صحافة

الأنبا باخوميوس: نسأل الرئيس لماذا ظل محيط الأحداث بالعباسية خاليًا من أجهزة الأمن 5 ساعات؟

7-4-2013 | 22:38

الرئيس محمد مرسى و الأنبا باخوميوس

سمر نصر
قال الأنبا باخوميوس، مطران البحيرة، إن الاعتداء على الكاتدرائية، سابقة خطيرة، فهي المرة الأولى التي يتم فيها الاعتداء على مقر البابا الذى يترأس أقباط العالم، ولا نستطيع تجاهل هذا الحدث.


أضاف باخوميوس فى مداخلة هاتفية مع برنامج "هنا العاصمة" على قناة "سى بي سى" مساء اليوم الأحد، أن الرئيس محمد مرسى أبلغهم خلال اتصاله بالبابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بشأن الأحداث المؤسفة التى وقعت مساء اليوم، أن المنطقة مؤمنة، وتساءل "من المسئول عن بقاء محيط الكاتدرائية بالعباسية غير مؤمن لأكثر من 5 ساعات اليوم"؟

وشكر مطران البحيرة اتصال الرئيس، متسائلا عن ماذا سيتبع الأحداث من إجراءات لمحاسبة مرتكبى الأحداث.

وشدد باخوميوس على أن الانضباط الأمنى هو الخطوة الأولى لحل المشاكل فى مصر، خاصة فى ظل المرحلة الدقيقة التى تمر بها، مضيفا "الأجهزة الأمنية لو أرادت معرفة من وراء الأحداث سيعرفون".

وتابع قائلا "نحن كأقباط نحافظ على وطننا وعلى أحباءنا المسلمين، فنحن نحب أن نعيش فى سلام، لكم لابد أن تتم معاقبة المخطئ سواء كان مسيحيا أو مسلما".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة