راديو الاهرام

أحمد داش: بدأت العمل وعمري 12 عامًا.. و«مين قال» مسلسل قصته «متسبكة» وتجربة Moon Knight لن تنسى | حوار

18-4-2022 | 20:47
أحمد داش بدأت العمل وعمري  عامًا و;مين قال; مسلسل قصته ;متسبكة; وتجربة Moon Knight لن تنسى | حوارأحمد داش
حوار - آيات الأمين

أحمد داش في حوار خاص مع "بوابة الأهرام": شريف كان يشبهني في الإصرار والتوتر

- اشتغلت منذ كان عمري 12 سنة وعُرض عليا بعد مسلسل مين قال أعمل مشروعًا من خلال صفحة الفيس بوك لكن لا أنظر لرزق غيري

- المخرج محمد دياب هو من رشحني لفيلم Moon Knight

- أحضر لهاملت من عزبة الصفيح

العمر مجرد رقم هذا ما ينطبق على موهبته الكبيرة رغم صغر سنه، فكل عمل يقدمه يترك بصمة ويناقش قضية، وفي رمضان هذا العام قدم الفنان أحمد داش مسلسل مين قال والذي ناقش من خلاله موضوعات للمرة الأولى في الدراما من خلال علاقة الابن بوالديه والمشكلات التي يواجهها المراهقون كما قدم شخصية لمراهق مصاب بمرض نفسي وهو اضطراب الهلع وتفاصيل أخرى يرويها لنا أحمد داش في حوار مع "بوابة الأهرام".

في البداية كيف كان استعدادك لدور "شريف" في مسلسل"مين قال"؟

كنت دائمًا أحاول أن أربط في التشابه بيني وبين شخصية شريف، شريف كان يشبهني في الإصرار، وإذا كان مقتنعا بشيء من الصعب أن يهزه رأي أي أحد أو يشعره أنه مخطئ، وإذا أشعره أحد انه مخطئ هذا يجعله يتضايق ويتعصب، فهو دائما يسبق بخطوة ومقتنع برأيه ويحقق هدفه، وكذلك الإصرار أكثر وجه تشابه بيني وبين شريف، دائما أحب أن أتفق مع ضميري لكي أحقق أهدافي، وأيضا شريف كان يشبهني في التوتر، وهذه كانت أول مفاتيح الشخصية في التحضيرات، ومن بعد ذلك كان التدريب مع مخرجة العمل نادين خان على الدور.

وهل صادفك أن تعرضت لموقف مثل شريف في المسلسل واخترت قرارا رفضه أهلك؟

لا لم أمر بموقف مثل هذا، شريف كان يمر باختلاف كبير بينه وبين أهله، أنا اشتغلت منذ كان عمري 12 سنة، وكان أهلي وجهة نظرهم أن أدرس شيئا مختلفًا عن التمثيل وأنا كنت أراها فكرة تحترم، ولكن أنا كنت حابب أدرس إخراج، ولكنهم لم يمانعون من دراستي للإخراج والتسويق والإعلام، لكن لم أختلف مع أهلي إطلاقا بسبب الدراسة. 

هذا ثالث تعاون بينك وبين المخرجة نادين خان فما المختلف في تلك المرة ؟

التعاون مع المخرجة نادين خان نحن نستطيع أن تكون بيننا لغة حوار وأن نصل لوجهات نظر مشتركة، وأكبر ميزة بيننا أن لغة الحوار جيدة، والعلاقة بيننا صداقة وهذا أكبر ميزة. 

وهل توقعت نجاح المسلسل؟

كنت متوقعا النجاح الحمدلله، لأن المسلسل يناقش موضوعات قليل طرحها في الأعمال الفنية،وواقعي وما جذبني لتقديم الدور أنه يناقش قضية حقيقية جدا ويقدم قضايا الشباب وسن المراهقة لأنه يكون سن تائه وفاقد للمواضيع،دائما نرى المراهق في المسلسلات شخص غني طائش ينتمي لعائلة مرموقة،أو المراهق المكتئب في منزله،دائما ما كنا نرى المراهق من وجهة نظر المؤلف وليس  من وجهة نظره وحقيقته هو، وهذا الذي حمسني للدور،وكنت متوقع أن المسلسل يلمس الناس لأنه حقيقي، لكن النجاح الذي شهده المسلسل في كل مكان وعلى التلفزيون لم اتوقعه بمنتهى الصراحةوسعيد أن الناس تعلقت به.
المسلسل تعرض لمناقشة أكثر من مرض نفسي وقدمت خلال المسلسل شخصية مراهق مصاب بمرض اضطراب الهلع كيف كانت تحضيراتك لتلك الشخصية؟

لم أرى أو اتعامل مع شخصيات لديها هذا المرض تحديدا ولكن انا شخص لم يأتي لي اضطراب الهلع أو البانيك اتاك من قبل، ولكن ذاكرته مع مخرجة العمل نادين خان وعملت بحث عنه كثيرا وعن اسباب هذا المرض،وبالنسبة لشخصية شريف هذا الاضطراب كان يحدث له بسبب علاقته بوالده، وكانت هي أكثر علاقة مؤثرة في حياته، لأنها علاقة مبنية على خوف، واضطرابات الهلع كانت تحدث له بسبب الخوف، وهذا يصيبه بالتوتر، فاضطراب الهلع مختلف من شخص لأخر على حسب اسبابه

وكيف وجدت السيناريو؟

الفكرة تتحدث عن حقيقة الشباب التايه في السن من المدرسة للجامعة لدرجة أنه يظن أن نهاية العالم بكرة، أعجبت بفكرة العمل لأنه يناقش الكثير من المشكلات مثل شريف المصاب بالهلع وصلاح الذي يضربه والده وفريدة التي تحب على نفسها طوال الوقت، ومن هنا نرى الجانب الانساني ايضا من كل شخص، بجانب عمق الشخصيات .

وما النصائح التي حاولتم تقديمها في هذا المسلسل للشباب والاسرة؟

لم نقدم رسائل أو نصائح ولكن قدمنا حياة،نحن قدمنا نموذج من خلال 6 شباب "الشلة" نقدم نموذج لهذا الجيل بمشكلاته، فنحن لا نقدم رسائل ولكن نستعرض مشكلات ونسلط عليها الضوء، ولا نقول ما هو الصح من الخطأ،المسلسل اسمه "مين قال؟!" 

تم اختيارك كسفير اليونيسيف لمبادرة "شباب بلد" ..حدثنا عن تلك التجربة؟

انا فخور بمشاركتي بتلك المبادرة كما انني فخور أن اليونيسيف اختارتني ان أكون سفير لمبادرة شباب بلد، وهي تتم للتعلم من أجل الكسب، احنا كشباب بلدنا حتى منتصف العشرينات من العمر نساعد الشباب لكي يحصلوا على قدرات عملية تؤهلهم لسوق العمل، وانا فخور بتلك المبادرة 

في احداث المسلسل شريف قدم مشروع "الاوريجامي" وإعادة تصنيع الورق" ومن خلال الربح يتم توجيه العائد للاجئين ..هل فكرت في عمل مشروع خاص بك مماثل؟

اتت لي فرصة أن أقوم بعمل مشروع الصفحة التي أطلقناها ضمن أحداث المسلسل واتت لي طلبات كثيرة لشراء المشروعات الورقية التي قدمناها بشكل يومي خاصة أنني كنت بأعمل جزء من المشروعات الورقية بنفسي لكن تونسي  ومازن هما المسئولين عن المشروع لكني مقتنع ان ربنا رزقني بباب رزق أحبه وسعيد به من خلال الفن  فلا انظر لرزق غيري وهناك شباب كثيرة أولى مني ان تفتح هذا المشروع ويخرجوا به شغفهم.

المسلسل 15  حلقة هل كنت تتمنى تقديمه في عدد حلقات أكثر؟

انا احببت ان المسلسل "متسبك" مظبوط ومكتوب بدون مط لا يفرق لي عدد الحلقات ولكن المسلسل متكامل ب15 حلقة

وكيف ترى تجربتك في فيلم moon knight ؟

محمد دياب مشرفنا وسيطني  معه في تلك التجربة  ورشحني للعمل معه في مارفل وهي أكبر شركة انتاج في العالم وسعيد جدا بالتجربة وردود الأفعال وفخور بمحمد دياب، وسعيد جدا بردود الأفعال وجاءت أكثر ردود الافعال هي الانبهار  أن هناك ممثل مصري تعاون مع الأمريكان ومع مارفل .

وما جديدك الفترة المقبلة؟
أعمل على فيلم مع المخرج أحمد فوزي صالح وأحمد عامر فيلم بعنوان هامليت من عزبة الصفيح، فيلم حصل على دعم من مهرجان الجونة ومهرجان كان وذهب لمهرجان تورينو فيلم لاب وحاليا هو في بيروت ما قبل التحضير.

وما طقوسك في رمضان؟

أحاول أن أهدى وأرجع لأصولي وأفعل خير قدر المستطاع  وأحجم نفسي لأن هذا يخلق في الشخصية تواضعا واحتراما أكبر، وأتابع مسلسلنا وردود الأفعال عليه وباقي الأعمال بعد رمضان.


أحمد داشأحمد داش

أحمد داشأحمد داش

أحمد داشأحمد داش

أحمد داش مع  محررة الأهرام أحمد داش مع محررة الأهرام
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة