تحقيقات

هدية الرئيس للشباب اليوم .. تأسيس المشروع "اون لاين" وبدون مقر .. وخبراء: يقضي على البيروقراطية ويوفر فرص عمل

15-5-2022 | 19:29
هدية الرئيس للشباب اليوم  تأسيس المشروع  اون لاين  وبدون مقر  وخبراء يقضي على البيروقراطية ويوفر فرص عملالرئيس عبد الفتاح السيسي
داليا عطية

عندما تحمل جرة قلم حياة لمئات بل آلاف وملايين الشباب ومن تبعهم من أُسر مسئولة منهم، عندما يفتح قرار جريء أبواب الأمل أمامنا نحن الشباب - باعتباري واحدة من هذه الفئة العمرية - نشعر وكأننا بالفعل أمام جمهورية جديدة وليست شعارات.

جمهورية تنظر للمستقبل ومن يمثلونه بعين الواقع فتضرب بيد من نار على إجراءات صلبة كانت تعوق طريقهم نحو عمل ومشروع خاص، فتنصهر هذه الإجراءات أمام توجيه رئيس الجمهورية بتسهيل اشتراطات إقامة شركات الفرد الواحد، ليتيح الرئيس الفرصة للشباب من صغار المستثمرين، وكل من لديه فكرة اقتصادية أن يشرع على الفور في تنفيذها دون اشتراط توفير مقر لهذا المشروع.

ذلك الشرط الذي كان يمثل عائقًا كبيرا وعقبة متحجرة لدى كثير من الشباب الذين يملكون الفكرة والحماس لتنفيذها، والاستعداد الكامل لتطويرها مما يضمن نجاحها وانتفاع الشاب وأسرته بها مستقبلًا وكذلك المجتمع والسوق المصرية، لكن اقتصاديات مشروعه كانت مكبلة نظرًا لمحدودية رأس مال المشروع التي لا تسمح بتوفير مقر.

فكان الشاب يقف حائرًا أمام قلة حيلته وهو في مقتبل عمره وعمله، ضعيفًا أمام بيروقراطية بعض الإجراءات، ومتسائلًا في صمت مُحبِط :" لماذا لا تحتويني دولتي في بداية حياتي العملية على أن يكون شبابي وحماسي وعزيمتي ضمانات نجاح لمشروعي ووضعي الاقتصادي الذي سيعود حتما بالنفع على مجتمعي عندما أصبح مكتفيًا ماديًا ولا أمثل عبئًا عليه ولا رقمًا في معدلات البطالة.

الرئيس والشباب

قبل شهور قال الرئيس عبدالفتاح السيسي  في احد لقاءاته إنه سيقيم مشروعات للشباب ويمكنهم منها لعدم هرولتهم في دائرة البيروقراطية التي يعلم جيدا أن إجراءات كثيرة في مجالات مختلفة تدعمها وتغذي استمرارها ليأتي اليوم التوجيه الرئاسي بالتسهيل على الشباب بل والكبار ممن لديهم فكرة مشروع موجهًا الحكومة بعدم اشتراط وجود مقر لشركات الفرد الواحد ليرسم ذلك مشهدًا للدولة المصرية وكأنها تلك الأم التي تفتح ذراعيها لتحتضن أبناءها فهل تحتوي مصر قلة ذات اليد لشبابها نحو إقامتهم لمشاريع خاصة تقودهم نحو المستقبل فوق أرض صلبة وتسد حاجتهم المادية وتخرجهم من معدلات البطالة ؟

الجواب نعم، وهذا ما قاله الرئيس في منتدى شباب العالم عندما وصف الشباب بالمستقبل والأمل والحلم متمنياً لهم التوفيق قائلًا :" ربنا يديكم الصحة ويوفقكم ..بكرة قدامكم" بل إن منتدى شباب العالم أحد ضمانات نجاح الشباب الذين طرحوا فكرته وعملوا على تنفيذها ليخرج إلى العالم أول منتدى يقدم حوارًا مشتركًا بين رئيس الجمهورية والشباب في مصر ومختلف دول العالم ليقف الرئيس في المنتدى العالمي ويقول :"أبنائي وبناتي من شباب مصر، الذين طالما كان رهاني عليهم رهانا رابحا غير قابل للشك أو التأويل، وثقتي بكم لا حدود لها".##

شركات الفرد الواحد

يقول الدكتور رشاد عبده الخبير الاقتصادي ورئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية إن توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم  بتسهيل اشتراطات إقامة شركات الفرد الواحد سيحدث تغيرات جذرية بالإيجاب في حياة الشباب .

عقبات شركات الفرد الواحد

ويضيف رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية في حديثه لـ"بوابة الأهرام" أنه لا يوجد شابًا لا يحلم بمشروعه الخاص لكنه يفتقر آليات إقامة وامتلاك هذا المشروع خاصة عندما يكون في مقتبل العمر والحياة العملية موضحًا أن إيجاد مقر لمشروع جديد كان يمثل إحدى العقبات أمام الشباب التي تتسبب في فشل المشروع وهو ما كان يتغلب عليه الشاب ببدائل أخرى فكان يلجأ - مُضطرًا- لمشروعات غير منتظمة أو مشروعات "تحت السلم" لعدم امتلاكه تكاليف المقر .

تسهيل اشتراطات إقامة شركات الفرد الواحد

ولكن بعد توجيه الرئيس بتسهيل مهمة الشباب في إقامة مشاريعهم الخاصة سنكون أمام طرق ممهدة لهؤلاء الشباب ممن يمتلكون الفكرة لمشروع الفرد الواحد ذلك المشروع الذي يتنبأ له الخبير الاقتصادي رشاد عبده نجاحًا وتوسعًا في المستقبل ليشمل أفرادًا آخرين مما سيعد مكسبًا كبيرًا حيث ستضخ هذه المشاريع إنتاجها في الأسواق وبتوفر هذه المنتجات ستنخفض الأسعار إضافة إلى أن بعض السلع المستوردة من الخارج إذا عملت هذه المشاريع أو بعضها على توفيرها سيوفر ذلك العملة الأجنبية للدولة فضلًا عن إذابة هذا التوجيه الرئاسي لأحد أنياب البيروقراطية التي تلاحق تمكين الشباب اقتصاديًا في مصر .##

 من مكاسب التوجيه الرئاسي أيضًا أنه سيوفر فرص الأيدي العاملة وفرص العمل بل ستزداد به قيمة الناتج المحلي في المجتمع لأنه عبارة عن جميع المشروعات التي تقام على أرض الوطن حتى وإن قام بها أجنبي بشرط أن يكون أجنبيا مقيما ونتيجة لزيادة قيمة الناتج المحلي سينخفض معدل المديونية .

مصر تحتضن شبابها من صغار المستثمرين

وتقول الدكتورة عالية المهدي أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة إن توجيه الرئيس بتسهيل اشتراطات إقامة شركات الفرد الواحد هو توجيه واضح ومباشر بإلغاء الحواجز والصعوبات والتعقيدات التي تواجه صغار المستثمرين بسبب عدم توافر إمكانية إيجاد مقر للمشروع نظرًا لمحدودية رأس المال .

وتضيف أستاذ الاقتصاد في حديثها لـ"لبوابة الأهرام" أن القرار سيسمح بعدم وجود مقر للمشروع أو أن يكون المنزل هو عنوان المقر وهو ما سيكون عادلًا لمشاريع كثيرة تجري بالفعل من خلال المنازل بسبب افتقار التمويل لفتح مقرات لها .##

كما أن هذا التسهيل سيكون حافزًا لأصحاب المشروعات من صغار المستثمرين أن ينتشروا بأفكارهم آملة أن تشمل هذه التسهيلات أيضًا المشروعات الكبيرة والمتوسطة حيث تلبي نسبة كبيرة من حاجات الشعب وبهذه التسهيلات ستكون تلك المشروعات أكثر تنافسية داخل وخارج مصر .

وأشادت الدكتورة عالية المهدي العميد الأسبق لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بهذا التوجيه لرئاسي الذي وصفته بأنه توجيه قوي وهام وجاء في موعده المناسب .

توصيات الخبراء حول اشتراطات إقامة شركات الفرد الواحد

وقدم الخبراء أثناء حديثهم لـ"بوابة الأهرام" توصيات تدعم فلسفة التوجيه الرئاسي في تمكين الشباب اقتصاديًا فقالت الدكتورة عالية المهدي اقترح تخفيف الضرائب عن هذه الشركات - شركات الفرد الواحد - وذلك بأن تكون الضرائب في البداية مقطوعة على أن تكون 2000 جنيها على سبيل المثال يدفعها صاحب المشروع مرة واحدة سنويًا أو بالتقسيط على مدار العام .

 أما الدكتور رشاد عبده فجاء اقتراحه بمساندة هؤلاء الشباب ممن يطمحون في إقامة مشروع خاص وذلك بتوفير الخبرة لهم بالمجان عبر الاستعانة بخبراء متخصصين يعلمونهم كيفية عمل دراسة جدوى لمشروعاتهم قائلًا :" اقترح أن يكون هناك مرشدًا فنيًا لهؤلاء الشباب يقدم لهم الدورات ليتعلموا دراسة الجدوى الاقتصادية والتمويلية والتسويقية وغيرها فضلًا عن توعيتهم باحتياجات السوق وكذلك ما يفتقر إليه السوق مع عرض نماذج لمشاريع سابقة نجحت بالفعل وتوضيح آليات النجاح ".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة