راديو الاهرام

مشروعات مثمرة وفوائد مبشرة.. «الزراعة المتكاملة» تخضر قلب الصحراء

1-2-2022 | 15:18
مشروعات مثمرة وفوائد مبشرة ;الزراعة المتكاملة; تخضر قلب الصحراءمشروعات الزراعة المتكاملة
متابعة ميدانية - تامر دياب
الأهرام التعاوني نقلاً عن

مشروعات الزراعة المتكاملة تفتح بيوت آلاف العاملين وتخفف الأعباء عن المستثمرين
موضوعات مقترحة
مخلفات الماشية قادرة على توليد 25 سنة طاقة.. ومنتجات المزارع المتكاملة مميزة لاعتمادها على التربية الطبيعية
المكافحة البيولوجية تحمى قطعان الماشية من الأمراض والسموم القاتلة
ضمان الاستدامة وزيادة الإنتاجية والربحية.. والقضاء على أزمات نقص الوقود والأعلاف

عقود طويلة عاشها المصريون على حلم اقتحام الصحراء الواسعة، واستزراعها لزيادة حجم الإنتاجية من المحاصيل المختلفة، إلا أن الإرادة السياسية أو بالأحرى القدرة على الخروج من الوادى الضيق والدلتا إلى آفاق جديدة تفتح مجتمعات عمرانية حديثة ومتطورة، حتى جاء الرئيس عبد الفتاح السيسى لكى يفتح الأمل لتحقيق الحلم مع مشروع 1٫5 مليون فدان، لكن مشروعات الاستصلاح بالأراضى الجديدة يواجهها تحدى عدم توافر البنية التحتية اللازمة مثل خطوط مياه الشرب والصرف الصحى ومحطات الوقود والمحطات الكهربائية وخلافه.

لكن فكرة الزراعة المتكاملة تتخطى تلك العقبات، وتمنح الفرصة لإقامة مشروعات ناجحة وعلى درجة من الأمان تدفعها للصمود أمام التغيرات المناخية، كما أن لها مزايا عديدة أهمها الاستدامة وزيادة الإنتاجية والربحية، والغذاء المتوازن، وسلامة البيئة، وإعادة تدوير الموارد، واعتماد التكنولوجيا الجديدة، وحل أزمة نقص الطاقة وأزمات الوقود والأعلاف، وتجنب إزالة الغابات، وكفاءة المدخلات والمخرجات.

«الأهرام التعاوني» التقت بالخبراء وأصحاب المزارع للوقوف على فوائد مشروعات الزراعة المتكاملة..

وقال المهندس حاتم الرومى خبير الطاقة المتجددة وعضو مجلس إدارة مركز البحوث بجامعتى المنوفية والسويس، إن الهدف من المزارع المتكاملة هو إستخدام تطبيقات للطاقة المتجددة لتكون ملائمة للبيئة، فهى ليست مقصورة على المشروعات الكبرى بل ترتكز على مثلث  ماء وطعام وطاقة خاصة فى المشروعات الجديدة الموجودة فى الصحراء فهدفنا أن تعُم أمثال هذه المشروعات الصحراء بإستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة  والحد من الأعباء على المستثمرين والدولة.

ويضيف أن هناك العديد من الزراعات التى يمكن توفيرها بالصحراء فأنا مزرعتى 15 فدان فقط أزرع فيهم زيتون ونخيل ومانجو ولديَّ صُوَب زراعية لإنتاج الخضروات للعاملين بالمزرعة ونقوم بتحلية الماء للشرب اعتمادا على الطاقة المتجددة ولدينا أيضا مزرعة نموذجية للأسماك المكثفة فى أحواض ومزارع لإنتاج الدجاج البلدى والساسو والرومى الأبيض العملاق والبط بأنواعه وحظائر لتربية الأبقار والأغنام والماعز.

ويكمل الرومى: من أهم مكونات المزرعة المتكاملة لدينا وجود وحدة الطاقة وتحلية المياه ووحده البيوجاز التى تُغنينا عن أى مصدر خارجى للطاقة فبذلك نكون أنشأنا مزرعة نموذجية يمكن لأى مستثمر جديد فى الأراضى الصحراوية والعاديه الإسترشاد بها وتنفيذ نماذج مماثلة ناجحة وأكثر ربحية له.

ويضيف خبير الطاقة المتجددة : لقد زرت معظم دول أوروبا بحثاً عن المعلومة لنشرها فى بلدى مصر وابتغاء وجه الله ولهذا أنشأت مركز تدريب للطلاب والخريجين وكل من يريد إنشاء مشروع للتعلم مجاناً، فأعظم الصدقات نشر العلم وضخ الخير بالبلد وحل كل المشكلات التى تواجه المستثمر الجديد.

وأكد أنه حتى يتمكن الشاب من الاقامة والحياة حياة طبيعية أمنة يحتاج لتوافر الغاز والكهرباء والمياه الصالحة للشرب إلى جانب المشروعات الزراعية المختلفة التى توفر له طعام وربحيَّتُه مما سيعود فى النهاية بالخير على الدولة.

وقال: كما أن توفير ونجاح مثل هذه المزارع والمشروعات ستفتح بيوت آلاف العمال فمزرعتى النموذجية ذات الـ15 فدانا فقط يعمل بها 20 عاملا يعولون 100 فرد وبعدهم 20 أو 30 عاملا آخر من العماله المؤقته والموسمية ومثلهم وأكثر فى التسويق والتجهز أى ستجد أنك بالنهاية يعمل معك 100 عامل يعولون 500 فرد على الأقل وبتكرار هذه المشروعات فى نماذج مماثلة أو أكبر ستقضى على البطالة نهائيا ونشارك فى مشروع الرئيس والدولة حياة كريمة ونوَّفر عمل ودخل ثابت للمواطنين ثم فى النهاية نوفر غذاء صحى لباقى المصريين بأسعار مناسبة معتدلة.

ويضيف: كما أنشأت وحدات لمكافحة الناموس وحشرات الفاكهة المختلفة وقد أقمت العديد من الدورات والندوات المجانية لجامعات السويس والنهضة والمنوفية والجامعات الأمريكية والبريطانية والسادات وغيرها من الجامعات حيث نفتح أبوابنا للطلاب بهدف تعليمهم تطبيقات عملية للطاقة المتجددة مما يبث فيهم روح التفاؤل ورسالة مفهومها أنت تستطيع.

وأكد: الطالب بعد زيارتنا يخرج لا ليفكر فقط فى الحصول على وظيفة بل يفكر فى إنشاء مشروع خاص، كثير جداً من الطلاب بعد زيارتنا تجمعوا معاً وأنشأوا مشروعات مشتركة وهم لازالوا طلبة ولم ينتظروا التخرج وهذا هو هدفنا، حتى لو إستضفنا طلبة إعدادى أو ثانوى نأخذهم فى رحلة ترفيهية وهى فى الأساس عملية تعليمية فيتعلم كيف يستفاد من طاقة الرياح والمخلفات.

وقال حاتم الرومى خبير الطاقة المتجددة وعضو مجلس إدارة مركز بحوث الطاقة الجديدة والمتجددة بجامعتى المنوفية والسويس: وحدة الطاقة المتجددة وحدة البيوجاز تكلفتها حوالي5000جنيه يمكن أن تخدمنى 25 سنه بينما أنى إذا استخدمت غاز وكهرباء عادى سأحتاج 3-4 الاف جنية شهريا أى 36-48 ألف جنية فى العام الواحد.

وأكد الكومى: أن وحدات البيوجاز إستثمار رائع ومربح للمثتثمرين والدوله ويحافظ على البيئة بالإضافة لأنى أُعلم المتدرب أن وحدة البيوجاز هذه تحتاج فقط روث بقرتين لتشغيل سخان الماء وسخان التدفئة وموقد الغاز البوتوجاز لتجهيز الطعام وإنارة المكان ودون أى عبء إضافى عليه وفى النهاية أستخدم ناتج الروث المستخدم فى الوحدة لإنتاج الكومبوست المهم جداً للزراعة وأزرع محاصيل تسميد طبيعى أورجانيك أفضل من سعر أى محصول عادى عدة أضعاف ومطلوبة للتصدير.

ويكمل: مع ربط الزراعه وتوفير الخدمات كالماء والكهرباء والطاقه بتربية المشاية فأنا بذلك أعالج أزمة إنتاج مصر من اللحوم والثروة الحيوانية بهذا المفهوم الحديث، كما ستكون المزارع كمزرعتى كلها أورجانيكولذا صدرنا زيتون لإيطاليا وصنعنا توربينات مع الجامعات المحلية تعمل على تصنيع كل مكونات وحدة البيوجاز محليا.

الاستزراع المكثف

ويقول دكتور صلاح عبد الستار حجاج رئيس البحوث المتفرع بمعهد بحوث الصحة الحيوانية وخبير الاسترزاع السمكى المكثف فى الاراضى الصحراوية والمستشار السابق لنائبة وزير الزراعه الأسبق لقطاع الإنتاج الحيوانى والسمكى والداجنى: الإستزراع المكثف للسمك فى الاراضى الحديثة يعنى إستغلال أمثل للمياه فتكلفه إستخراج المياه من الأبار مرتفعة وإستخدامها فى تربية الأسماك يعطيها قيمة مضافة فأستفيد من السمك ثم أخذ مياه التربية المحملة بالأسمدة الطبيعية العضوية أزرع بها الأراضى فترفع من الإنتاجية 30 % للمحصول.

وأكد د. صلاح حجاج: وزراعة فدان بالأسماك يعطينا مياه كافية لرى مساحات من الأراضى حوالى 100-150 فدانا حسب نوعية الزراعة فهناك نباتات شرهه للماء وأخرى قليلة الإستخدام لها.

وأكد د.صلاح عبد الستار حجاج: فمخرجات الأسماك توفر 5 – 6 شكائر يوريا بسعر 1500 – 2100 جنيه عن كل طن علف يأكله السمك فاذا كان سعر طن العلف وصل لـ 10 الاف جنيه فإن بذلك أرخص 20 % أى حوالى 8000 جنيه فقط وهذا عندما أقوم بإنشاء مزرعة سمكية فى الصحراء فالربحية ليست فى عائد الاسماك وحده وفقط بل أيضا فى زيادة عائد المحصول الزراعى من الإنتاج وتقليل كمية الأسمدة المستخدمة.

وتابع قائلا: أؤكد أنه تأتى أحواض الاستزراع السمكى لتسميد الأرض وهى الهدف الأهم من الأحواض أكثر من قيمة الربحية من إنتاج الاسماك نفسها. ويضيف: فمخلفات الأسماك وحدها تغنينا مع الروث والكومبوستعن التسميد الكيماوى فأحصل على زراعات أورجانيك وأحصل على جدوى اقتصادية رائعة جداً من بند كل الناس تهمله.

ويكمل دكتور صلاح عبد الستار حجاج رئيس البحوث المتفرع بمعهد بحوث الصحة الحيوانية وخبير الاستزراع السمكى المكثف فى الاراضى الصحراوية: كما أن حوض الإستزراع السمكى المكثف يعطى أضعاف إنتاج المزارع المفتوحة حيث فإذا كان المتر المربع الواحد فى الأحواض العادية الترابيه يعطينى 1.5 – 2 كيلو جرام سمك بينما فى المكثف يبدأ من 15 كيلو سمك من كل متر مربع وهذا ربحية رائعة إذا ماتم توفير إحتياجات التربية النموذجية السليمة.

ربحية متكاملة

ويقول المهندس محمود رشوان مدير المرزعة: أنا أربى إنتاج حيوانى جاموسى وأغنام وبط ورومى ودجاج بأنواعه كالبلدى والساسو وأيضاً السمان مع وجود معمل تفريخ ومنتجى مميز يعتمد على التربية الطبيعية الأورجانيك وبالتالى يقبل عليه المواطنين الراغبين أو الساعين لطعام صحى آمن لهم ولأولادهم فيأتونى من القاهرة والإسماعيلية ويتصلون بى تليفونياً بين الحين والاخر للاستفسار عن انواع التربية الموجودة ويحجزون متطلباتهم، كما أنى أوفر فى المزرعه المتكاملة نسبة 95 % من الغذاء الذى يحتاجه مالك المزرعة والعاملين بها وهذا يوفر عشرات الالاف سنويا إضافه للربحية الناتجة عن بيع هذا الإنتاج الأورجانيك.

و يقول جمال طاهر:أنا عامل بالمزرعه والمسئول عن تربية الدواجن وأقدم لهم طعام طبيعى وأقوم بالتربية وفق إرشادات الطبيب البيطرى المشرف حتى لا أُهدر فى العلف  وأقدم الكميات المناسبة لنمو الدواجن بشكل سليم أمن فبعد 20 يوم من عمر الكتكوت يجب تقديم الأعلاف بمواعيد منضبطة لحماية الكبد والكلى وألا يحدث على الكتكوت أو الدجاجة إنهيارصحى.

ويضيف مربى الدواجن: كما يلزم تقنين مواعيد العلف وساعات الإضاءه لراحته الدجاج خاصة البياض وقبل هذا وذاك الحرص على نظافة العنبر والعلافات والمساقى وسلامة التهوية وضبطها وفق محددات يضعها الطبيب البيطرى المشرف والتزم بها لحمايته الدواجن بأنواعها من الامراض أو النفوق والخسائر.

المكافحة البيولوجية

ويقول المهندس بسيونى عبدالمنعم: ننفذ المكافحة البيولوجية فى المزرعة للناموس والذباب والحشرات والقوارض بشكل عام وذلك بأسلوب خالى من السموم وذلك عبر دراسة سلوكيات الحشرة ومتطلباتها وأسلوب حياتها فنكسر جزء من دورة وأسلوب الحياة هذه حتى لا تستمر وتتكرر.

ويضيف المهندس بسيونى عبدالمنعم: فالميكروبات والفطريات تحتاج لنموها إلى نسبب رطوبة وبيئة مناسبة للتكاثر وغذاء فإذا منعنا أى ضلع بمثلث حياتها ودورة نموها وتكاثرها نمنع بذلك نجاح دورة حياتها وبالتالى نقضى عليها شيئاً فشيئاً.

ويكمل: فالقضاء على الحشرات التى تضر المحاصيل فى المزرعة يرفع كثيراً من الإنتاجية ويوفر محصول فاخر عندما يُقبل التاجر للشراء كما أن الحشرات تسبب إرهاق وتوتر للحيوانات فيقل إنتاجها بنسبة 9-11 % سواء فى تحويل  اللحم أو إنتاج البيض بل ويمكن أن تصل بالانتاج إلى صفر % اى تقضى على القطيع الداجنى والحيوانى كاملاً عندما تنقل إليه الأمراض وتفتك به.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: