Close ad

تواجه التغيرات المناخية ونقص المياه.. «البحوث الزراعية» ترفع قيمة وجودة الفاصوليا الخضراء والسر في «الشيتوزان»

28-4-2022 | 11:38
تواجه التغيرات المناخية ونقص المياه ;البحوث الزراعية; ترفع قيمة وجودة الفاصوليا الخضراء والسر في ;الشيتوزان;زراعات الفاصوليا الخضراء
شيماء الشافعي
الأهرام التعاوني نقلاً عن

يعتبر البحث العلمى أكثر أداة فعالة فى زيادة الإنتاجية الزراعية والحد من الفقر فى الوقت نفسه، فالاعتماد عليه يتيح استنباط أصناف جديدة من المحاصيل تمتاز بالإنتاجية العالية، ومقاومة الأمراض، فضلا عن التأقلم مع التغيرات المناخية المختلفة.

موضوعات مقترحة

فى الصين مثلًا وبلدان أخرى بشرق آسيا، ساهم البحث العلمى وزيادة الإنتاجية فى إحداث تخفيضات هائلة بمعدلات الفقر، لكن هذه الزيادة كانت منخفضة للغاية بحيث لم يكن لها تأثير مماثل فى منطقتى إفريقيا وجنوب آسيا اللتين تضمان على وجه التحديد أكبر الجيوب المتبقية للفقر المدقع.

أما فى مصر، فقد لجأت الدولة خلال السنوات الأخيرة لتلك الأداة المهمة، وتبنت المنظومة البحثية استراتيجية واضحة المعالم تستهدف البدء من حيث انتهى الآخرون، علاوة على التحرر من كل أشكال النمطية فى القيام بالأبحاث التطبيقية المختلفة وإنتاج أبحاث تطبيقية علمية حديثة تتناول كل المشكلات الزراعية على أرض الواقع، ومواجهة كل التحديات الراهنة.

وفى مركز البحوث الزراعية تمكنت الدكتورة أميمة عثمان محمد الباحثة بقسم بحوث تداول الخضر فى معهد بحوث البساتين، من إجراء دراسة مهمة وبحث تطبيقى علمى على محصول الفاصوليا، بوصفه أحد محاصيل الخضر الهامة وصاحب القيمة الغذائية والاقتصادية الكبيرة، بواسطة بعض المعاملات الهادفة لتقليل الفاقد من المحصول وزيادة الجودة ورفع قيمته التصديرية، وذلك من خلال تأثير بعض معاملات ما بعد الحصاد على جودة قرون الفاصوليا الخضراء الكاملة والمجزئة الطازجة أثناء التخزين المبرد.

وتقول إن الدراسة تستهدف تقليل الخسائر الإقتصادية التى تتعرض لها قرون الفاصوليا صنف بوليستا بعد القطف، وزيادة القدرة التخزينية لها والحفاظ على جودتها لطول فترة ممكنه وذلك عن طريق إستخدام بعض المواد الآمنه مثل الشيتوزان واحتوت تلك الدراسة على خمسة معاملات تم من خلالها نقع قرون الفاصوليا فيها لمدة 5 دقائق وهى النقع فى الشيتوزان بتركيز 0.5 و1% والنانو شيتوزان بتركيز 25، 50 جزء فى المليون ومعاملة المقارنة وهى النقع فى ماء الصنبور والتخزين على درجة حرارة 4 درجة مئوية ورطوبة نسبية 90% لمدة 4، 8، 12، 16 يوما.

وأوضحت الباحثة أن النتائج المتحصل عليها تتمثل فى أن معاملات النقع فى محاليل الشيتوزان بتركيز1 % أو النانو شيتوزان بتركيز 25 أو 50 جزء فى المليون سجلت أفضل النتائج بالنسبة للفقد فى الوزن (%)، المواد الصلبة الكلية الذائبة، النسبة المئوية للألياف الخام، العدد الكلى للميكروبات، نشاط إنزيم البولى فينول أوكسيديز، كما أنها حافظت على جودة القرون بمظهر جيد ومحتوى الكلوروفيل الكلى، الصلابة وكذلك الفينولات الكلية بعد مرور 12يوما من التخزين المبرد على 4˚م ورطوبة نسبية90 % مقارنة بالمعاملات الأخرى ومعاملة الكنترول خلال فترات التخزين المبرد المختلفة.

يذكر أن محصول الفاصوليا من أهم محاصيل الخضر فى مصر نظرا لأهميته التصديرية وقيمته الغذائية، حيث تحتل مصر المرتبة السادسة من حيث الإنتاج العالمى بمتوسط إنتاج قدر بنحو 280 ألف طن والتى تُنتج من حوالى 59 ألف فدان، كما تحتل المركز الخامس من بين أهم الدول المصدرة لمحصول الفاصوليا على مستوى العالم عام2019، كما يتم تصدير الفاصوليا إلى الدول الأوروبية، وذلك من بداية شهر أكتوبر وحتى شهر إبريل من كل عام، وهى الفترة التى تنخفض فيها درجات الحرارة فى أوروبا وترتفع فيها تكاليف إنتاج محاصيل الخضر.

كما تصدر مصر سنويا مايقرب من 38 ألف طن من الفاصوليا الخضراء، وأهم الدول المستوردة للفاصوليا المصرية هى المملكة المتحدة، إيطاليا، بلجيكا، هولندا، ألمانيا ثم الأمارات وفرنسا. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة