آراء

الإخوان المستترون

19-5-2022 | 12:27

 الإخوان المستترون في شتى الجهات، وخاصة المصالح الحكومية، رغم انهم  لم يرتكبوا جرمًا واضحًا يستحق العقاب والسجن، لكنهم  يرتكبون ما هو اكبر حيث يتعاملون مع ملايين المواطنين وبشكل يومي، مستمتعين بتعطيل مصالحهم، وتحويل حياة المواطن البسيط إلى عذاب مستمر حتى يشعر بالضيق من النظام الحكومي، وبالتالي يشعر بالغضب من النظام؛ بل ومن البلد كلها.

 
نعم كلنا نشعر أحيانًا بالضيق بسبب ارتفاع الأسعار، الزحام منقطع النظير، وأنا شخصيًا لا اعتبر نفسي مؤيدة ولا معارضة، ولست متخصصة في السياسة أو الاقتصاد، لكني مواطنة عادية يعجبني الكثير وأرفض أشياء أخرى، لكني مثل أي مؤيد، أو معارض، مصرية وأعشق بلدي.. لكن هذا الفصيل يكره مصر ويكره شعبها، ولديه كم من الغل تجاه كلاهما غير مفهوم بالنسبة لي.
 
الإخوان ليسوا فقط القيادات التي وصلت للحكم بعد مؤامرات طويلة، الإخوان يعيشون وسطنا تجارًا ورجال أعمال، يعملون على ضرب الاقتصاد الوطني الذي استطاع أن يتعافى نسبيًا بعد انهيار تام بعد ثورة ٢٠١١، الإخوان هم بعض الجمعيات الخيرية الشهيرة التي تجمع تبرعات بالملايين؛ لتصرف منها الملاليم على الحالات المحتاجة.
 
لابد إن هناك مخرجًا للتخلص من كل هؤلاء بشكل سلمي دبلوماسي، ألم تعدنا يا ريس بأن من سيحاول هدم مصر " هتشيلوه من على وش الأرض".
 
كلي ثقة أنك قادر على التخلص من البقية التي تعمل في الظل كالسوس، فمن استطاع أن يواجه القوة العالمية العظمى التي كانت تساند الإخوان، وأن ينقذنا من تلك العصابة، قادر على أن يتخلص من ذيل الأفعى التي تتواجد بأعداد كبيرة في كل مكان.
 
ولأننا شعب كثير تعدى المائة مليون نسمة، فمن المؤكد إن هؤلاء القلة الباقية لن يسببوا فراغًا؛ سواء في الكادر الحكومي ولا في مجال الأعمال الحرة.
 
اقتراح أخير أتمنى أن يتوافر للمواطن البسيط، هو وجود جهة إلكترونية أو مادية تتلقى شكوك المواطنين في بعض الإخوان المستترين على أن تتمتع بسرية كاملة، ويكون لها حرية التحري والتأكد، جهة يقدم لها الشكوى والشكوك بالأدلة المصورة أو المسجلة مع كامل البيانات، كل ذلك حتى نقضي معًا على الباقي يا ريس.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
ماجي الحكيم تكتب: نبوءة الهرم الأكبر بالحرب العالمية

الهرم الأكبر ترتبط به حقائق فلكية ورياضية مدهشة، بل وأسرار الكون منذ بدايته وحتى نهايته، يقول الفلكي الأسكتلندي تشارلز بياري سميث في كتابه ميراثنا عند الهرم الأكبر المنشور عام 1864

ماجي الحكيم تكتب: أفكار الوحش

منذ فترة فوجئت بصديق، يتدخل في بعض أموري الشخصية بدعوى النصيحة والأخوة، تقبلت فكرة أن ينصحني، لكني لم أقبل النصيحة نفسها

ماجي الحكيم تكتب: الست أم الرجل.. من يضحك أكثر!!

أجمعت كل الدراسات العلمية على أن السيدات أكثر ضحكًا من الرجال، تقول آخرها وهي أمريكية إن الطفل يضحك 400 مرة في اليوم، والمرأة 68 مرة في اليوم، بينما لا تتعدى ثمان مرات عند الرجل

ماجي الحكيم تكتب: رمضان إلكتروني

زمان كنا نعرف بقدوم رمضان من رؤية الهلال، أما اليوم ومع التطور العلمي أصبح معلومًا فلكيًا، بداية الشهر الكريم ونهايته قبلها بسنوات، بمجرد ظهور الرؤية، خاصة إذا كان أول رمضان في اليوم التالي مباشرة

ماجي الحكيم تكتب: ليست مجرد أم

أعلم جيدًا أن هناك أمهات يستحقن لقب الأم المثالية، حتى وإن كن بعيدًا عنه، كما أعلم أن تضحيات الأمهات ليس لها مثيل على وجه الأرض، والحكايات كثيرة، تفاصيل الروايات تقشعر لها الأبدان

ماجي الحكيم تكتب: مزيج مصطفى أمين

في بداية حياتي الصحفية، أجريت حوارات صحفية كثيرة مع عدد من نجوم الفن والثقافة والعلم والصحافة.. كان أحدهم مصطفى أمين، كان مرحبًا جدًا بالموعد وحدده لي

مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة