رياضة

أسرار بقاء كيروش مع المنتخب في تصفيات المونديال

28-1-2022 | 15:53
أسرار بقاء كيروش مع المنتخب في تصفيات المونديالأسرار بقاء كيروش مع المنتخب في تصفيات المونديال

الجبلاية تتراجع وتحسم استمرار البرتغالي أمام السنغال

بركات: كارلوس مستمر بصرف النظر عن لقاء المغرب

مفاضلات بالجملة في تشكيلة الفراعنة قبل مواجهة الأسود

حيرة في الدفاع والوسط.. ومراقبة تلفزيونية لـ"فرقة وحيد"

محمد أبوالعينين

استقر مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام رئيس الاتحاد على بقاء البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم في منصبه حتى مارس المقبل وقيادة الفراعنة في مباراتي السنغال في الدور الثالث والأخير من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم المقبلة2022.

وأكد محمد بركات عضو المجلس في تصريحات له استمرار كيروش بصرف النظر عن نتيجة لقاء مصر مع المغرب المقرر له مساء بعد غد في الدور ربع النهائي من عمر كأس الأمم الإفريقية ودعم الاتحاد له بشكل كامل لاستكمال مشواره في الفترة المقبلة.

وكان اتحاد الكرة درس في بداية تعيينه رحيل كارلوس كيروش المدير الفني بسبب الاعتراض على طريقة إدارته للمباريات والمنتخب قبل ان التحسن الواضح في الفترة الأخيرة وقدرته على تقديم العديد من الوجوه الجديدة في تشكيلة الفراعنة.

وجاء قرار الاتحاد في ظل ضيق الوقت بين أمم إفريقيا وتصفيات كأس العالم والدور الثالث والحاسم في رحلة التأهل إلى المونديال المقبل بخلاف نجاح كيروش في التأهل إلى الدور ربع النهائي للبطولة القارية وتقديم المنتخب عروضا رائعة أبرزها الفوز على كوت ديفوار في دور الستة عشر.

في الوقت نفسه، بدأ كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب وضع اللمسات الأخيرة لتشكيلته الأساسية المقرر لها ملاقاة المغرب مساء الأحد المقبل في ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في الكاميرون بحثا عن مواصلة سلسلة العروض القوية.

ويواجه الجهاز الفني حاليا ورطة كبيرة بسبب الإصابات التي ضربت صفوفه بخلاف المفاضلة بين لاعبين في العديد من المراكز للتواجد في التشكيلة الأساسية وملاقاة أسود الأطلس في اللقاء المقبل.

وشهدت كواليس الجهاز الفني في ضوء الإصابات الأخيرة، وضع المدرب البرتغالي على رأس الأولويات مشاركة محمد أبوجبل في حراسة المرمى لتعويض غياب حارسه المخضرم محمد الشناوي الذي تعرض للإصابة في مباراة كوت ديفوار الأخير.

وفي نفس الوقت أستقر المدير الفني للمنتخب على أحمد حجازي ومحمد عبدالمنعم قلبي دفاع فيما لا يزال محمود الونش يقاتل للتواجد أساسيا خاصة في ظل خبراته الكبيرة واقتناع كيروش بقدراته، بينما حجز عمر كمال عبدالواحد مكانه في الظهير الأيمن وأحمد فتوح في الظهير الأيسر بشكل كبير في الساعات الأخيرة.

ويفاضل المدير الفني بين الثلاثي مهند لاشين وأيمن أشرف وعبدالله السعيد للعب بجوار محمد النني وعمرو السولية في مثلث الوسط المدافع بشكل لافت، كما تجرى المفاضلة بين أحمد سيد زيزو ومحمود حسن تريزيجيه وعمر مرموش في مركز الجناح الأيسر كما شهدت الكواليس طرح أعضاء الجهاز الفني المعاون منح الفرصة لمحمد شريف للعب بشكل أساسي في قيادة الهجوم ووضع مصطفى محمد بديلا في ظل صيام الأخير عن التهديف واللجوء إلى التدوير بمعدل يصل إلى 3 لاعبين في التشكيلة لمواجهة الضغط البدني بعدما لعب المنتخب 120 دقيقة قوية أمام الأفيال في الدور الماضي لعدم الاهتزاز بدنيا في ظل ملاقاة أحد المنتخبات المرشحة للتتويج.

وكان الجهاز الفني حدد صباح غد السبت موعدا لحسم التشكيل الأساسي في الاجتماع التحضيري لكيروش مع معاونيه والمنتظر عرض كافة التصورات بعد وصول نتائج مسحة كورونا الخاصة بجميع لاعبيه وأيضا بعد الانتهاء من التدريب الأساسي والتعرف عن قرب على مستوى كل لاعب مرشح في كافة المفاضلات الدائرة.

وشهدت أروقة الجهاز الفني للمنتخب في الساعات الأخيرة وضع كيروش عدة ملاحظات فنية عند متابعته لتسجيلات لمباريات المغرب في الدور الأول بخلاف لقاء مالاوي في دور الستة عشر تصدرها الاستقرار على فرض رقابة لصيقة على سفيان بوفال نجم الهجوم المغربي والذي يعد من أهم مصادر صناعة الخطورة في تشكيلة المدرب وحيد خليلوزيتش بالإضافة إلى فرض حصارا على سليم أملاح وعمران لوزا نجمي الوسط اللذين يعتمد عليهما المغاربة في بناء الهجمات من العمق ومراقبة انطلاقات الظهير الأيمن أشرف حكيمي والذي يعد أخطر لاعبي الأسود في البطولة ومنعه من التسديد القوي من خارج منطقة الجزاء وكذلك في توجيه الكرات العرضية في ظل وجود لاعبين يجيدون التسجيل من ألعاب الهواء مثل يوسف النصيري وأيوب الكعبي من خلال قلبي الدفاع، وكذلك وضع كيروش في حساباته بناء الهجمات من العمق بشكل كبير في ظل وجود ثغرات في الوسط المغربي يتيح له اختراق دفاعاته مع اللجوء إلى سرعة الانتقال من الدفاع إلى الهجوم واستغلال سرعات لاعبيه محمد صلاح وعمر مرموش الجناحين في نقل الهجمات وتهديد المرمى والتركيز على سلاح الركلات الثابتة في تهديد مرمى ياسين بونو حارس المغرب وهو ما بدأه كيروش فعليا من خلال تدريب لاعبيه على العرضيات والركلات الركنية بوصفها من الجمل التكتيكية التي يراهن عليها بقوة في تسجيل الأهداف وهز شباك المنافس.

وكان المدير الفني عقد اجتماعا جديدا مع لاعبيه شدد خلاله على ثقته الكاملة في قدرة الفريق حصد الانتصار وتخطي عقبة المغرب في حال الحفاظ على نفس المستوى الذي كانوا عليه أمام كوت ديفوار.

وطالب كيروش لاعبيه بضرورة التركيز في اللقاء وعدم النظر لأية نبرات سابقة تتحدث عن عقدة مغربية للمنتخب في البطولات الكبرى مشددا على أن كرة القدم لا تعرف سوى العطاء داخل الملعب بخلاف تفوق المنتخب المصري على المغرب في أخر لقاء دولي لهما.

وحذر كيروش لاعبيه من الاعتراض على طاقم التحكيم بشكل لافت وتجنب الحصول على بطاقات ملونة في أرض الملعب وعدم الانشغال في نفس الوقت بأية مواجهات تالية في حال الفوز على المغرب مثل ملاقاة الكاميرون المحتملة في الدور نصف النهائي.

وجاءت جلسة المدير الفني في ظل رغبته الحفاظ على تركيز لاعبيه بشكل كامل وبنسبة 100% في مباراته مع المغرب الصعبة في ظل امتلاك الأخير مجموعة مميزة من المحترفين في كبرى الدوريات الأوروبية مثل أيوب الكعبي ويوسف النصيري وأشرف حكيمي وياسين بونو وعمران لوزا وإلياس الشاعير في الوقت الحالي.

 
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة