أخبار

بمناسبة الاحتفال بيوم المتاحف العالمي.. جهود مكثفة لوزارة السياحة والآثار في مجال تطوير المتاحف | صور

18-5-2022 | 17:48
بمناسبة الاحتفال بيوم المتاحف العالمي جهود مكثفة لوزارة السياحة والآثار في مجال تطوير المتاحف | صورالمتحف القومي للحضارة المصرية - ارشيفية
عمر المهدي

يحتفل العالم بيوم المتاحف العالمي في 18 من مايو من كل عام منذ عام 1977، للتأكيد على أهمية المتاحف ودورها في حفظ الآثار والتراث ونشر الثقافة والذوق الفني، فضلا عن دورها التعليمي والتوعوي وأهميتها كأحد عوامل الجذب السياحي.

وقد اختار المجلس الدولي للمتاحف "ICOM" شعار "قوة المتاحف" ليكون شعار الاحتفال بيوم المتاحف العالمي هذا العام، حتى يكون فرصة للمختصين بالمتاحف من أجل التواصل مع الجمهور بشكل قوى ومؤثر وتنبههم بالتحديات التي تواجه المتاحف في جميع أنحاء العالم.

وفي هذا الإطار قامت وزارة السياحة والآثار بافتتاح العديد من المتاحف في السنوات الأخيرة خاصة في ظل اهتمام القيادة السياسية بملف السياحة والآثار، حيث قامت الوزارة بإنشاء وافتتاح متاحف جديدة، بالإضافة إلى إعادة افتتاح متاحف قائمة بعد ترميمها وتطوير العرض المتحفي بها.

وعبر السطور التالية تعرض "بوابة الأهرام"، أهم وأبرز المتحف التي تم افتتاحها بالإضافة إلى أعمال التطوير التي حدثت في مجموعة من المتاحف.

المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط

 تم افتتاحه في إبريل 2021، والذي تزامن مع الحدث الاستثنائي الذي نظمته وزارة السياحة والآثار لنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية في موكب مهيب شهده العالم بأسره، بتشريف رئيس الجمهورية.

يُعد المتحف الأول من نوعه في مصر والعالم العربي، إذ يعتبر مجمعاً حضارياً عالمياً متكاملاً يتيح لزائريه فرصة للإبحار في رحلة عبر التاريخ للتعرف على الحضارات المصرية المتعاقبة من خلال 1600 قطعة معروضة بقاعته المركزية، لإلقاء الضوء على التراث المادي واللامادي لمصر، كما تم تجهيز القاعة بشاشات عرض رقمية لتعزيز تفاعل الجمهور مع المُقتنيات وتوفير أكبر قدر ممكن من المعلومات حول القطع المعروضة.

ويضم المتحف أيضا قاعة المومياوات الملكية وقاعة النسيج المصري والذي تم افتتاحها في إبريل 2022 بالتزامن مع الذكري الأولى لافتتاح المتحف.

متحفي مطار القاهرة الدولي صالة 2 و3:

 تم افتتاحهما في مايو 2021 للترويج لمنتج السياحة الثقافية في مصر وخاصة بين ركاب الترانزيت من المصريين والسائحين وتعريفهم بالحضارة المصرية العريقة.
يضم متحف صالة 2 حوالي 304  قطعة أثرية تتبرز المميزات الفنية والتاريخية للحضارة المِصرية القديمة، أما متحف صالة 3 فيضم حوالي 60 قطعة أثرية تعود لعصور متنوعة من الحضارة المصرية.

متحف الغردقة

 تم افتتاحه في فبراير 2020، بتشريف دولة رئيس مجلس الوزراء. يضم المتحف 1273 قطعة أثرية تعود لحقب تاريخية متتالية تبدأ من عصر ما قبل الأسرات وحتى العصر الحديث، حيث يعد هذا المتحف أول متحف يتم إنشاؤه بالشراكة مع القطاع الخاص. 

متحف شرم الشيخ

 تم افتتاحه في أكتوبر 2020، بتشريف فخامة رئيس الجمهورية، حيث يعد أول متحف للآثار المِصرية بمحافظة جنوب سيناء، ويمتد على مساحة ١٩١ ألف متر مربع تقريبًا. تدور فكرة العرض المتحفي بمتحف شرم الشيخ حول مفهوم "حب الحياة على أرض مصر " حيث يحكي من خلال مقتنياته والبالغ عددها 5200 قطعة عدداً من الموضوعات التي تتناول الجانب الإنساني للحضارة المصرية والتي يتمثل أبرزها في علاقة الممصري القديم بالحياة البرية والبيئة المحيطة به. كما يسلط الضوء على التواصل والاندماج الحضاري بين الحضارة المصرية والحضارات الإنسانية التي تعاقبت على أرض مصر من خلال إلقاء الضوء على كثير من القيم الفنية والاجتماعية والاقتصادية.

متحف كفر الشيخ

تم افتتاحه في أكتوبر 2020، عبر الفيديو كونفرانس بتشريف فخامة رئيس الجمهورية.

ويعد أول متحف قومي بمدينة كفر الشيخ يوثق التراث الثقافي للمحافظة حيث يسرد من خلال عدد 1200 قطعة ما بين معروض ومخزون، الدور التاريخي لمدن محافظة كفر الشيخ عبر العصور التاريخية المختلفة، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على قصة الصراع بين حورس وست  من خلال بعض تماثيل للإلهة إيزيس ودورها في قصة هذا الصراع.

متحف المركبات الملكية ببولاق

تم إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه في أكتوبر 2020، عبر الفيديو كونفرانس بتشريف فخامة رئيس الجمهورية. ويعد أحد أعرق المتاحف النوعية على مستوى العالم سواء من أصالة المبنى أو ما يحتويه من معروضاتٍ نادرة، حيث يضم المتحف 458 من المركبات الملكية التى ترجع لعصر أسرة محمد علي باشا وكل ما يتعلق بها من إكسسوارات وملابس سائقيها، كما يلقي الضوء على الاهتمام بتربية الخيول في هذه الآونة.

متحف طنطا

تم افتتاحه في أغسطس 2019، ويتكون من قاعتي عرض رئيسييتن تضم في جانباتها 1076 قطعة من القطع الأثرية التي تم اكتشافها بالمواقع الأثرية بالدلتا مثل تل الفراعين، صا الحجر، صان الحجر، تل بسطا، قويسنا، بهبيت الحجارة.

متحف آثار مطروح القومي

تم افتتاحه في مارس 2018 عبر الفيديو كونفرانس بتشريف فخامة رئيس الجمهورية. يتكون المتحف من طابقين ويضم 821 قطعة أثرية ترجع إلى العصور الفرعونية، والرومانية، والقبطية، والإسلامية.

المتحف المكشوف لمسلة المطرية

تم إعادة افتتاحه في فبراير 2018 بعد الإنتهاء من مشروع تطوير وتجهيز الموقع وإعداده للزيارة ليكون متحفا مفتوحا يضم مسلة الملك سنوسرت الأول وقطع أثرية من نتاج أعمال الحفائر بالمنطقة.

متحف آثار تل بسطا بمحافظة الشرقية

تم افتتاحه في مارس 2018 ويضم عدد 691 قطعة تعكس تاريخ محافظة الشرقية عبر العصور المختلفة من نتائج أعمال الحفائر التى تقوم بها البعثات المصرية والأجنبية بالمحافظة.

متحف سوهاج القومي

تم افتتاحه في أغسطس 2018 بتشريف فخامة رئيس الجمهورية. يضم المتحف 2924 قطعة ما بين معروض ومخزن، و التي تعبرعن الملوك والشخصيات الهامة بالدولة المصرية القديمة، الحياة الاجتماعية والأسرية ومظاهر الحياة اليومية، الحرف والصناعات، و النسيج و الحرف التراثية عبر العصور المختلفة، بالإضافة إلى الحج ومعتقدات المصري القديم الخاصة بالبعث والخلود والتحنيط.

متحف الفن الإسلامي بالقاهرة 

تم إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه في يناير 2017 بتشريف فخامة رئيس الجمهورية، ويتكون من طابقين ويضم المتحف أكبر مجموعة للقطع من مختلف أنحاء العالم الإسلامي والتي تسمح للزائر بالتجول عبر جميع فترات التاريخ الإسلامي، حيث تنوعت موضوعاتها من فلك وطب وعمارة وغيرها، كما تنوعت مواد صنعها من أعمال خشبية منحوتة بدقة، وقطع خزفية مزينة بإتقان ومخطوطات غاية في الندرة. 

متحف الصيد الملحق بمتحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل

تم افتتاحه في فبراير 2017، يعرض 1180 من الحيوانات والطيور والفراشات المحنطة والتي قام بصيدها كل من الملك فاروق والأمير محمد على توفيق والبرنس يوسف كمال أثناء رحلات الصيد، بالإضافة إلى هياكل عظمية لجمل وحصان كانت توضع عليهم كسوة الكعبة أثناء رحلة المحمل وسفر الكسوة من مصر إلى أرض الحجاز، وكذلك مجموعة من أندر الفراشات المحنطة من مجموعة الأمير محمد على.

متحف كهف رومل بمرسى مطروح

تم إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه في أغسطس 2017، ويضم مجموعة من الأدوات الحربية وخريطة للمواقع العسكرية خلال الحرب العالمية الثانية.

مبنى المخزن المتحفي بالواحات الخارجة بمحافظة الوادي الجديد

 تم افتتاحه في أكتوبر 2017، وهو أول مخزن متحفي يتم بناءه بعد عام 2011، ويضم حوالي 10000 قطعة أثرية تم نقلها من عدة مخازن، بالإضافة إلى قطع الآثار الاسلامية المخزنة بغرفة تخزين متحف الوادي الجديد.

متحف ملوي بالمنيا

تم إعادة افتتاحه بعد الإنتهاء من مشروع ترميمه في سبتمبر 2016. صمم  مبنى المتحف على هيئة صرح فرعوني (بيلون) مكون من طابقين يعرض مجموعة من 950 قطعة أثرية عن الحياة اليومية والحياة الجنائزية عند المصري القديم  وطرق الدفن وبعض القطع التي تصور التدرج التاريخي للعصور التاريخية التي مرت بها مصر.

متحف ركن فاروق بحلوان

تم إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه في يوليو 2016. كان المتحف عبارة عن استراحة للملك فاروق يتكون من ثلاثة طوابق، يضم الطابق الأرضي المطبخ وغرف إقامة الخدم، والطابق الثاني مكان إقامة الملك وعائلته ويحتوى على قاعات الاستقبال، الطعام، والمدفأة، أما الطابق الثالث فهو عبارة عن روف مكشوف خصص لإقامة الحفلات الخاصة للملك وللاستمتاع بمنظر النيل الخلاب.

متحف آثار كوم أوشيم بالفيوم

تم إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه، تطويره وإعادة تأهيله في نوفمبر 2016. يضم المتحف 320 قطعة أثرية تستعرض تاريخ محافظة الفيوم وعادات وتقاليد قاطنيها منذ أقدم العصور، وكذلك الفكر الديني الذي اعتنقه أهل المحافظة على مر العصور.

متحف آثار الإسماعيلية

تم افتتاحه في أغسطس 2015، ويضم حوالي 6000 قطعة أثرية يعرض منها ما يقرب من 2000 قطعة لمختلف المراحل التاريخية للحضارة المصرية، من أهمها الفسيفساء التي تزين حاليًا أرضية البهو الرئيسي للمتحف. ويتناول سيناريو العرض المتحفي بعض الموضوعات منها الحياة اليومية والكتابة والحلي وأدوات الزينة، والحرف والصناعات والآلهة والأساطير الإغريقية بالإضافة إلى الحجرة الجنائزية والتي يعرض بها بعض شواهد القبور.

قصر الأمير محمد علي بالمنيل

تم إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه في مارس عام 2015. ويتكون القصر من قاعات الاستقبال والإقامة والعرش والقاعة الذهبية الخاصة بالأمير محمد علي توفيق من أسرة محمد علي.

متحف السويس القومي

تم إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من مشروع ترميمه في سبتمبر 2014، ويركز العرض المتحفي على قصة حفر قناة السويس بداية من محاولة الملك "سنوسرت الثالث" حفر قناة لربط النيل بالبحر الأحمر حتى افتتاح قناة السويس. يضم المتحف 1577 قطعة أثرية، من بينها تلك التي تبرز تاريخ هذه المنطقة، بالإضافة إلى مجموعة من النقوش منها نقش فريد للمعبود "حابى" رمز النيل، فضلا عن مجموعة نادرة من الوثائق والصور الزيتية لكلٍ من سعيد باشا الذي أصدر مرسومًا بامتياز حفر قناة السويس، والخديوي إسماعيل الذى افتتحها، والعربة الملكية الخاصة بافتتاح قناة السويس ومجموعة من الميداليات والنياشين، والأدوات الهندسية التي استُخدمت في حفر القناة.

متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية

تم إعادة افتتاحه بعد الإنتهاء من مشروع ترميمه في أكتوبر 2014. يضم المتحف حوالي 924 قطعة أثرية ما بين معروض ومخزون من مجوهرات الملك فؤاد والملك فاروق وزوجاتهما وأمراء وأميرات العائلة المالكة.

المتحف المصري الكبير

 من المقرر الإنتهاء من جميع الأعمال الإنشائية والهندسية الخاصة بالمتحف في موعد غايته 30 يونيو 2022، وكذلك الإنتهاء من جميع التشطيبات الداخلية والمنطقة التجارية والعرض المتحفي للآثار بالمتحف في 30 سبتمبر 2022.


تطوير الماحف المصريةتطوير الماحف المصرية

تطوير الماحف المصريةتطوير الماحف المصرية

تطوير الماحف المصريةتطوير الماحف المصرية

تطوير الماحف المصريةتطوير الماحف المصرية

تطوير الماحف المصريةتطوير الماحف المصرية
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة