Close ad

شعراوي يبحث التعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة في مجال محو الأمية بقرى "حياة كريمة" | صور

2-2-2022 | 10:30
شعراوي يبحث التعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة في مجال محو الأمية بقرى  حياة كريمة  | صور وزير التنمية المحلية، مع وفد إماراتي من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
أحمد حامد

استكمل اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، مع وفد إماراتي من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة برئاسة جمال بن حويرب المدير التنفيذي للمؤسسة والمستشار الثقافي لحكومة دبى وسالم العويس مدير برنامج دبي الدولي للكتابة بالمؤسسة وأحمد شوقي المنسق العام للمشاريع المعرفية بالمؤسسة وذلك بحضور عدد من قيادات وزارة التنمية المحلية، المباحثات الجارية بين الجانبين فيما يخص مشروع محو الأمية وتنمية قدرات الشباب والمرأة بالمحافظات خاصة في إطار برنامج تطوير الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

موضوعات مقترحة

وفى بداية اللقاء رحب وزير التنمية المحلية بالوفد الإماراتي خلال زيارتهم للقاهرة، مشيداً بمستوى العلاقات الأخوية والتاريخية بين مصر والإمارات على مستوي قيادات البلدين والشعبين الشقيقين والتنسيق والتشاور المشترك في كافة المجالات.

وأشار اللواء محمود شعراوى إلى الاهتمام الذى يوليه السيد رئيس الجمهورية لبناء وتنمية الإنسان المصرى والقيام بالعديد من التدخلات في القرى المستهدفة بمبادرة "حياة كريمة" حيث سيتم القيام ببعض التدخلات الخاصة بمجال التعليم ومحو الأمية لتعزيز الجهود التي تبذلها الدولة المصرية لمحو الأمية في إطار استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 لإحداث نهضة وتنمية حقيقة في المجالات التعليمية للمواطنين .

وأوضح وزير التنمية المحلية أن الدولة تسعى لإحداث تغيير شامل في قرى الريف المصرى عبر المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " وتحويلها إلى قرى نموذجية والقضاء على الفقر والأمية بها و تحقيق حياة أفضل وخلق فرص عمل جديدة لكافة أفراد الأسرة وتمكين المرأة المعيلة، والفتيات في سن العمل، والمتسربات من العملية التعليمية اقتصادياً واجتماعياً من خلال محو أميتهم وتعليمهم وتدريبهم.

كما أشاد اللواء محمود شعراوى بالدور الحيوى والهام الذى تقوم به مؤسسة محمد راشد للمعرفة بالوطن العربى والعالم على كافة المجالات العلمية والتعليمية والثقافية ، مشيراً إلى سعى الوزارة للتعاون مع المؤسسة الإماراتية والاستفادة من الآليات والمبادرات المتاحة بالوزارة والمجالات التي تعمل بها مؤسسة محمد بن راشد .

ومن جانبه أكد جمال بن حويرب استعداد مؤسسة محمد بن راشد لتقديم كل الدعم الكامل في هذا المشروع المهم لمحو أمية سكان القرى والريف بما يعود بالنفع علي المواطنين بكافة المحافظات.

وأشار المدير التنفيذي للمؤسسة إلى الاهتمام الذى توليه المؤسسة إلى قضايا التنمية ودعم القواعد المعرفية ، وتوفير فرص للشباب وإعدادهم للاقتصاد المعرفى وتشجيع ريادة الأعمال والبحث والابتكار وتعزيز فرص الحصول على التعليم الجيد ، مشيراً إلى  النهضة التي تشهدها مصر في كل زيارة له للقاهرة تحت قيادة الرئيس السيسى في كافة المستويات والمجالات خاصة الإقتصاد والتعليم والصحة والبنية التحتية .

وأكد جمال بن حويرب على أن الرئيس السيسى يسير بمصر الجديدة بخطى سريعة في كافة المجالات ، ويتابع الجميع في العالم العربى والدولى المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " لتحسين مستوى معيشة ملايين المواطنين في قرى الريف .

وشدد المستشار الثقافي لحكومة دبى على اهتمام مؤسسة محمد بن راشد بقضية التعليم ومحو الأمية في الوطن العربى  خاصة وأن مشكلة الأمية تعتبر طريق مباشر وأرض خصبة لمشكلة الإرهاب والأفكار المتطرفة .

ومن جانبه أكد وزير التنمية المحلية وجود تنسيق وتعاون بين الوزارة وكافة الوزارات والجهات المعنية بملف محو الأمية في مصر لتحقيق الأهداف التي وضعتها الدولة في هذا الملف الهام وعلي رأسها وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي وهيئة تعليم الكبار .  
وفى ختام اللقاء تم الاتفاق على سرعة الانتهاء من كافة الاتصالات الجارية بين الوزارة والمؤسسة لتوقيع مذكرة تفاهم تتضمن الموضوعات التي تم بحثها في الاجتماعات المشتركة وعلي رأسها مجال محو الأمية للعمل على مضاعفة المعدلات الحالية لخفض الأمية وتحديد عدد من المحافظات التي سيتم البدء بها في المرحلة الأولى لمذكرة التفاهم المشتركة .


وزير التنمية المحلية، مع وفد إماراتي من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوموزير التنمية المحلية، مع وفد إماراتي من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

وزير التنمية المحلية، مع وفد إماراتي من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوموزير التنمية المحلية، مع وفد إماراتي من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة