حـوادث

«الزوج المُدمن يرغب في بيع قطعة أرض».. مفاجأة جديدة يُفجرها شاهد عيان على «المذبحة الأسرية» بالصف

16-5-2022 | 14:26
;الزوج المُدمن يرغب في بيع قطعة أرض; مفاجأة جديدة يُفجرها شاهد عيان على ;المذبحة الأسرية; بالصفمرتكب مذبحة الصف
محمد محسب

مع آذان فجر أمس الأحد، استيقظت منطقة عرب الحصار التابعة لمركز الصف بالجيزة، على صراخ وعويل الأهالي ليتضح وقوع فاجعة كبيرة بحدوث مذبحة أسرية لا تزال يكتنفها الغموض حتى الآن، والتي وصل عدد ضحاياها إلى 3 أشخاص من عائلة واحدة بينهم القاتل الذي يدعى «أنور محمد» صاحب الـ38 عامًا، يعمل حلاقًا.

حيث عانت السيدة «منال» كثيرًا مع زوجها لسنوات نتيجة إدمانه للمخدرات، ما تسبب في إصابته بمرض نفسي لكن دون جدوى منه، وهذا ما جعلها تفقد الأمل في مواصلة الحياة معه، خاصةً بعد أن تقاعس عن عمله كحلاق ما جعله غير قادر على توفير مصروفات المنزل.

ومع ازدياد رغبة الزوج «أنور» في الحصول على أموال لشراء المخدرات، بدأ يخطط لبيع قطعة أرض مملوكة له ولزوجته، سبق وأن قاما بشرائها لتكون مُستقبل لأبنائهما، لتعارضه الزوجة على طلبه علمًا منها بأن السبب وراء ذلك تعاطي السموم.

ما نتج عنه نشوب مشاجرة حادة بينهما جعلت منال تترك منزل الزوجية لأسبوعين، وبعد عودتها تجدد الحديث حول بيع قطعة الأرض، ما جعل أنور يفكر في التخلص منها لتحقيق ما يسعى إليه، حيث استغل ظُلمة الليل وقام بالتخلص من زوجته أثناء نومها.

وخلال ذلك تصادف مرور ابنته «هدى» صاحبة الـ14 عامًا، لترى المشهد المؤلم لها وعندما تعالت صرخاتها، أمسك بها وقام بخنقها باستخدام «ايشارب»، بالتزامن مع مرور الابن «محمد أنور» الذي نجا بأعجوبة بعد إصابته بآلة حادة، ليقرر القاتل الانتحار بشنق نفسه بجنش معلق بسقف المنزل.

وجاءت أسماء الضحايا كالآتي: الزوجة «منال رمضان» 31 عامًا، والابنة «هدى أنور» 14 عامًا، لقوا مصرعهم، وإصابة الابن «محمد أنور» قبل أن ينجو بأعجوبة.

تقول «أسماء» جاره الضحية لـ«بوابة الأهرام»: منال كانت بمثابة أختي، وعانت كثيراً مع زوجها لإدمانه تعاطي مخدر البودر الذي قضى عليه وجعله يترك عمله كحلاق.

وتتابع شاهدة العيان: استيقظنا مع آذان الفجر على صوت صرخات الابنة قبل موتها، وعندما اجتمع الأهالي كان الابن محمد يردد كلمات "أبويا قتل أمي وأختي".

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلي محل البلاغ، وبالفحص تبين العثور على جثث حلاق وزوجته وابنته بينما عثر على نجله مصاباً، وبإجراء التحريات تبين أن المتوفي الأول هو من أقدم على قتل زوجته وابنته وأصاب ابنه ثم أنهى حياته مُنتحرًا.

وتم نقل الجثث إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، كما تم اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة