رياضة

معركة ملعب النهائي ما زالت مستمرة

17-5-2022 | 15:23
  معركة ملعب النهائي ما زالت مستمرةالأهلي .. وتستمر المعركة

"الوداد" يتحرك للاحتفاظ بملعب "نهائي إفريقيا" .. و"كاف" يحاول إقناع الشياطين

"المساواة الجماهيرية" أبرز الاقتراحات المغربية.. والبطل في انتظار قرار "المحكمة"

"موسيماني" يدرس الدفع بالبدلاء أمام "البنك" .. ومعاونون يحذرون من قوة "جلال"

كتب ـ محمد رشوان:

لم يقف مسئولو نادى الوداد البيضاوي المغربي مكتوفي الأيدي، في أزمة ملعب نهائي النسخة الحالية لبطولة دوري أبطال إفريقيا، التي ستجمع فريقهم بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، يوم 30 مايو الجاري، بعد أن قرر الاتحاد الإفريقي "كاف" إقامة المباراة الفاصلة علي ستاد محمد الخامس بالدار البيضاء، ليلجأ مسئولو الأهلي للمحكمة الرياضية الدولية للفصل في هذه الأزمة ، لاعتراض مسئولي الأهلي - حامل اللقب - علي إقامة مباراة التتويج علي ملعب أحد طرفي النهائي ، لكون ذلك الإجراء يخل بمبدأ تكافؤ الفرص.

وشهدت الساعات الأخيرة ضغوطاً شديدة علي الجنوب إفريقي باتريس موتيسيبي ، رئيس الاتحاد الإفريقي ، من سعيد الناصيري ، رئيس نادي الوداد ، بمساندة فوزي لقجع ، رئيس الاتحاد المغربي ، من أجل إقامة النهائي على ملعب محمد الخامس ، واستند الجانب المغربي في موقفه علي بعض المبررات.

وأبرز تلك المبررات ، عدم اعتراض الأهلي في وقت سابق ، علي إقامة مباريات تحديد بطل السوبر الإفريقي علي ملعب الفريق بطل أبطال الدوري ، رغم أن ذلك الإجراء كان يخل أيضاً بمبدأ تكافؤ الفرص ، لكون تتويج أحد طرفي المواجهة ببطولة أبطال الدوري لايمنحه الأفضلية علي بطل الكونفيدرالية ،  ولذلك تم تعديله من قبل الكاف في السنوات الأخيرة بإقامة مباراة تحديد بطل السوبر بين بطلي دوري الأبطال والكونفيدرالية علي ملعب محايد ، وسبق للأهلي الاستفادة من إقامة مباريات تلك البطولة علي ملعبه وتوج بها أعوام ٢٠٠٢ و٢٠٠٦ و٢٠٠٩ و٢٠١٣ و٢٠١٤ ، علي حساب كايزر تشيفز الجنوب إفريقي والجيش الملكي المغربي والصفاقسي التونسي وليوباردز الكونغولي.

كما شملت الضغوط المغربية علي الكاف اقتراحا بتوزيع الحضور الجماهيري للمباراة مناصفة بين الأهلي والوداد ، وبالتالي سيتحول ستاد محمد الخامس إلي ملعب محايد.

كما شهدت الأحداث المتلاحقة في أزمة ملعب النهائي اتصالات من بعض مسئولي الكاف بالقائمين علي الأهلي ، لإنهاء الأزمة ، من خلال محاولة إقناع إدارة القلعة الحمراء بإقامة اللقاء الفاصل بالمغرب ، من خلال بعض الوعود ، مثل : حرمان الوداد من المشاركة في بطولات الكاف لمدة عامين في حالة حدوث أي خروج عن النص من قبل جماهيره قبل أو خلال أو بعد المواجهة النهائية ، واستند مسئولو الكاف علي العقوبات المالية القاسية التي تم توقيعها من قبل الاتحاد الإفريقي علي النادي المغربي ، والتي بلغت ٢٠ ألف دولار ، إثر خروج مشجعي الوداد عن النص ، خلال مباراة فريقهم أمام شباب بلوزداد الجزائري في ربع نهائي النسخة الحالية لبطولة دوري أبطال إفريقيا ، فيما لم يحصل أعضاء الكاف علي رد نهائي من قبل إدارة الأهلي ، بعد أن أصبح ملف الأزمة في المحكمة الرياضية الدولية.

وفي سياق آخر ، سيطر نهائي دوري أبطال إفريقيا علي أعضاء الجهاز الفني للأهلي ، وعلي رأسهم الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني ، المدير الفني ، وتمثلت تلك الحالة في دراسة بيتسو الاعتماد على بعض اللاعبين الذين خرجوا من حسابات الجهاز الفني في الفترة الأخيرة ، ضمن التشكيل الأساسي للقاء البنك الأهلي ، المقرر غداً الأربعاء علي ستاد المقاولون العرب بالجبل الأخضر ، ضمن الجولة التاسعة عشر من عمر منافسات الدوري الممتاز.

واللاعبون الذين يدرس المدرب الدفع بهم في لقاء الغد هم : الحارس علي لطفي ، ورامي ربيعة ومحمود المتولي ثنائي قلب الدفاع ، ومحمود وحيد المدافع الأيسر ، وكريم فؤاد الظهير الأيمن ،  ومحمد محمود والناشيء أحمد نبيل "كوكا" لاعبا خط الوسط ، وحسام حسن وصلاح محسن ثنائي قلب الهجوم.

وجاءت الفكرة لتفادي إجهاد اللاعبين الذين يمثلون القوام الأساسي ، أو تعرضهم للإصابات التي من الممكن أن تبعدهم عن لقاء الوداد المغربي ، خاصة أن الأهلي عاني النقص العددي في العديد من المواجهات القارية الموسم الحالي.

كل ذلك بالإضافة إلى رغبة موسيماني في الوقوف على الحالة الفنية والبدنية لبعض اللاعبين الذين لايشاركون في المباريات بشكل مستمر ، وإكسابهم حساسية المباريات في الفترة المقبلة.

وفي المقابل فإن بعض أعضاء الجهاز الفني يحاولون إثناء موسيماني عن اتخاذ قرار الاعتماد على البدلاء في لقاء البنك ، لكون خالد جلال ، المدير الفني للفريق المنافس ، يعتمد على عدد ليس بالقليل من أصحاب الخبرات بجانب لاعبين أفارقة علي مستوي جيد ، مثل : الحارس محمود الزنفلي ، وأحمد ياسين وعاصم صلاح ثنائي قلب الدفاع ، والغاني إيزاك يعقوبو المدافع الأيسر ، وكريم أحمد"بامبو" الجناح المهاجم.

كما لفت معاونو موسيماني نظر الأخير ، إلي أن بطولة دوري أبطال إفريقيا لابد ألاتغفل الجهاز الفني عن رغبته في استعادة درع الدوري المحلي ، كما أن خسارة الأهلي أربع نقاط متتالية ، بتعادله في الجولتين الماضيتين مع طلائع الجيش وسيراميكا ، جعل الفوز علي البنك ضرورة ، وبالتالي لامجال للتجريب في مباراة الغد.

اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة