حـوادث

أسرار جريمة «طبيب سوهاج».. ذبح طليقته وقتل طفلها وجرح كيميائيًا.. والمتهم: "مش ندمان" | تفاصيل

24-1-2022 | 17:35
أسرار جريمة ;طبيب سوهاج; ذبح طليقته وقتل طفلها وجرح كيميائيًا والمتهم  مش ندمان  | تفاصيلمكان الواقعة
محمد محسب

توترت العلاقة بين «علي. م» 41 عامًا، طبيب أمراض نفسية وعصبية، وزوجته التي تعمل طبيبة بأحد معامل التحاليل الطبية، نظرًا لخلافات أسرية بينهما منذ عدة شهور، جعلته يطلقها شفهيًا، ويقدم على ارتكاب جريمة بشعة بحق طليقته ونجلها بمحافظة سوهاج.

تفاصيل الجريمة في سوهاج

في يوم الواقعة، توجه الطبيب القاتل إلى مقر عمل زوجته «أمل. ج» 29 عامًا طبيبة تحاليل، حاملاً "سكين" بين طيات ملابسه، وفور دخوله إلى المعمل، اقتحم الحجرة التي توجد بها الزوجة شاهرًا السكين في يديه، للتخلص منها.

لم تتمكن الضحية من مقاومة زوجها، ما نتج عنه إصابتها بجروح متفرقة بالجسد، ومع صرخات استغاثة «أمل» حضر الشخص الذي يعمل معها بالمكان، محاولاً التدخل للسيطرة على الموقف، فتعدى عليه الزوج مما سبب له إصابات بالغة وطعنات متفرقة بالجسد.

بعد ذلك تمكن المتهم بالإمساك بطفلي زوجته «يوسف ومحمد» والسكين بين يديه، وأثناء محاولته الاعتداء عليهما أفلت الطفل الأكبر "يوسف" من بين يديه، ليقوم المتهم بطعن الطفل الصغير «محمد» طعنة نافذة في الصدر أودت بحياته في الحال.

ليحضر أهالي المنطقة إلى المعمل، وتتمكن من السيطرة على القاتل حتى حضرت رجال الشرطة، وضبطت المتهم واقتادوه على مركز شرطة سوهاج.

اعترافات «الطبيب القاتل»

اعترف «علي .م» طبيب الأمراض النفسية والعصبية أمام جهات التحقيق بارتكاب الواقعة، بعد أن قام باقتحام معمل تحاليل طبية ملك زوجته الطبيبة، والاعتداء عليها وإصابتها بجرح ذبحي بالرقبة وطعنات متفرقة بالجسد، وكذلك قتل طفلها متأثرًا بإصابته بطعنة في الصدر وإصابة شخص آخر كان رفقتهما في المعمل بجرح ذبحي بالرقبة وطعنات متفرقة بالجسد.

وأضاف الطبيب القاتل في أقواله إنه أقدم على ارتكاب الواقعة انتقامًا من زوجته، لوجود خلافات بينهما منذ فترة، موضحًا أنه طلقها "شفهيًا"، وكان بصدد تطليقها رسميًا عن طريق محكمة الأسرة، مشيرًا إلى أنه غير نادم على ارتكابه للجريمة.

واستكمل المتهم اعترافاته قائلًا: دخلت معمل التحاليل ولم يكن فيه أحد من المرضى واقتحمت الحجرة التي توجد بها زوجتي شاهرًا السكين في يدي مرددًا "هموتك خالص وارتاح منك، وكمان هقتل عيالك علشان ترتاحي".

وأضاف: أمسكت بابني زوجتي «يوسف ومحمد» بيدي وسيطرت عليهما والسكين في يدي وأثناء محاولتي الاعتداء عليهما أفلت الطفل الأكبر "يوسف"، وظل الطفل الصغير بين يدي، وبعدها حضر أهالي المنطقة أثناء الاعتداء عليه وطعنته في صدره حتى سقط قتيلاً، وبعدها الأهالي هددوني بالضرب إن لم ألق السكين على الأرض، وبالفعل تركتها ملطخة بالدماء على الأرض وسيطر علىَّ الأهالي داخل المعمل حتى حضرت الشرطة.

البداية بتلقي اللواء محمد عبدالمنعم شرباش بلاغا من قسم أول سوهاج يفيد بقيام طبيب نفسية وعصبية بالتعدي على طليقته التي تعمل كيميائية بأحد المعامل، وأثناء التعدي عليها باستخدام سلاح أبيض أصيب طفل بطعنة وتوفى في الحال، كما أصيبت طليقته وأصيب كيميائي آخر يعمل بنفس المعمل.

وبالفحص تبين من خلال التحريات، قيام «علي .م» طبيب نفسية وعصبية بالتعدي على طليقته «أمل .ج» كيميائية صاحبة معمل للتحاليل، مما نتج عنه إصابتها بجرح قطعي 4 سم باليد اليمنى وجرح أخر بالرقبة من الخلف 2 سم وجرح آخر أعلى الكتف الأيسر 2 سم، وإصابة طفلها 6 سنوات طفل بجرح طعني نافذ أعلى البطن مما نتج عنه وفاته.

كما نتج عن الواقعة إصابة كيمائي بجروح متفرقة بالرقبة من الجهة اليسرى بطول 10 سم، وجرحين بالرأس أحدهما 8 سم والأخر 7 سم، تم نقل الجثة والمصابين إلى مستشفى سوهاج العام، وجار تحرير محضر بالواقعة تمهيدا للعرض على النيابة لتتولى التحقيق.


..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة