أخبار

بركة غليون.. مشروع قومي يضع مصر على قمة الشرق الأوسط في الاستزراع السمكي| بالأرقام

17-5-2022 | 14:15
بركة غليون مشروع قومي يضع مصر على قمة الشرق الأوسط في الاستزراع السمكي| بالأرقامبركة غليون
أحمد حامد

يُعد المشروع القومي للاستزراع السمكي بكفر الشيخ "بركة غليون" واحداً من أهم المشروعات القومية التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية، بما يسهم فى سد الفجوة الغذائية ودعم الاقتصاد القومي من خلال الاعتماد على أحدث الوسائل العلمية والتكنولوجية في الاستزراع السمكي والتصنيع والتى تتواكب مع المتطلبات العلمية الحديثة.

ويؤدي هذا المشروع إلى زيادة الثروة السمكية في مصر بنسبة 75%، بما يمكن من توفير احتياجات السوق المحلية وتصدير الفائض لتوفير العملة الصعبة.

ويأتى هذا المشروع ليحول تلك المنطقة الممتدة على ساحل البحر لأكثر من 20 ألف فدان، والتى عُرف عنها "بأنها منطقة هجرة غير شرعية" إلى منطقة انتاجية متميزة للأسماك للداخل والخارج، من خلال توفير فرص عمل لأكثر من 15 ألف مواطن، 5 آلاف عمالة مباشرة، وأكثر من 10 آلاف عمالة متغيرة.  

ويُعتبر مشروع "بركة غليون" بالكامل صديق للبيئة حيث يتم تنقية مياه المزرعة السمكية من خلال إقامة وحدات معالجة لتنقية المياه سواء قبل الاستزراع أو بعد استخراج الأسماك على أسس علمية للحفاظ على البيئة المحيطة بالمزرعة .

مراحل مشروع بركة غليون

بدأ العمل على إنشاء المدينة السمكية الصناعية غليون بمحافظة كفر الشيخ اعتبارًا من يوليو 2015 بتوقيع عقد مع شركة "إيفر جرين" وهى إحدى الشركات المتخصصة فى مجال الاستزراع السمكى بجمهورية الصين الشعبية، وكان من أهم بنوده الاستفادة من خبرتهم فى إدارة وتشغيل المصانع، وإعداد الدراسات الهندسية للمشروع بواسطة مكتب استشارى متميز بالاستعانة بأساتذة من جامعتى كفر الشيخ والإسكندرية وبالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية والهيئة العامة لحماية الشواطىء ومعهد علوم البحار، وتنفيذ جميع الأعمال الإنشائية بواسطة ما يقرب من 52 شركة مصرية من المهندسين والمشرفين والعمال المدنيين.
ويتضمن المشروع المراحل التالية:

المرحلة الأولى لمشروع بركة غليون

 تقام علي مساحة 4000 فداناً، تستهف إنتاج أسماك من أصناف عالية القيمة مثل الجمبرى، وكذلك العائلة «البورية» ويتم توجيه الإنتاج إلى الداخل والخارج فى نفس الوقت، حيث من المتوقع أن يصل إنتاج هذة المرحلة إلي 3000 طن أسماك، و5000 طن جمبري سنوياً، وتعد من المراحل الأطول والأصعب عملاً حيث يتم فيها وضع البنية التحتية للمشروع بالكامل. 

بلغ عدد الأحواض التى تم تنفيذها فى المرحلة الأولى نحو1359 حوضاً، ويضم المشروع 466 حوضاً لتربية الأسماك وتسمينها بطاقة إنتاجية تتجاوز 3000 طناً سنوياً، مساحة الحوض الواحد 50 متراً فى 150 متراً، 83 حوضاً من المياه العذبة لأسماك البلطى والبورى على مساحة 500 فدان لتلبى كافة احتياجات المواطنين، و655 حوضاً للجمبرى، بطاقة إنتاجية 2000 طناً بالدورة الواحدة التي لا تستغرق أكثر من 6 أشهر، دعماً للسوق المحلى وتصديراً للفائض، مساحة الحوض الواحد 50 متراً فى 50 متراً، بالإضافة إلى 10 ورش لتربية اليرقات والجمبرى، كما يوجد أيضاً 155 حضاناً لتحصين الزريعة ورعاية الأسماك تخدم هذه الأحواض، وكذلك تم إنشاء الترع والقنوات الخرسانية، ووضع طبقة بلاستيكية "بولى إيثيلين" عالى الكثافة HDPE " حفاظًا على المياه وعدم تسربها.

المرحلة الثانية لمشروع بركة غليون

قام الرئيس السيسي بتدشين المرحلة الثانية للمشروع فى بركة غليون والمخطط إقامتها على مساحة 9 آلاف فدان من أحواض الاستزراع السمكى الجديدة، ومصنع لإنتاج مسحوق السمك، ومصنع إنتاج شكائر الأعلاف ومحطة معالجة المياه.

افتتاح المرحلة الأولى من مشروع بركة غليون

قام الرئيس عبد الفتاح السيسى فى 18 نوفمبر 2017 بافتتاح المرحلة الأولى لمشروع الاستزراع السمكي ببركة غليون كمدينة سمكية متكاملة، والتى تشمل مزرعة سمكية على مساحة 4 آلاف فدان، تضم 1359 حوضاً للأسماك والجمبرى، ومنطقة المفرخات وإنتاج الزريعة ومنطقة بحثية، ومنطقة صناعية على مساحة 55 فداناً تضم مصنع لتجهيز وتعبئة وتغليف الأسماك بطاقة إنتاجية 100 طناً فى اليوم، ومصنع لإنتاج الأعلاف بطاقة إنتاجية 180 ألف طن سنوياً، ومصنع لإنتاج الثلج بطاقة إنتاجية 60 طناً فى اليوم، ومصنع لعبوات الفوم بطاقة إنتاجية 1200 عبوة فى اليوم، كما شمل الافتتاح عرض فيلماً تسجيلياً بعنوان (غليون ساحل الأمل) تضمن مراحل إنشاء هذا المشروع الضخم وما يمثله من قيمة مضافة لتلبية جانب من احتياجات السوق المصرى والتصدير، ودوره فى تحقيق نقلة حضارية لخدمة أبناء محافظة كفر الشيخ.

 كما قام الرئيس عبر شبكة الفيديو كونفرانس بافتتاح عدد من المشروعات التكاملية لتنمية الثروة السمكية ببحيرة البردويل بشمال سيناء منها مصنع للثلج بطاقة 60 طن فى اليوم، ومصنع لعبوات الفوم بمتوسط طاقة 1.2 طن فى اليوم ومحطة تحلية مياه البحر، كذلك افتتاح الأسبقية الأولى لمشروع الأقفاص السمكية بشرق بورسعيد، حيث تم الانتهاء من وضع 50 قفص للاستزراع السمكى فى البحر المتوسط بإجمالى طاقة إنتاجية 1250 طن فى الدورة الواحدة.

أهداف مشروع بركة غليون

ــ خلق منطقة إنتاجية متميزة للأسماك للداخل والخارج، مخصصة لإستزراع الأسماك البحرية ذات الجدوى الاقتصادية العالية، والمرتفعة القيمة الغذائية لابتعادها عن أي مصادر تلوث لتصل إلى المستويات العالمية.

ــ توفير خمسة آلاف فرصة عمل، بالإضافة لتوفير 10 آلاف فرصة عمل غير مباشرة.

ــ إنتاج أنواع عالية الجودة من أسماك الجمبرى والبورى لتحقيق الإكتفاء الذاتي محليًا وتصدير الفائض للخارج.

ــ وضع حد لمشكلات الصيد الجائر فى البحار، ومحاربة صيد الزريعة ببحيرة البرلس.

ــ رفع القيمة الانتاجية للاستزراع السمكى، حيث أن الإنتاج سيصل إلى 3 آلاف طن سمك للفدان الواحد، فى الدورة الواحدة التى تصل لـ 18 شهرا، وإنتاج 2000 طن جمبرى فى الدورة الواحدة التى لا تستغرق أكثر من 6 شهور، حيث لا يمكن تربية الجمبرى سوى فى فصل الصيف فقط، وأنواع الأسماك التى سيتم استزراعها هى «البورى الوقار الدنيس، القاروص» ويتم طرح الإنتاج فى السوق المحلى و تصدير الفائض.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة