أخبار

خبراء إعلاميون: الإعلام يؤكد الهوية الوطنية ويتصدى للتضليل ويبسط المفاهيم

28-1-2022 | 18:46
خبراء إعلاميون الإعلام يؤكد الهوية الوطنية ويتصدى للتضليل ويبسط المفاهيممعرض القاهرة الدولي للكتاب
أ ش أ

استعرض عدد من الخبراء ومسئولي الإعلام في ندوة "الإعلام والهوية" بمعرض القاهرة الدولي للكتاب فى دورته الـ 53، دور الإعلام في تشكيل الوعي والهوية وتأكيدها من خلال آليات التحقق ونشر المعلومات الصحيحة في ظل انتشار الأخبار والمعلومات المضللة والزائفة عبر وسائل الإعلام الجديد ومنصات التواصل الاجتماعي.

وقال الدكتور محمد مسلم رئيس لجنة الإعلام والثقافة بمجلس الشيوخ -خلال الندوة اليوم الجمعة- إن الهوية في الإعلام كان مصدرها في السابق الإعلام الرسمي فقط، بينما تتميز المرحلة الحالية، بتنوع المصادر وثرائها، مشيرًا إلى أن طبيعة التحديات اختلفت ومنها نشر ثقافة اللغة العربية.

وحذر من مصطلح "المواطن الصحفي"، الذي سطّح من المهارات والآليات التي يمتلكها الصحفيون المحترفون، مشيرًا إلى أن الصحفي يميز ما يتناسب مع الوجدان الشعبي في انتقائية ما يتم عرضه على الجمهور وهو ما لا يمكن تحقيقه في من ينشر دون احترافية على المنصات المختلفة.

بدورها قالت الدكتورة هويدا مصطفى عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة، إن ما يقدمه الإعلام من محتوى يقبله الجمهور أو يرفضه حسب توجهات الجمهور وهويته الثقافية، مشيرة إلى إسهام الإعلام في تعزيز الهوية وخلقها وصناعتها عبر ما يقدمه من محتوى.

واعتبرت أن معرض القاهرة الدولي للكتاب، يعد أحد دعائم الهوية المصرية، عبر فعالياتها التي تسلط الضوء وتمنح ساحات النقاش للقضايا التي تهم المواطن على المستوى الثقافي والاجتماعي، لافتة إلى أن دور الإعلام في تبسيط المفاهيم للمواطن العادي، ومنها قضايا الهوية والتغيرات المناخية مما يمنح المواطن الربط بين المفهوم النظري وحياته اليومية، حيث إن "الهوية" تشمل مفاهيم كثيرة وتمنح السمة المميزة لأي تجمع بشري.

من جهته، تحدث ألبير شفيق رئيس شبكة قنوات أون، عن تباين توجهات الجمهور بين أشكال الإعلام التقليدي والأشكال القديمة من (المرئي والمسموع والمكتوب)، مؤكدًا أن سرعة وصول الأخبار عبر التطبيقات أسهم في تراجع دور الأشكال القديمة.

ولفت شفيق إلى أن الهوية المصرية تحافظ على بنيتها بمعزل عن وسائل الإعلام، الذي يترسخ دوره في التأكيد على الهوية، ملمحا إلى أن المصريين ينتقون ما يتناسب مع قيمهم وليس من السهل التأثير على هويتهم.

ونوه بأن الإعلام الجديد يتولى تنقيح نفسه ولكن بحاجة إلى مزيد من الوقت، حيث كان فى الفترات السابقة يتم التعرض لما هو موجود، ولكن تزايد الوعي لاختيار المحتوى، دعا وسائل الإعلام التقليدية إلى سرعة تطوير نفسها لمضاهاة ما تقدمه وسائل الإعلام الجديدة.

وكانت قد انطلقت الدورة الـ 53، من معرض القاهرة الدولى للكتاب يوم الاربعاء 26 يناير الجاري وتستمر حتى 7 فبراير المقبل، بمركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس، والتي تحتفي بيحيى حقي وعبد النواب يوسف كشخصيتي المعرض.

وتحل على المعرض دولة اليونان كضيف شرف، ومن المقرر أن يشهد المعرض العديد من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية، مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة