Close ad

سيد محمود سلام يكتب: «ابدأ حلمك».. الأمل في العدالة الثقافية!

5-3-2022 | 11:10

معظم محافظات مصر ليس بها مهرجانات، سواء سينمائية، أو مسرحية، وتكاد تخلو حتى من دور العرض السينمائية، وما قامت به وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم من خلال مشروع «ابدأ حلمك» الذي تنفذ المرحلة الأولى منه  في بعض المحافظات منها أسيوط والشرقية والفيوم، ثم محافظة بني سويف التي قامت "عبدالدايم" بتسليم شهادات تخرج الدفعة الأولى من طلبة المرحلة الثانية لهذا المشروع المسرحي الواعد، وبصحبتها الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، وذلك على مسرح قصر ثقافة بني سويف، وبحضور الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ يعد لبنة في بناء صروح ثقافية بالمحافظات.

فما تقوم به وزيرة الثقافة من سعي دؤوب لتعويض أبناء تلك المحافظات عن الحرمان من الفعاليات الثقافية والفنية هو في حد ذاته أهم وأكثر تأثيرًا من أي مهرجانات أخرى.

فمن خلال مشروع تتبناه وزارة الثقافة متمثلًا في هيئة قصورها، ودعم من المسئولين عنها، يمكن أن يكون له تأثير على الثقافة في تلك المحافظات بشكل فعال، فمن تخرجوا اليوم في محافظة مثل بني سويف يمكنهم خلال فترة وجيزة المشاركة في عروض مسرحية، وأن يتم بهم وبأنشطتهم إعادة الروح لقصور الثقافة في تلك المحافظات.

ومن هنا أناشد المخرج النشيط جدًا هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ألا يتوقف عند مرحلة تسليم الشهادات وحضور حفلات التخرج، بل أن يحاول جاهدًا مساعدتهم على تحقيق ما أشارت إليه وزيرة الثقافة من تحقيق العدالة الثقافية، فهو الهدف الأسمى من هذا المشروع، ولتكن الخطوة الأولى بتقديم الدعم؛ سواء المادي أو اللوجستي لهم، وعرض أعمالهم للجمهور على مسارح المحافظة، ويمكن الاحتفاء بعروضهم بأن تقدم ولو لمرة واحدة في القاهرة.

نحن بحاجة ماسة في تلك الظروف التي تراجع فيها المسرح بالمحافظات إلى أن نتخذ من مشروع «ابدأ حلمك» وسيلة للتنوير والعودة إلى المسرح المتنقل بين كل محافظات مصر وعمل ما يمكن أن نسميه دوري الفنون، أو مسابقات المسرح الإقليمي، أو مهرجان المسرح للمحافظات، تخصص لدعم فكرة «ابدأ حلمك»، ومن هنا تتحقق بالفعل العدالة الثقافية، ولا يشعر أبناء الإقليم بالحرمان من الاهتمام، فمن الصعيد والدلتا جاءت معظم المواهب التي أثرت المسرح المصري، وبني سويف التي أنجبت الفنان القدير حسن عابدين، وهو من أهم ممثلي المسرح بدأ مشواره الفني من محافظته، وأصبح نجمًا للمسرح العسكري، ثم ممثلًا قديرًا له مكانته.

تطوير فكرة مشروع مهم مثل «ابدأ حلمك» يبدأ بعد تخرج أبنائه، بالدعم والرعاية من خلال وزارة الثقافة والمحافظات، وكلي تفاؤل بما يقوم به هشام عطوة من مجهود مخرج لديه طاقة ووعي بقيمة دعم الشباب، وأعتقد أن المحافظات بها موهوبون كثر، في مسارح الجامعات، والمدارس، ولكن يحتاجون إلى من يمد إليهم يد العون، ولن تتأتى إلا من خلال وزارة الثقافة التي بدأت خلال السنوات الأخيرة تضع يدها على مناطق مهمة كانت تمثل نقاط ضعف للثقافة، وبالوصول إليها يمكن أن تثمر أعمالًا لا تقل أهمية عما يقدم في مسارح القاهرة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة