية بمحاولة لزيادة الأيدي العاملة تماشيا مع دفع عجلة الإنتاج الزراعي وتعظيم دور الاستفاده من الخبرات الموجودة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة