اقتصاد

تنامي الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال.. والكويت أكبر سوق بمنطقة الشرق الأوسط

27-1-2022 | 13:33
تنامي الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال والكويت أكبر سوق بمنطقة الشرق الأوسطالغاز الطبيعي المسال
يوسف جابر

كشف تقرير صادر عن منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول "أوابك"، إنه بات واضحًا استمرار تنامي الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال خلال الربع الأخير من عام 2021، على غرار الربع الثالث الذي حقق نموًا على أساس سنوي 9.8%.

وبحسب التقرير الذي أعده المهندس وائل حامد خبير الصناعات الغازية والهيدروجين، فقد بلغ إجمالي الواردات 96.7 مليون طن مقارنة بنحو91.6 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020بمعدل نمو 5.6% على أساس سنوي.

وأوضح خبير منظمة الأوابك، أن السمة الأساسية للسوق العالمية ككل خلال الربع الرابع من عام 2021هو استمرار ديناميكية تجارة الغاز الطبيعي المسال، والتي تمثلت في المنافسة بين السوقين الأوروبية والآسيوية على شراء شحنات لتأمين ذروة الطلب المعتادة في فصل الشتاء، وبسبب التوترات السياسية في القارة الأوروبية التي زادت المخاوف من احتمالية عدم توفر إمدادات كافية تلبي متطلبات الاستهلاك، وقد جاء ذلك على حساب الأسعار التي ارتفعت إلى مستويات تاريخية غير مسبوقة في تاريخ صناعة الغاز الطبيعي المسال.

ففي السوق الآسيوية، بلغ إجمالي واردات الغاز الطبيعي المسال خلال الربع الرابع من عام 2021 نحو 68.9 مليون طن، مقابل 69.9 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020 بتراجع 1.4%.

في المقابل ارتفعت واردات السوق الأوروبي خلال الربع الرابع من عام 2021 إلى 22.4 مليون طن مقابل 16.6مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020، بنسبة نمو غير معتادة بلغت على أساس سنوي 34.9%، حيث لجأت السوق الأوروبية إلى استيراد المزيد من شحنات من الغاز الطبيعي المسال بهدف رفع المخزونات "بشكل عاجل" استعدادا لفصل الشتاء الذي يشهد عادة ذروة الطلب على الغاز لأغراض التدفئة، بسبب إحجام روسيا عن توفير كميات إضافية من الغاز عبر خطوط الأنابيب.

خاصة أن الأسواق الأوروبية لم تتمكن من توفير مخزونات كافية من الغاز الطبيعي المسال في محطات الاستقبال خلال الربع الثالث من عام 2021 والتي بلغت نحو 50% من الطاقة التخزينية القصوى، إلا أن شح المعروض من إمدادات الغاز الطبيعي المسال في السوق الفوري، بسبب استحواذ الأسواق الآسيوية عليها، كان سببا رئيسيا في دفع الأسعار الفورية لمستويات قياسية حسب TTF (المرجع الرئيسي لتجارة الغاز الطبيعي في منطقة شمال غرب أوروبا).

وفي منطقة الأمريكيتين، بلغ إجمالي واردات الغاز الطبيعي المسال خلال الربع الرابع من 2021 حوالي 3.85 مليون طن مقابل 3.8 مليون خلال الربع المماثل من عام 2020، بنسبة نمو متواضعة بلغت 1.3%.

أما في أسواق منطقة الشرق الأوسط التي تضم كلا من الكويت والإمارات والأردن وفلسطين المحتلة، وبالرغم من طبيعة الطلب الموسمي الذي يرتفع فقط في أشهر الصيف لتلبية احتياجات قطاع الكهرباء، فقد ارتفعت واردات الغاز الطبيعي المسال في المنطقة ككل خلال الربع الرابع إلى1.53 مليون طن، مقابل 1.3 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020 بنسبة نمو 17.7%.

وجاءت دولة الكويت في مقدمة أسواق منطقة الشرق الأوسط التي حققت نمو في واردات الغاز الطبيعي المسال، وذلك نتيجة تشغيل أول مرفأ بري لاستقبال الغاز الطبيعي المسال في منطقة الزور، والذي استقبل أول شحنة في مطلع شهر يوليو 2021، بطاقة 22 مليون طن/السنة، حيث استوردت الكويت وحدها خلال الربع الرابع من عام 2021 نحو 1.38 مليون طن بحصة 90% من إجمالي شحنات الغاز الطبيعي المسال إلى المنطقة، لتصبح الكويت أكبر سوق للغاز الطبيعي المسال في منطقة الشرق الأوسط، بينما استقبلت الأسواق الأخرى 0.15 مليون طن تمثل حصة الـ10% المتبقية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة