Close ad

استخدم قديمًا كعملة نقدية ومكافأة رياضية.. الزبيب المجفف معجزة ربانية تعزز طاقة ومناعة الجسم

28-4-2022 | 11:43
استخدم قديمًا كعملة نقدية ومكافأة رياضية الزبيب المجفف معجزة ربانية تعزز طاقة ومناعة الجسم الزبيب المجفف
تقرير - حسن محمد
الأهرام التعاوني نقلاً عن

إذا كنت تبحث عن فواكه جافة صحية ومغذية، فإن الزبيب المجفف يتصدر قائمة تلك الفواكه، حيث إن القطع الصفراء والبنية والأرجوانية المنكمشة المصنوعة من العنب المجفف صحية ولذيذة، فثمرة العنب مغذية ولها فوائد عديدة، لكن عملية التجفيف تجعله أكثر تغذية وكثافة من حيث محتوى السعرات الحرارية.

موضوعات مقترحة

الزبيب واحدة من الفواكه المجففة المنتشرة على نطاق واسع، والتى يمكن إضافتها إلى العصائر أو دقيق الشوفان أو الزبادي، للحصول على دفعة سريعة من الطاقة، وفى وقت من الأوقات، تم استخدامه لعلاج التسمم الغذائي. وفى الأسواق أنواع مختلفة من الزبيب تختلف حسب نوع العنب، وعادة ما تتم معالجة الزبيب بدون أى مكونات أو مواد حافظة مضافة، ولكونه يحتوى على نسبة عالية من السعرات الحرارية فمن الأفضل تناوله باعتدال.

ينتشر الزبيب المجفف بمناطق كثيرة من العالم، وفى الشرق الأوسط استخدمه الناس قديمًا واستخدموه كعملة نقدية ومكافأة فى المسابقات الرياضية، إضافةً لذلك فقد كان يستخدم فى حالات التسمم الغذائي. 

تقول الدكتورة حسناء محمود أبوطالب باحث أول بقسم بحوث تكنولوجيا الحاصلات البستانية فى معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية التابع لمركز البحوث الزراعية، إن أصناف الزبيب المجفف تعتمد على نوع العنب المستخدم وهو يُصنع بأحجام وألوان متنوعة تشمل الأخضر والأسود والبنى والأزرق والأرجوانى والأصفر.

وعن تعدد أصنافه تقول: منه الزبيب العادي، وهو المعروف والمأخوذ من العنب الأبيض وهو من أفضل أنواع العنب الصالحة لصنع الزبيب، وزبيب الطعام، أو زبيب الطهي ويؤخذ من أصناف العنب الأقل جودة، ويعامل بماء الرماد والكبريت قبل التجفيف، والزبيب البناتي، وهو أعناب صغيرة مجففة، تصنع من صنف ينمو فى اليونان منذ سنة 75 بعد الميلاد، فضلًا عن أنواع أخرى حسب المنشأ، مثل الزبيب الإيراني، والزبيب الأمريكي، والزبيب الشيلي.

ويحتوى الزبيب، وفقًا للدكتورة حسناء على العديد من العناصر الغذائية ما يجعله يمثل وجبة خفيفة متكاملة، حيث يحتوى الزبيب على سكريات تصل إلى حوالى 72 % من وزنه، ومعظمها من الفركتوز والجلوكوز. يحتوى أيضاً على حوالى 3 % بروتين و3.7 % - 6.8 % ألياف غذائية.  كذلك العناصر المعدنية مثل: الحديد، والبوتاسيوم، والنحاس، والمنجنيز والبورون، والفيتامينات مثل فيتامين ب6.

وتضيف أن الزبيب مثل البرقوق المجفف والمشمش المجفف غنى ببعض مضادات الأكسدة، ولكنه يحتوى على نسبة أقل من فيتامين سي مقارنة بالعنب الطازج. ويحتوى على كمية منخفضة من الصوديوم ولا يحتوى على الكوليسترول، ووفقًا لبيانات الدورة العلمية السنوية للكلية الأمريكية لأمراض القلب الحادية والستين فى عام 2012، فإن الاستهلاك الروتيني للزبيب (ثلاث مرات فى اليوم) إلى خفض ضغط الدم بشكل ملحوظ عند الأفراد الذين يعانون ارتفاعًا طفيفًا في ضغط الدم.

وتؤكد الدكتورة حسناء محمود أبوطالب أن له فوائد عديدة، أهمها الحفاظ على صحة القلب إذ يخفض من مستويات الكوليسترول الضار، كما يقلل من مستويات السكر فى الدم، ولكونه يحتوى على كميات منخفضة من الصوديوم وعالية من البوتاسيوم، فهو مهم فى الحفاظ على صحة القلب.

وتشير إلى أنه يحافظ على صحة الأسنان واللثة، لاحتوائه على مواد كيميائية نباتية مثل حمضى اللينوليك واللينولينيك اللذان يحاربان بكتيريا الفم ويحافظان على صحة الأسنان.

كما يعمل الزبيب المجفف، وفقًا للدكتورة حسناء أبو طالب، على التخفيف من الإمساك وتحسين وظيفة القولون، حيث يحتوى نصف كوب من الزبيب على 2.7 جم من الألياف، أو ما يقارب من 6 إلى 12 % من الاحتياجات اليومية، حسب العمر والجنس، كما أن محتوى الزبيب من الألياف غير الذائبة بالماء تمتص السوائل من الجسم وتزيد ليونة وحجم الكتلة البرازية مما يسهل التخلص منها وبالتالى حل مشكلة الإمساك، فضلًا عن أنه يعمل على إزالة السموم من الجهاز الهضمي، وبالتالى منع حدوث أي أمراض معوية أو نمو بكتيري.

ويخفف الزبيب المجفف من حموضة المعدة؛ حيث يحتوى على كميات جيدة من الماغنيسيوم والبوتاسيوم التى يعد كل منهما مضاد طبيعى للحموضة، ويعمل على منع فقر الدم والأرق، لكونه يحتوى الزبيب المجفف على كميات جيدة من الحديد وفيتامين «ب»، اللذان يدخلان بشكل أساسى فى تصنيع خلايا الدم الحمراء، فنصف كوب من الزبيب يحتوى على 1.4 ملليجرام من الحديد، وهو ما يشكل حوالى 7 % من الاحتياج اليومى الموصى به.

ويخفف الزبيب المجفف من الحمى، نظرا لاحتوائه على كميات جيدة من المواد الفينولية ومضادات الأكسدة، فإنه يحارب أية عدوى بكتيرية أو فيروسية قد تسبب الحمى، ويعزز من طاقة الجسم، ويمد الجسم بالطاقة بشكل سريع وذلك لاحتوائه على كميات جيدة من السكريات.

وتنصح الدكتورة حسناء محمود أبوطالب بالزبيب كوجبة خفيفة للتحكم فى الوزن، لأنه يساعد فى التحكم فى الجلوكوز، وحسن أداء الجهاز الهضمى وتنظيم ضغط الدم، ويحافظ على مستويات ضغط الدم الطبيعية، لكونه يحتوى على كميات جيدة من البوتاسيوم التى تعمل على توسيع الأوعية الدموية وبالتالى الحفاظ على مستويات الضغط فى الجسم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: