آراء

«معا لحماية الأسرة»‫.. مبادرة للسلام المجتمعي

10-5-2022 | 12:49

خطوات جادة وسريعة خطتها مبادرة «معا لحماية الأسرة» من أجل المرأة المصرية وحقوقها، حيث تتبنى المبادرة منذ أسسها الدكتورة إنجى فايد والشيخ عبدالله النجاد والدكتور حسام لطفى آستاذ القانون، «فقه المالكية» بعد الطلاق القائم على الكد والسعي الذي يوفر للمرأة جزءًا من مكسب الرجل لأنها ساعدته في الحصول عليه، والمبادرة وما تنادى به لا يعتبر بدعة أو ابتكارًا جديدًا، ولكنها تتبنى أمرًا مشروعًا يأتى فى اتجاه الأسرة المصرية ويوفر السلام المجتمعى لها، خاصة فى حالة طلاق المرأة فى سن كبيرة، وبعد أن تقضى حياتها فى تضحيات للكبير والصغير داخل آسرتها‫.‬

 
وعلى خطى المعنى الذى تعنيه الآية الكريمة «ولا تنسوا الفضل بينكم» تسير مبادرة «معًا لحماية الأسرة» حيث تسعى منذ عامين وآكثر، لتطبيق قواعد الرحمة والود وما يضمن الأمان داخل الأسرة المصرية حتى لو انفرط العقد وتباينت مصالح وأهواء الشركاء، فيجب على الأزواج فى حالة وقوع الطلاق أن يضعوا فى اعتبارهم ما كان بينهم من عشرة ومعروف ولا ينسوه، ويحضرنى هنا نموذج قام بتطبيقه الخليفة عمر بن الخطاب يؤكد مبدأ الكد والسعي عندما جاءته امرأة توفى زوجها تقول له إنه مات وترك ورشة، فقال‫:‬ لك السدس، فقالت إنها كانت تساعده في إدارة الورشة فقال‫:‬ لكي النصف ومن بعدها تحصلي على السدس‫.‬
 
وبرغم وجود قوانين بمصر مطبقة للفقه المالكي إلا أن مفهوم الكد والسعي يحتاج إلى  الانتشار فى المجتمع، فربما يكون وسيلة من وسائل الحفاظ على الأسرة المصرية، خاصة بعد ارتفاع حالات الطلاق، لأن القاضي في محكمة الأسرة تحكمه قوانين، ولذلك فإن سعى كل من قام بتبني المبادرة هو الحرص على إضافة هذا  القانون على يد الفقهاء من أجل حماية الأسرة المصرية من خلال تقنين الفقه المالكي المطبق في دول عديدة.

وأقترح عقد حوار مجتمعي للتوعية والتنوير بأهمية الحفاظ على تماسك الأسرة حتي عند الاختلاف ووقوع الطلاق والاهتمام بوضع تشريع قانون يحمي المرأة المطلقة أو الأرملة، خاصة فى ظل ما تشهده المرأة المصرية حاليا من إنصافها وصون لكرامتها واهتمام كبير من جانب القيادة السياسية لرفع شأنها وتذليل العقبات أمامها فى كل المجالات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
فاطمة شعراوي تكتب: حبوا تصحوا

لا أدرى من أين أتى إلينا كل هذا الكم الهائل من الحقد والكره الذي نصطدم به وهو يعلو بعض الوجوه التي نلتقي بها صباح مساء، والذى يقتحم حياتنا من خلال هذا النوع الغريب من التنمر

فاطمة شعراوي تكتب: فن "صناعة الإعلان"

لم تعد الصورة الذهنية عن الإعلان كما كانت من قبل باعتباره عملًا تجاريًا يتم تنفيذه بشكل أو بآخر بغرض الترويج لهذه السلعة أو تلك، فما شاهدناه من إعلانات غاية فى الروعة والجمال منذ بدء شهر رمضان

فاطمة شعراوي تكتب: «الاختيار٣» وكل حلقة «ختامها مسك»

لم تشهد الدراما من قبل تفاعلا بقدر التفاعل الكبير الذي يلقاه مسلسل الاختيار ٣ لدى عرضه على قناة أون يوميا، فقد استطاع العمل أن يجذب الأسرة المصرية والعربية ويتجاوب كل أفرادها مع أحداثه

فاطمة شعراوي تكتب: اتحاد الإذاعات الإسلامية

لم أتوقع عندما كتب الإعلامى د.عمرو الليثي تغريدة على صفحته يقول فيها: الحمد لله فزت بمنصب مدير عام اتحاد إذاعات الدول الإسلامية أن يتحقق هذا النجاح وفي

فاطمة شعراوي تكتب: «الدوم» يُحيي القوة الناعمة

يومًا بعد يوم يزداد تألق حلقات برنامج الدوم الذي تتواصل حلقاته بنجاح يومي الخميس والجمعةً على قناة (أون)، فقد قدم البرنامج أروع الحلقات يومي الخميس والجمعة

فاطمة شعراوي تكتب: «معًا لحماية الأسرة المصرية».. حق الكد والسعاية «٢»

تستمر مبادرة معًا لحماية الأسرة المصرية في الانتصار لحقوق النساء وإنصافهن، خاصة في الوقت الذي تلقى فيه المرأة المصرية تجاوباً كبيرًا من الدولة المصرية

فاطمة شعراوي تكتب: (معًا لحماية الأسرة المصرية‫).. ‬حق الكد والسعاية «1»

الأسرة هي عماد المجتمع وصلاحها ونجاح أفرادها يعود بالنفع على المجتمع ككل، ولذلك فقد أسعدت توجيهات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الكثيرين خلال الأيام الماضية

فاطمة شعراوي تكتب: «الحكاية إيه» برنامج يُحتذى به

ما أحلى أن يقدم البرنامج التليفزيوني نماذج للقدوة يستفيد منها المشاهدون على اختلاف فئاتهم وأعمارهم، وما أحلى أن تتحلى المذيعة بالبساطة والتلقائية والإنصات لضيفها

فاطمة شعراوي تكتب: نصيبي وقسمتك

- النجاح الذي حققه ولا يزال مسلسل نصيبي وقسمتك بأجزائه المتعددة وحكاياته المختلفة، يؤكد أن الدراما القصيرة أصبحت الأقرب للمشاهدين بما يتحقق لها من سرعة

الأكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة