Close ad

وزيرة التضامن: كل مكلفة خدمة عامة تمحو أمية 10 أطفال في قرى "حياة كريمة" ستحصل على شهادة اجتياز

7-2-2022 | 13:00
وزيرة التضامن كل مكلفة خدمة عامة تمحو أمية  أطفال في قرى  حياة كريمة  ستحصل على شهادة اجتياز نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي
أميرة عبد الشافي

أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي أنه تشجيعاً للتوسع في إنجازات تعليم الكبار، فكل مكلفة خدمة عامة تقوم بمحو أمية ١٠ أطفال في القرى المستهدفة بالمبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، سيتم اعفاء تلك المكلفة من الخدمة بعد تلك المهمة وستحصل مباشرة على شهادة اجتيازها الخدمة العامة. 

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال مشاركتها في المؤتمر السنوي الثامن عشر لمركز تعليم الكبار بجامعة عين شمس، والذي أقيم تحت عنوان "تعليم الكبار وريادة الأعمال في الوطن العربي"، وذلك بحضور كل من الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور هشام تمراز نائب رئيس جامعة عين شمس، شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عاشور العمري رئيس هيئة تعليم الكبار، والدكتور إسلام السيعد مدير مركز تعليم الكبار بجامعة عين شمس، وبحضور لفيف من مسئولي تعليم الكبار بمصر والإمارات والأردن والسعودية وسوريا وغيرها من الدول العربية الشقيقة.

وقد أشارت القباج إلى أن الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية تضم مجموعة من الحقوق الاجتماعية والاقتصادية، والتي تعتبر التعليم حقًا أساسيًا للجميع في كل الأعمار، ومشددة على أن هناك علاقة وثيقة بين الفقر والأمية، فالفقر ليس ماديًا فقط، بل هو نقص المعارف والوعي وضعف الإدراك ومحدودية القدرة على اتخاذ القرارات وحل المشكلات المحيطة بالأسرة وبالمجتمع.

وأفادت القباج، أن الأمية والزيادة السكانية هما شبحان يأكلان ما يتحقق من نتائج وآثار التنمية، مشيرة إلى أن الفرد غير المتعلم يفتقد للوعي بعديد من القضايا مما يؤثر علي جودة حياة المواطن. 

وتابعت أن هناك توجيهات من رئيس الجمهورية بالاهتمام بالتعليم في كافة المراحل بدءًا من مرحلة الطفولة المبكرة، ومروراً بمرحلة التعليم المدرسي والتي وضعها برنامج "تكافل" شرط أساسي للأسر المتقدمة للحصول على الدعم النقدي، بالإضافة إلى التعليم الجامعي، ودعم الطلاب ذوي الإعاقة، وطلاب التعليم الفني.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة