Close ad

د. أمل عبدالستار تكتب: البرمجة النفسية

26-2-2022 | 17:20

البرمجة النفسية داخلية؛ أي شيء يحدث داخل النفس؛ وهي تبدأ من مرحلة الطفولة؛ عندما يتمتع الطفل بمستوى عاطفي وسلوكي جيد تجعل عاداته تصبح سلوكيات إيجابية، فيصبح متوافقًا مع ذاته بشكل إيجابي.
 
يمتلك البشر مجموعة من القدرات، وحسب قانون النمو فإنه يتطور جسديًا وبيولوجيًا ونفسيًا، فإذا حدث خلل نفسي في أي مرحلة من المراحل العمرية انعكس على المرحلة التي تليها.
 
البرمجة النفسية هي عمليات نفسية؛ مشاعر وانفعالات داخليه داخل كل فرد، وكأنك تمتلك برنامجًا داخل النفس البشرية، وتبدأ البرمجة النفسية منذ تكوين الطفل في رحم الأم، ويستمد تكوينه الداخلي من انفعالات الأم.
 
المشاعر الداخلية هي عبارة عن رسائل تصل من خلال الإدراك الواعي لأفكارنا الداخلية؛ أي كلما أدركت استطعت أن تغير اعتقاداتك الداخلية عن طريق العقل الواعي.
 
فهناك قناعات داخلية تنشأ من خلال التربية والتنشئة الاجتماعية، التي تشكل أفكارًا بالشكل السلبي، فتصبح الأفكار مشوهة، فتنعكس على السلوك بشكل سلبي، أو أفكارًا إيجابية تنعكس على الأفكار بشكل إيجابي تتحكم في المشاعر النفسية، وتنعكس على السلوك وتبرمج النفس البشرية في كل ردود الأفعال.
 
وعندما تستطيع أن تغير في برمجة نفسك؛ سينعكس ذلك على سلوكك، وتصبح تمتلك هندسة نفسية لذاتك، وهناك من الأشخاص من لا يستطيع التعرف على ذاته، فلا يستطيع شحن طاقته النفسية.
 
ولن تستطيع أن تصل إلى الاتزان الانفعالي دون أن تجعل سقف توقعاتك منخفضًا، ومن يمتلك الاتزان الانفعالي فقد امتلك ركنًا قويًا من أهم أركان القوة النفسية.
 
ويُعد الغضب من الأشياء التي تدمر البرمجة النفسية، وكأنه بخار مضغوط في إناء محكم إن لم يجد مفرًا لخروجه فإنه يخترق أحد أعضاء الجسم، وتظهر الأمراض النفس فسيولوجية، مثل قرحة المعدة، والصداع العصبي، والقولون العصبي، وضربات القلب.. وغيرها؛ ولذلك قال رسول الله «صلى الله عليه وسلم»: (ليسَ الشَّديدُ بالصُّرَعَةِ، إنَّما الشَّديدُ الَّذي يملِكُ نفسَه عندَ الغَضبِ) صدق رسول الله.
 
وعليك أن تبرمج نفسك، وتتوقع ردود أفعال الآخرين؛ حتى لا يحدث لك هشاشة نفسية داخلية، ولابد أن تبتعد عن الأشخاص السلبيين الذين  يدمرونك داخليًا، وأن تتغلب على كل الضغوط النفسية بمهارة الفصل؛ أي أن تفصل نفسك عن الواقع - ولو لثوانٍ معدودة - وعندما تريد أن تفصل نفسك عن الواقع فما عليك إلا أن تغمض عينيك لحظات، وتركز على أشياء إيجابية جميلة في حياتك تتذكرها، وتجعل عينيك كاميرا تصور الأماكن الجميلة، وبذلك تستطيع أن تمتلك صلابة نفسية تمكنك من مواجهة الضغوط الحياتية.
 
ولم أجد أفضل من كلام الله سبحانه وتعالى أختم به كلامي؛ حيث قال الله تعالى في قرآنه الكريم: (إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ )، صدق الله العظيم.
 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* استشاري علم النفس والإرشاد الأسري والتربية الخاصة

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة