محليات

وزير الطيران: مشكلتنا أننا ليس لدينا وعي بحجز التذاكر

22-1-2011 | 14:24

بهاء مباشر
أوضح الفريق أحمد شفيق وزير الطيران المدنى أن أسعار تذاكر الطيران تحكمها قواعد محددة، مشيرا إلى أنه من بين أسباب الدخول في تحالف "ستار" هو وجود نظام موحد لأسعار التذاكر. وقال شفيق خلال رده على ما أثاره أعضاء لجنة النقل حول ارتفاع أسعار تذاكر الطيران :"مشكلتنا أننا ليس لدينا وعى بحجز التذاكر".

ودعا الوزير المواطنين إلى أن يستخدموا الانترنت للبحث فى أسعار الرحلات فسيجدون فروقا فى أسعار الرحلات، ولابد من المرونة فى اختيار مواعيد السفر وعدم الاصرار على موعد محدد مثل ما يحدث بالخارج حيث يتبع المسافرون أساليب مختلفة فى حجز مواعيد سفرهم والتى تعتمد على البحث بين أسعار الرحلات واختيار أرخصها".
وكشف الوزير أنه تم التعاقد على طائرتين مروحيتين بهدف تشغيلها فى الرحلات الداخلية قائلا :"لكن فوجئنا بإحجام الناس عنها فاضطررنا إلى تسييرها فى رحلات خارجية مما سيؤدى إلى تخفيض قيمة التذاكر".
جاء ذلك خلال مناقشة اللجنة لتقرير الجهاز المركزى للمحاسبات عن أعمال الرقابة المالية لشركة ميناء القاهرة الجوى والذى أشار الى ان الشركة حققت صافى ربح بلغ 171 مليون جنيه خلال العام المالى 2008- 2009، مقابل 538 مليون عن 2007-2008 بانخفاض 62 %.
وقال شفيق :إن ما جاء بالتقرير حول وجود مديونية على شركة ميناء القاهرة الجوى بحوالى 9,2 ومليون جنية لوزارة المالية هى فى حقيقتها قيمة المبالغ التى صرفتها الوزارة على عمليات انشاء وصيانة ميناء القاهرة الجوى قبل تحويله إلى شركة تابعة للشركة القابضة، وبالتالى لا إلزام على الشركة بردها إلا بعد نقل ملكية الميناء إلى الشركة القابضة.
وقال الوزير: إن هناك مديونية محل نزاع مع وزارة المالية على مبلغ ملياري جنيه قيمة عمليات إنشاء وصيانة مطارات الجمهورية لا تعترف بها الشركة القابضة، باعتبار أن هذه المديونية هى قيمة عمليات الانشاء قبل التحول إلى الشركة القابضة، وهى غير مسئولة عنها باعتبارها جهة إدارة وليست جهة مالكة، وقال الوزير: إن أزمة الطيران إلى المدينة المنورة كانت بهدف الحفاظ على المصلحة الوطنية وتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل وعولجت بعد طلب السعودية السماح لطائراتهم بالنزول فى المطارات المصرية.
وأوضح رئيس الشركة القابضة أن هذا العجز يرجع للأزمة المالية العالمية، وفروق العملة، بالاضافة إلى افتتاح مبنى الركاب الجديد رقم 3 بتكلفة 3,2 مليار جنيه. وأضاف الفريق شفيق أن ما ذكره التقرير حول عدم تحقيق بعض الشركات لأى هامش ربحى يرجع إلى أن بعضها شركات تحت الانشاء، وأخرى ذات طابع اجتماعى.
وأوضح إبراهيم مناع رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية أن الطاقة الاستيعابية للمطار تقدر بـ 22 مليون راكب، ومن المتوقع دخول مبنى الركاب رقم 2 فى التطوير خلال منتصف العام الحالى. وأكد مناع أنه بمجرد وصول الطاقة الاستعابية لأى مطار إلى 45 % نبدأ على الفور التخطيط للتوسعات مطالبا إتاحة الفرصة لشركات الشحن الجوى الخاصة لإثبات كفاءتها.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة