محافظات

سر ظاهرة المستريحين في إدفو بأسوان.. وطريقة خداع الضحايا في الموالد.. ومواشي "البنك" بـ 5 ملايين جنيه

19-5-2022 | 22:14
سر ظاهرة المستريحين في إدفو بأسوان وطريقة خداع الضحايا في الموالد ومواشي  البنك  بـ  ملايين جنيه القبض علی سيدة - أرشيفية
أسوان - عز الدين عبد العزيز

كل يوم يتكشف الجديد والجديد في مسلسل مستريحي أسوان، بعدما تم القبض علی سيدة من محافظة البحر الأحمر استولت علی 4 ملايين جنيه من المواطنين بحجة تشغيلها في تجارة الأجهزة الكهربائية وهربت إلی أسوان، حيث تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطها، كما ظهر مستريح جديد في مركز إدفو تخصص في النصب علی الأطباء فقط، وتردد قيامه بجمع الملايين ولا يزال هاربا، كما تمكنت الأجهزة في كوم أمبو من ضبط متهما آخر بالاستيلاء على 20 مليون جنيه من أهالي نجوع البصيلية لصالح المستريح طاهر الحصاوي والمعروف بمستريح السيارات والمواشي . 

والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا انتشرت هذه الظاهرة المسيئة لأسوان في قری مركز إدفو بالتحديد، وهل حجم هذه الأموال الضخمة التي صدمت المصريين  قد خرجت من هذه القری البسيطة وإن لم تكن جميعها مدرجة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"  لتنمية الريف المصري .

مواطن من البصيلية : وصفونا بـ"الكويت " 

يوضح محمد محمود عبد الرحيم من أبناء مدينة البصيلية بأن منطقة شمال مركز إدفو غربا تبدأ من الكلوح يليها مدينة البصيلية التي تضم 14 نجعا تبدأ بالمواساة وتنتهي بنجع الشماخية ، يليها القنان ثم السباعية شمالا علی الحدود الغربية ما بين محافظتي أسوان والأقصر.

ويضيف أن مركز إدفو عامة وشماله خاصة من أعلى مراكز أسوان من حيث نسبة التعليم العالي، وخرج منه العديد من أساتذة الجامعات والأطباء وكبار القيادات ومع هذا تجدهم جميعا يتوقفون كثيرا أمام أي الأمور الدينية، والمثير كما يقول إن البصيلية تحديدا والتي خرج منها هؤلاء القامات وحفظة القرآن بعشرات المئات هی نفسها من خرج من رحمها هؤلاء المحتالون المستريحون.

ويشير محمد محمود إلی أن البصيلية تحتضن عددا من المقامات الدينية سواء لمشايخ كبار أو لما يصفونه بـ"العلامات" ولكل مقام هنا مولد سنوي يتجمع فيه الآلاف من أبناء النجوع المختلفة ليحتفلوا به ، ومن هنا لعب "البنك" علی هذا الوتر مستغلا طيبة وتصوف الأهالي البسطاء.

وأضاف قائلا: إن الفترة الأخيرة التي ظهر فيها مصطفى "البنك" وظف خلالها الشباب بـ500 جنيه يوميا وكان كل مهمتهم هو الإشراف علی دخول وخروج المواشي من وإلى الحظائر، فيما كان يخصص 3 آلاف جنيه لكل من يقوم بمعاونته في استقطاب الضحايا، لذا والكلام لا يزال علی لسان محمد محمود لم تشهد هذه الفترة وحتی القبض علی البنك أي  بطالة في النجوع، ولم يعد هناك سائق توك توك أو بائع خضروات علی عربة كارو، كما اختفی الشباب الذين كانوا يعملون في حصاد القمح ووصل سعر ربطة الجرجير مثلا نحو 5 جنيهات، وأخيرا أطلقوا على البصيلية " كويت " مصر.

تدمير البنية الاجتماعية.. وضرورة توفير الحماية الاجتماعية للضحايا 

يشير الدكتور صلاح مندور المتخصص في  التنمية البشرية بأسوان،  إلی أسباب تفشي هذه الظاهرة في شمال مركز إدفو تحديدا ، قائلا: إن المناطق الزراعية يرتبط سكانها بثقافة التعامل مع الزراعات ورأس مالها المواشي المنتجة ، لذا ولأن هؤلاء المستريحين سواء البنك أو الحصاوي من أبناء البصيلية فهم يدركون تماما هذه الثقافة التي استغلوها من خلال خداع وإغراء الكبار والصغار.

وأضاف أن من الأسباب أيضا هی ثقافة التعامل في التجارة، وهی الثقافة التي تعتمد علی الثقة وأمانة الكلمة والعهد، ففي الأسواق الأسبوعية يتم التعامل بهذا النهج ، نظرا لصلة الرحم بين الناس ، حيث يترسخ مبدأ الالتزام بالكلمة والوعد، ومن هنا أدرك البنك ورفاقه ذلك ، وابتدعوا مبدأ " الوعدة " بلا اتفاق مكتوب أو حتى إيصال أمانة، ولأنه محترف استغل معاونيه والعاملين معه في ترويج الأساطير حول ما يملكه، ومنهم من نقل رؤيته لكراتين من الأموال تدخل إليه يوميا ، ومنهم من روج عن قيامه بفتح الأرض وكنوزها، ما ساهم في اطمئنان البسطاء له ، حيث قاموا بالاقتراض وبيع العقارات والمشغولات الزوجية طمعا في ربح سريع مضاعف خلال 21 يوما.

وأوضح مندور أن الخطورة الحقيقية لهذه الظاهرة تكمن فيما تم من تدمير للبنية الاجتماعية للمنصوب عليهم ، وتحول صفات التلاحم والتراحم الريفية  الطيبة إلی التفسخ والعدوانية والعنف، وهو ما يمكن تداركه من الدولة بتوفير الحماية الاجتماعية للضحايا قدر الإمكان والمتاح ، في ظل أن الوضع الاقتصادي في كل قرية يقوم علی الزراعة والثروة الحيوانية التي تم تدميرها بسبب البنك وأعوانه والطامعين في الربح السريع. 

5 ملايين و4500 جنيه حصيلة بيع مضبوطات مواشي "البنك"

من جانبه كشف المهندس محمد محمدين وكيل وزارة الزراعة في أسوان، عن انتهاء بيع 202 بقرة وعجل و8 جواميس و5 خراف وجِدي وعدد 2 من الخيول ، بالإضافة إلی 163 جملا، وذلك تنفيذا لقرار النيابة العامة  ببيع المضبوطات التي تم التحفظ عليها داخل المحجر البيطري في مركز دراو بالمزاد العلني ، حيث بلغت جملة المبيعات 5 ملايين و4500 جنيه.

حبس 19 متهما في أعمال الشغب بالبصيلية 

كانت النيابة العامة قد أمرت بحبس ستة عشر متهمًا لمدة خمسة عشر يومًا احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وذلك  لاشتراكهم في تجمهر من شأنه جعل السلم العام في خطر الغرض منه ارتكاب جرائم باستعمال القوة والعنف، كما أمرت بحبس ثلاثة متهمين آخرين لإحرازهم أسلحة نارية آلية وذخائرها، وقيامهم بالشروع في سرقة سيارة بالطريق العام حال حملهم أسلحة نارية، وذلك بمحيط مركز إدفو بأسوان.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة