عرب وعالم

جوتيريش: 60% من الأشخاص الذين يعانون الجوع يعيشون في مناطق النزاعات المسلحة

20-5-2022 | 01:19
جوتيريش  من الأشخاص الذين يعانون الجوع يعيشون في مناطق النزاعات المسلحة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش
أ ش أ

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، أن 60% من السكان الذين يعانون نقص الغذاء يعيشون في المناطق المتأثرة بالنزاع المسلح، مشددًا على أن الحروب تسبب الجوع للشعوب.

وقال جوتيريش - في كلمته خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث تداعيات الحرب في أوكرانيا على الأمن الغذائي العالمي - إن برنامج الغذاء العالمي وزع في أبريل المساعدات الغذائية النقدية على نحو مليون أوكراني، لافتًا إلى أن هذا البلد كان قبل ذلك يُطعِم العالم بغزارة.

ودعا جوتيريش إلى الاستثمار في الحلول السياسية لإنهاء النزاعات وتجنب اندلاع أخرى جديدة، وإنهاء العملية العسكرية في أوكرانيا وتعزيز السلام، مطالبًا بحماية السلع والمواد الأساسية بما فيها المحاصيل والمواشي لبقاء المدنيين، وحماية عمال المساعدات الإنسانية.

وحث على إعادة إدماج الإنتاج الزراعي الأوكراني وإنتاج الأسمدة والأغذية الروسي في الأسواق الدولية رغم الحرب دون قيود، والسماح لأوكرانيا بتصدير المواد الغذائية، مطالبًا الجهات المانحة بتمويل المساعدات الإنسانية حول العالم، ومؤكدًا أن العملية العسكرية في أوكرانيا فاقمت أزمة الغذاء في العالم.

وأشار إلى أن هناك نحو 140 مليون شخص يعانون من الجوع الحاد يعيشون في 10 بلدان من بينها: أفغانستان والكونغو الديمقراطية وتاهيتي ونيجيريا وباكستان وسوريا واليمن.

وتابع قائلًا إن "النزاعات المسلحة تولد الجوع عندما يدمر القتال المصانع ويطرد الشعوب من أراضيها، ويؤدي إلى نقص الغذاء وارتفاع الأسعار، واليوم يتضاعف تأثير هذه النزاعات بسبب أزمة المناخ وانعدام الأمن الغذائي وجائحة كورونا".

وحول أزمة الجوع في إفريقيا، أعلن صرف 30 مليون دولار من صندوق الاستجابة المُلِّحة للاستجابة إلى حاجات الأمن الغذائي والتغذية في النيجر وتشاد وبوركينا فاسو، مشيرًا إلى أنه بذلك يصل التمويل المخصص لمنطقة الساحل إلى 95 مليون دولار منذ مطلع هذا العام.

وأشار إلى أن أكثر من 18 مليون شخص تأثروا جرّاء الجفاف ونقص الغذاء في إفريقيا، ويواجه الملايين في الصومال الجوع وانعدام الأمن الغذائي.

وأضاف أن 44 مليون شخص في 38 بلدًا يعيشون وضعًا خطيرًا جدًا من الجوع وعلى وشك المجاعة، موضحًا أن أكثر المتضررين من المجاعة هن النساء؛ مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الاتجار بالبشر والزواج القسري وسائر الانتهاكات الأخرى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة