اقتصاد

سيارات أجرة طائرة «رخيصة» بحلول 2026

28-1-2022 | 17:16
سيارات أجرة طائرة ;رخيصة; بحلول سيارات طائرة
وكالات الأنباء

رغم المحاولات الكثيرة لإطلاق «تاكسي طائر»، أو سيارات طائرة بتكلفة اقتصادية مناسبة منذ عصر دافنشي، إلا أن جو بن بيفرت، قد يكون الحالم المجنون (وواسع الحيلة) الذي أنجز هذه المهمة أخيراً وفقًا لوكالة «بلومبرج».

تعمل شركة «جوبي أفيايشن» (Joby Aviation) التابعة لبيفرت، على تطوير تقنية للقيادة الذاتية منذ ما يقرب من 13 عاماً. وتوصّل في وقت مبكر إلى الخصائص الشكلية والوظيفية، التي يمكن من خلالها تحقيق هذا الاختراع، وهي صنع طائرة إقلاع وهبوط عمودي كهربائية (electric vertical take-off and landing) أو ما يعرف اختصاراً بـ (eVTOL).

في الأساس، تصنع "جوبي" شيئاً يشبه طائرة بدون طيار ضخمة أكثر من كونها سيارة سيدان بأجنحة. وقال بيفيرت، الذي يقود قسم هندسة السيارة الطائرة: "تضافرت كل الأشياء معاً حسب الخطة". وأضاف: "نحن متحمسون حقاً بشأن طائراتنا، والاختيارات التي اتخذناها قبل عقد من الزمان" موضحاً أن الناقلة الخاصة به تتمتع بمدى أكبر من العديد من الطائرات المنافسة، كما يزعم أنها أكثر هدوءاً.

النشأة والانطلاق

بدأ حلم بيفيرت ببناء سيارات طائرة أثناء نشأته في مدينة سانتا كروز بولاية كاليفورنيا. وعندما كان مهندساً متدرباً في جامعة ستانفورد، مهّد جزئياً لإطلاق "جوبي" من عائدات مبيعات علامة "غوريلا بود" (GorillaPod) التجارية، التي صنعت حوامل ثلاثية مبتكرة للكاميرات.

في 2021، دخلت "جوبي" السوق عبر الاندماج مع شركة استحواذ ذات أغراض خاصة (أو اختصاراً SPAC)، وبدعم من ريد هوفمان، المؤسس المشارك لـ"لينكد إن"، حيث جعلت هذه الصفقة بيفيرت مليارديراً.

هذا العام، سيبدأ خط تصنيع "جوبي" في العمل على الطائرات ذات الخمسة مقاعد (والتي من المقرر مبدئياً أن يقودها طيار)، مع تأهيلها لخطوات الحصول على شهادة من إدارة الطيران الفيدرالية.

مهابط إستراتيجية

يرجع الفضل جزئياً في حصول «جوبي» على عقود إيجار أسطح المنازل الاستراتيجية -التي ستتحول قريباً إإلى مهابط للسيارات الطائرة- في المدن الكبرى، إلى شرائها لوحدة السيارات الطائرة التابعة لشركة "أوبر تكنولوجيز" (Uber Technologies). وتتمثل خطتها في نقل شخص سريعاً من المطار إلى مركز نقل حضري، على سبيل المثال.

يقول بيفيرت إنه يبني خدمة مناسبة للركاب من كل الطبقات، ويتوقع أن تكلف الرحلة على ناقلاته الطائرة ما يقارب تكلفة سيارة الأجرة العادية، في ظل محاولة خفض التكلفة إلى 86 سنتاً لكل ميل للمقاعد المتاحة، عندما تكون السيارات الطائرة جاهزة للعمل في 2026، مع رسوم تبلغ حوالي 3 دولارات للمقعد/ميل الواحد.

يوضح بيفيرت أن «جوبي» ستوفر الخدمة لمليار راكب في الساعة يومياً. ويختتم بالقول: "كان هذا حلماً منذ فترة طويلة، ولا أعتقد بأننا ندرك تماماً مقدار اللحظة الفاصلة التي نعيشها".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة