ثقافة وفنون

«زوجة تشايكوفسكي» يُثير جدلا واسعا في مهرجان كان.. ومخرج الفيلم: يجب مساعدة جميع الضحايا من الروس والأوكرانيين

19-5-2022 | 15:55
;زوجة تشايكوفسكي; يُثير جدلا واسعا في مهرجان كان ومخرج الفيلم يجب مساعدة جميع الضحايا من الروس والأوكرانيينزوجة تشايكوفسكي
كان - إنجي سمير

في الدورة 75 لـ "كان السينمائي"..

حسين فهمي : أعجبت بفكرة فيلم الافتتاح "final cut".. وتواجدي هذه المرة مختلف بصفتي الرسمية كرئيس لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي

أمير رمسيس: شاهدت مجموعة من أفلام المسابقة الرسمية لا بأس بها.. و"زوجة تشايكوفسكي" من الأعمال المميزة فنيا

المهرجان يمنح توم كروز السعفة الذهبية الفخرية.. ويؤكد: أخلص للسينما وحقق أعلى معدلات النجاح

النجم الأمريكي: استكملت الجزء الثاني من "توب جان" بعد 36 عاما لأنني كنت أريد أن أكبر وأتعلم 

نظمت "ماد سوليوشنز" حفل استقبال بمقر مركز السينما العربية بالمهرجان بحضور علاء الكركوتي أحد مؤسسي مركز السينما العربية الذي أعلن عن بداية عرض الأفلام العربية في أمريكا قريبا مما يعد خطوة جيدة تحمل تطور كبير، كما حضر الاحتفال المنتج محمد حفظي، والفنان حسين فهمي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، والمخرج أمير رمسيس المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي، والمنتجة شاهيناز العقاد.

من جانبه، كشف الفنان حسين فهمي خلال حفل مركز السينما العربية في تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام" أن مركز السينما العربية يدعم الأفلام العربية وتواجدها في المحافل الدولية بشكل كبير معتبرها خطوة مميزة ومهمة.

وأضاف أنه يحرص دائما على حضور مهرجان كان السينمائي بشكل دائم لما يحتويه على مجموعة دسمة وثرية من الأفلام المهمة والمتنوعة، كما يتميز بلجان تحكيم قوية من دول مختلفة، مشيرًا إلى أن تواجده هذه المرة مختلف بالنسبة له لأنه يحضر الفعاليات بصفته الرسمية كرئيس لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، ويشاهد الأفلام بنظرة مختلفة، حيث يريد مشاهدة أكبر قدر من الأفلام ليستقر على الأفضل لعرضه في "القاهرة السينمائي".

وأوضح حسين فهمي أنه على الرغم من بدء الفعاليات منذ يومين إلا أنه حرص على مشاهدة عدد كبير من الأفلام على مدار اليوم، مؤكدا أنه شاهد فيلم الافتتاح "final cut" وأعجب بفكرته كثيرا، وأن أكثر ما جذبه للعمل هو حالة الجدل التي أحدثها العمل، وهي أحد مميزات السينما بشكل عام هو الجدل والاختلاف بين الآراء فهناك من يعجبه العمل أو لا، وهو ما يؤدي إلى فتح مجال للمناقشة ومعرفة الآراء، حيث أن هذه المناقشة مهمة في حد ذاتها لأنها تلفت النظر لبعض النقاط التي تسقط من البعض، لافتا إلى أن هذا العمل يطرح فكرته بشكل جديد سواء في الإخراج أو السيناريو.

من جانبه، قال المخرج أمير رمسيس لـ"بوابة الأهرام" إنه يحرص على حضور هذه الفعاليات التي تعتبر خطوة مميزة في السينما العربية وذلك في مهرجان كبير مثل كان، موضحا أنه شاهد مجموعة من أفلام المسابقة الرسمية لا بأس بها ومنها فيلم "زوجة تشايكوفسكي" وهو من الأعمال المميزة فنيا بعيدا عن الدوافع السياسية.

ويعتبر تواجد عربي مستدام في السوق السينمائي الأمريكي سيتيح عرض الأفلام العربية هناك، من خلال الخطوة التي اتخذتها شركة MAD Solutions، عبر اتفاقية مع شركة التوزيع الأمريكية في نيويورك D Street Releasing، بناءً عليه تحصل MAD على حصة من أسهم D Street، التي ستتولى توزيع الأفلام العربية داخل أمريكا.

وتعتبر D Street Releasing إحدى أذرع D Street Media Group، وهي مجموعة متخصصة في الإنتاج والتوزيع والنشر الموسيقي، يتركز نشاطها في أميركا وألمانيا والإكوادور والأرجنتين وجنوب إفريقيا.

من ناحية أخرى شهد مهرجان كان حضور الفنان العالمي توم كروز الذي يحضر للمهرجان للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود لإطلاق فيلم "توب جان: مافريك"، حيث كان آخر حضور له عام 1992 لمشاهدة العرض الأول لفيلم "فار آند أواي" مع زوجته آنذاك نيكول كيدمان، وحرص جمهور المهرجان على استقبال كروز - الذي جاء بطائرة هليكوبتر- بصيحات عالية ليحييهم النجم الأمريكي.

ومنحت إدارة مهرجان كان السينمائي في دورته الـ 75، النجم العالمي توم كروز جائزة السعفة الذهبية الفخرية قبل عرض الفيلم وسط حضور عدد كبير من المشاهير.

من جانبه قال مدير المهرجان تييري فريمو إن "كروز" نجح في تحقيق أعلى معدلات النجاح، فهو شخص لم نشاهده على منصات البث المباشر أو المسلسلات التلفزيونية أو الإعلانات لإخلاصه للسينما".

بينما قال "كروز" في تصريحات صحفية عن سبب استكمال الجزء الثاني من الفيلم في هذا التوقيت بعد ما يقرب من 36 عاما منذ إطلاق الجزء الأول إن الجميع كان يريد أن أنجز تكملة لـ "توب جان" لكني لم أكن مستعدا، حيث كنت لا أزال أتعلم، وأريد أن أكبر كفنان، أجوب العالم، وأجرب أنواعا مختلفة من الأفلام.

وأضاف أنه بجانب ذلك كان ينتظر عودة دوور العرض السينمائي للعمل مرة أخرى، حيث لم يكن يفكر أبدًا في إطلاق الفيلم عبر منصة بث، مشيرًا إلى أنه يصنع أفلاما للشاشة الكبيرة، والسينما هي حبي وشغفي.

وفي سياق متصل، أثار الفيلم الروسي الذي يشارك في المهرجان "زوجة تشايكوفسكي" للمخرج كيريل سيريبنيكوف، جدلا واسعا، حيث تم قبوله في المسابقة على أساس أنه لم ينل أي دعم أو تمويل روسي، حيث كان المخرج قيد الإقامة الجبرية في روسيا ويعيش منذ إطلاق سراحه في المنفى في ألمانيا، ويدور الفيلم حول الملحن الشهير تشايكوفسكي الذي يتزوج شابة لإخفاء مثليته الجنسية.

ومن جانبه قال مخرج الفيلم كيريل سيريبنيكوف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم إن الفيلم تجربة مهمة بالنسبة له، واستغرقت قصته وقتا طويلا في تطوير تفاصيلها الدرامية، مشيرًا إلى أنه من المهم جدًا مساعدة الضحايا، حيث إن هناك عددًا من اللاجئين من أوكرانيا وروسيا تركوا حياتهم السابقة، وهذا أمر صادم في روسيا.

 وأضاف أن "الروسي يشعر بالذنب أينما ذهب، وهو موقف مؤسف تجاه الروس، لأنه من المهم مساعدة جميع الضحايا، خاصة أولئك الذين يتم إرسالها من قبل العائلات للقتال وليس لديهم دخل بعد الآن، مؤكدا أنه يقدم بنفسه مساعدة بقدر ما يستطيع تجاه ضحايا الحرب أوكرانيا.

وأضاف المنتج ايليا ستيوارت أن الوضع المالي للفيلم، بعيدا للغاية عن فكرة تحقيق مكاسب، مشيرًا إلى أن ميزانية الفيلم تم تمويلها من التبرعات التي تساعد وتدعم الفن.

وخلال عرض الفيلم جابت عدد من الطائرات أعلى مكان إقامة المهرجان ورسمت علم فرنسا.

من ناحية أخرى، أقيم المؤتمر الصحفي لفيلم الافتتاح "final cut" للمخرج ميشيل هازانافيسيوس الذي كشف أن العمل إعادة لنسخة يابانية، أراد تقديمها في إطار كوميدي بشكل غير تقليدي بهدف السخرية منه، حيث أجرى العديد من التحضيرات على فترات طويلة لتدريب الأبطال لأنه تم تصويره "وان شوت"، مشيرًا إلى أن النسخة الأصلية كانت سيئة وقدم السخرية، بالإضافة إلى أنه يتناول علاقة المخرج بالممثلين، والتي على الرغم من توترها إلا أنهم أتحدوا في النهاية لكي يقدموا عملا جيدا، مؤكدا أن هذه العلاقة مهمة ولابد من تسليط الضوء عليها.


حسين فهمى وأمير رمسيسحسين فهمى وأمير رمسيس

مهرجان كانمهرجان كان

مهرجان كانمهرجان كان

مهرجان كانمهرجان كان

مهرجان كانمهرجان كان

مهرجان كانمهرجان كان
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة