حـوادث

دماء على أعتاب الحظيرة.. حكاية جزار دفع حياته ثمنًا لدهس «خروف» | صور

17-5-2022 | 15:36
دماء على أعتاب الحظيرة حكاية جزار دفع حياته ثمنًا لدهس ;خروف; | صورالمجني عليه
محمد محسب

خرج «تامر» صاحب الـ40 عامًا والشهير بين أهالي المنطقة بـ«الجزار»، من منزله الكائن بمنطقة بولاق الدكرور لمباشرة عمله في الحظيرة الخاصة به كعادته يوميًا، حيث إنه يعمل بتجارة الماشية، لكنه هذه المرة لم يعد، بعد أن اغتالته يد الغدر بطلقات خرطوش وسط مصدر رزقه.

خلال مُتابعة «تامر» لرعاية الماشية أمام الحظيرة، تفاجأ بسيارة ملاكي قامت بدهس خروف أسفل عجلاتها، فأسرع الجزار متوجهًا إلى قائد السيارة لمعاتبته على ما جرى، ليتطور الأمر بينهما إلى مُشاجرة تم فضها بعد أن تدخل المارة وينتهي الأمر حينها.

مقتل تاجر ماشية بطلق خرطوش على يد مجموعة بلطجية ببولاق الدكرور

لم يمر أكثر من دقائق معدودة على فض النزاع الأول، ليفاجأ «تامر» بأن مالك السيارة عاد إليه وبصحبته عددًا كبيرًا من أقاربه وأصدقائه يقترب عددهم من الـ 30 فردًا، وكان بحوزتهم أسلحة بيضاء وخرطوش.

ودون سابق إنذار قاموا بالاعتداء على «تامر» بالضرب المبرح، حتى سقط على الأرض غارقًا في دمائه بعد أن تلقى عيارًا ناريًا تسبب في وفاته قبل وصوله إلى المستشفى.

وألقت الشرطة القبض على المتهمين وعددهم 4 أفراد، وكشفت التحريات أن باقي أفراد المجموعة حضروا لمشاهدة ما يحدث، ولم يشتبكوا مع المتهمين في الاعتداء على المجني عليه.

صديق الضحية يكشف تفاصيل مقتل جزار ببولاق الدكرور

تواصلت «بوابة الأهرام» مع أحد أصدقاء المجني عليه للوقوف على ملابسات الحادث الذي يدعى «إسلام السيد» حيث قال: "تامر كان أجدع خلق الله، وراجل بتاع شغل وما حدث لم نصدقه حتى الآن، ربنا يرحمه ويغفر له".

وتابع: "عندما جاءت مجموعة البلطجية إليه مجددًا للتشاجر معه، أغلق باب الحظيرة على والده خوفًا عليه من أن يصيبه أي مكروه".

البداية جاءت بتلقي اللواء مدحت فارس مدير مباحث الجيزة، إشارة من إدارة مستشفى قصر العيني باستقبال شخص مصاب بطلق خرطوش ووفاته متأثرًا بإصابته.

وجه العميد أحمد الوتيدي رئيس قطاع الغرب بسرعة انتقال رجال المباحث إلى محل البلاغ والوقوف على ملابساته، وانتقل فريق إلى المستشفى للاطلاع على التقرير الطبي للضحية.

توصلت تحريات رجال مباحث بولاق الدكرور، إلى حدوث مشادة كلامية انتهت بإطلاق أحد المتهمين الأربعة النار من فرد خرطوش صوب القتيل ويدعى "تامر كمال" وشهرته «تامر الجزار» محدثًا إصابته التي أودت بحياته.

حرر مأمور قسم بولاق الدكرور المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله اللواء هشام الطماوي مساعد فرقة الغرب إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

وقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليه، لبيان أسباب وفاته واستدعت النيابة أسرة المجني عليه لسماع أقوالها في الحادث، وتواصل النيابة سماع أقوال المتهمين في الجريمة بتهمة القتل العمد.


المجني عليهالمجني عليه
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة