Close ad

د. خالد القاضي يكتب: شاهد على معرض القاهرة الدولي للكتاب

2-2-2022 | 04:45

من الأحداث الجوهرية في حياتي ارتباط مولدي عام 1967، ببداية التفكير في تظاهرة ثقافية عالمية للكتاب تقام على أرض الكنانة مصرنا الغالية، وفي قلب قاهرة المعز شهد يوم 22 يناير 1969 افتتاح الدورة الأولى لمعرض القاهرة الدولي للكتاب.
 
كانت رائدة الفكرة هي السيدة المصرية الأصيلة المثقفة العظيمة الدكتورة ( سَهير - بفتح السين - القلماوي ).. التي كانت ترأس المؤسسة المصرية العامة للتأليف والنشر ( والتي تغير اسمها إلى الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 1971 )، وقد عرضت الفكرة على وزير الثقافة وقتئذ وهو أحد أهم علامات الثقافة البارزين في مصر المعاصرة الدكتور ثروت عكاشة، والذي شهدت مصر في عصره حركة تنويرية ثقافية غير مسبوقة.
 
خلال قرابة عام ونصف جرى فيها الإعداد لهذا الحدث الثقافي الدولي في الشرق الأوسط، التأمت فعاليات الدورة الأولى بعرض مليون كتاب ومشاركة 6 دول عربية، افتتحها الرئيس الخالد جمال عبدالناصر، في أرض المعارض بالجزيرة (مقر دار الأوبرا حاليًا).. 
 
وأكدت كلمة الدكتور عكاشة دور القاهرة الثقافي والحضاري، ودور الكلمة المكتوبة في مراحل النضال الوطني، كما أشارت كلمة الدكتورة القلماوي إلى أن معرض القاهرة الدولي للكتاب يعتبر حدثًا مهمًا لأنه أول معرض دولي للكتاب يقام في المنطقة، وهو يدل على أن رسالة الكتاب العربي تتطور مع تطور رسالة الكتاب في العالم كله، حيث لم يعد الكتاب سلعة خاصة ولم يعد تسلية أو ترفًا.
 
وخلال مسيرة حياتي الممتدة منذ دوراته الأولى والتي حكاها لي والدي رحمه الله، وحتى الدورة 53 التي بدأت الأربعاء الماضي 26 يناير 2022، كنتُ شاهد عيان على محطات فارقة اجتازها المعرض عبر تلك السنوات الطويلة.
 
يبرز اسم الجهبذ الكبير الدكتور سمير سرحان كواحد من أهم من أثروا تأثيرًا مباشرًا في إعادة هيكلة فعاليات وأنشطة المعرض الدولي، وقد تولى رئاسة الهيئة المصرية العامة للكتاب ورئاسة اللجنة العليا للمعرض لمدة عشرين عامًا ( 1985 – 2005 ).
 
وقد شاركتُ خلال دورات المعرض بعدد كبير من الندوات المتعلقة بشواغل المجتمع المصري، وكان مقره مباني أرض المعارض بمدينة نصر المتعددة، في القاعة الرئيسية وقاعات الندوات المتخصصة وكاتب وكتاب وغيرها من أروع المظاهر الحضارية الثقافة المبدعة.
 
ولا أنسى لقاء معالي النائب العام الأسبق المغفور له المستشار ماهر عبدالواحد الذي تشرفتُ بتنظيمه وإدارته، وقد شاركه المنصة اللواء فاروق أبوالعطا مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والمستشار الدكتور حسن بدراوي نائب رئيس محكمة النقض، والخبير المصرفي إبراهيم ذكي، وكان لقاءً مفعمًا بالحيوية والتفاعل مع جمهور المعرض، لأنهم يلتقون للمرة الأولي بالنائب العام المصري والمسئولين الرسميين عن مواجهة المخدرات، وجهًا لوجه، ويناقشونهم بمنتهى الحرية (المسئولة).. ويتبادلون معهم حوارًا بناء هادفًا لمواجهة آفة المخدرات تشريعيًا وقضائيًا وأمنيًا وتطبيقاتها العملية في مجال غسل الأموال وعمليات البنوك.
 
ولا أنسى فوز كتابي "طابا مصرية" بجائزة أفضل كتاب قانوني لعام 2000، وتكريم الرئيس الراحل محمد حسني مبارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب في يناير 2001، ثم لقائه مع المثقفين الذي كان مليئًا بالمناقشات والمداخلات والحوارات البناءة.
 
ولا أنسى كذلك مشاركتي في ندوة اتفاقيات الجات في إطار منظمة التجارة العالمية بحضور خبراء البنك الدولي وما دار خلالها من جلسات عصف ذهني لمستقبل مصر الاقتصادي الدولي.
 
وفي عام 2006 أصبح معرض القاهرة الدولي للكتاب ثاني أهم معرض بعد فرانكفورت في ألمانيا، وفي ذات العام بدأت فكرة تسمية إحدى الدول كضيف شرف للمعرض، وكانت ألمانيا هي أولى تلك الدول.
 
ثم يأتي عهد العالم الجليل الدكتور محمد صابر عرب في رئاسته للهيئة والمعرض عام 2008، ومناقشة كتابي "بقلم قاض مصري" وسط كوكبة من أهم المفكرين والمثقفين والقانونيين منهم المعفور لها بإذن الله تعالى المستشارة تهاني الجبالي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، والدكتور أحمد رفعت سفير مصر في اليونسكو وأستاذ القانون الدولي العام والدكتور أبوهنطش عبدالمجيد الخبير الأممي، وأدار المناقشة الإعلامي الكبير الدكتور جمال الشاعر.
 
ثم أستأنف مشاركاتي منذ العام 2016، لتوقفي فترة من متابعة فعاليات المعرض لإعارتي للخارج، ويطلب معالي المثقف الوطني الكبير الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة ندبي مستشارًا لوزير الثقافة لشئون الثقافة القانونية، ويمنحني ورئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، العالم اللغوي والأستاذ الجامعي المرموق الدكتور هيثم الحاج علي، شهادة تقدير المعرض عام 2016 عن كتابي "الوعي البرلماني" الذي تمت طباعته أربع طبعات في عام واحد 2015، طبعتان عن هيئة قصور الثقافة وطبعة عن هيئة الكتاب والرابعة عن دار النهضة العربية.
 
ومنذ ذلك العام 2016 في الدورة "الدورة 47" وحتى اليوم ونحن في أوج الدورة 53 منه (من 26 يناير – 7 فبراير 2022)،  وأنا أشارك أو على الأقل أتابع فعاليات المعرض التي تزداد تألقًا وبهجة وتنوع، تجمع بين الأصالة والمعاصرة، بين التراث والحداثة.. سيما بعد انتقالها لقلعة المعارض في الجمهورية الجديدة في التجمع الخامس بمركز مصر للمعارض الدولية، وتتميز الدورة الحالية 2022 بمشاركة 1073 ناشرا مصريا وعربيا وأجنبيا وتوكيلا من 51 دولة، بعد أن بدأت الدورة الأولى بـ6 دول عربية فقط.
 
كان هذا تجوال سريع خاطف حول شهادتي على معرض القاهرة الدولي للكتاب عبر سني عمري تلك، والتي لم تكن سوى تجسيد متجدد لهذا الكائن الذي يحدثني دومًا داخل جنبات وجداني وكياني، بأن القوة الحقيقية في مصر دومًا تكمن في منتجات ثقافتها وكتابها ومفكريها وفنانيها، الذين ينصهرون في بوتقة الوطنية، معلنين أمام العالم.. تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر.
 
ويشرفني تلقي تعليقاتكم وآرائكم على الإيميل الآتي:

[email protected]

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
أول أكتوبر …

أول أكتوبر د. خالد القاضي يكتب: في أول أكتوبر تتزامن بدايات سنة قضائية - برلمانية - دراسية ، بعد انتهاء إجازات الصيف، لتتواصل مسيرة الوطن بعطاءاته

د. خالد القاضي يكتب: حكمة تناوب الفصول في رمضان

من أعظم مظاهر الحكمة الإلهية لشهر رمضان المعظم، ارتباط توقيته كشهر هجري مع حركة دوران الأرض حول الشمس، ومن ثم تناوب الفصول الأربعة (الشتاء الربيع الصيف الخريف)

د. خالد القاضي يكتب: المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية

كان حُلمًا، فخاطرًا، فاحتمالًا.. ثم أضحى حقيقة لا خيالًا.. ذلك المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية حول النمو السكاني في مصر، الذي دشنه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي أول أمس الإثنين 28 من فبراير 2022

د. خالد القاضي يكتب: المستشار بولس فهمي قدوة في العمل القضائي وحب الوطن

سنوات طويلة قضاها المستشار بولس فهمي الرئيس الجديد للمحكمة الدستورية العليا، في محراب النيابة العامة والقضاء، وهو ما أتاح لأجيال متتالية من أعضاء النيابة

د. خالد القاضي يكتب: وسام الاستحقاق للمستشار سعيد مرعي

في تقليد رئاسي رفيع، لرؤساء الجهات والهيئات القضائية عند تقاعدهم، يمنحون وسام الجمهورية، وفقًا لقانون الأوسمة والأنواط المدنية الصادر بالقانون رقم 12 لسنة

د.خالد القاضي يكتب: ذكرياتي في عيد الميلاد المجيد

نحتفل نحن المصريين جميعًا هذه الأيام مع مليارات البشر حول العالم - بعيد الميلاد المجيد، وهو العيد رقم 2022، وتتداعى إلى ذاكرتي مواقف ومشاهد عديدة كنتُ

القانون يحمي المغفلين .. (أحيانا!!)

يعتقد البعض أن مقولة القاضي الأمريكي (القانون لا يحمي المغفلين) قاعدة قانونية، أو فوق القوانين، والحقيقة غير ذلك تمامًا، فلا تعدو أن تكون تلك المقولة

د. خالد القاضي يكتب: الطوارئ (حالة استثنائية)

الطوارئ هي حالة استثنائية، لمواجهة أخطار تُعرّض مصر أو مناطق منها إلى الخطر، وهو تدبير موقوت بمدة زمنية محددة، ويستمد شرعيته من الدستور والقانون، يُمنح