حـوادث

تفاصيل قضية فساد بمشروعات قيمتها أكثر من 364 مليون جنيه تخدم 28 قرية بمحافظتين

24-1-2022 | 18:05
تفاصيل قضية فساد  بمشروعات قيمتها أكثر من  مليون جنيه تخدم  قرية بمحافظتينرشوة مالية - أرشيفية
أحمد الفص

- تعدت 364 مليون جنيه..  قيمة الأعمال المسندة لأصحاب الشركات الثلاث المتورطين بالقضية

- عرض الرشوة في أول لقاء وتعارف تم بين المتهمين

- تهريب الرشوة بواقعة الغربية في علب الحلوى

- مفاجأة أثناء التحقيقات.. اكتشاف خيوط واقعة رشوة أخرى بدمياط

- خدعة رئيس شركة المياه بدمياط لإبعاد الشبهات عنه 

- لحظات القبض على المتهمين وبحوزتهم الرشوة

تشهد دوائر محاكم جنايات القاهرة خلال الشهر الجاري محاكمة 5 متهمين في قضية "فساد " بنطاق محافظتي الغربية ودمياط.. وفي ضربة قاضية، تمكنت الأجهزة الرقابية وبالتنسيق مع أجهزة الأمن المختلفة، من ضبط عدد من المخربين والعابثين بمقدرات البلاد، وذلك ضمن خطة الدولة الإستراتجية لمحاربة الفساد وتجفيف منابعه.

كشفت أوراق القضية التي حصلت عليها "بوابة الأهرام"، عن وقائع فساد تتعلق برشوة بملايين الجنيهات للتربح من مشروع خدمي موجه للمواطنين؛ واتفق المتهمون الثلاثة على دفع مبالغ مالية بلغ مجملها نحو 8 ملايين جنيه مصري لإثنين من المتهمين وهما مسئولان رفيعا المستوى بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وذلك مقابل تسهيل إجراءات إسناد بعض المشاريع بنطاق محافظتي الغربية ودمياط لأصحاب ثلاث شركات متخصصة في المجال.

تعدت 364 مليون جنيه..  قيمة الأعمال المسندة لأصحاب الشركات الثلاث المتورطين بالقضية

بلغ إجمالي قيمة الأعمال المسندة لأصحاب الشركات الثلاث في نطاق محافظتي الغربية ودمياط مبلغ  364 مليونًا و566 ألفًا و291 جنيهًا.

وأسند المتهم الأول (مسئول رفيع المستوى بشركة مياه الغربية) للشركات الثلاث تنفيذ 41 عملية إنشائية بنظام السلف بنطاق محافظة الغربية؛ تتعلق بإعادة تأهيل لمحطتي المحلة الكبرى لمياه الشرب، والدواخلية لمعالجة مياه الصرف الصحي، مقابل تقاضيه الرشوة، واعتماده لذلك صرف مبلغ 24 مليونا و566 ألفا و291 جنيها.

كما قبل المتهم الثاني (مسئول رفيع المستوى بشركة مياه دمياط) إسناد عمليات إنشاء محطات تنقية وتحلية مياه الشرب ومحطات مُعالجة الصرف الصحي ومد خطوط وشبكات مياه الشرب بنطاق محافظة دمياط - من الباطن - إلى شركات المتهمين (الثالث والرابع والخامس) بقيمة بلغت نحو 340 مليون جنيه مقابل تقاضيه مبالغ الرشوة.

عرض الرشوة في أول لقاء وتعارف تم بين المتهمين

وبدأت وقائع القضية برغبة أصحاب 3 شركات مقاولات خاصة، أقدمها تم تأسيسه في عام 2019، في تنفيذ مشروعات تطرحها شركة المياه بمحافظة الغربية، ولعلاقة - قرابة وصداقة - جمعت المتهمين الثلاثة، وقرروا في سبتمبر من عام 2020 إبرام عقد شراكة تتولى بموجبه الثلاث شركات تنفيذ الأعمال المُتعاقد عليها مع شركات مياه الشرب والصرف الصحي واقتسام الأرباح فيما بينهم.

ولرغبتهم في تنفيذ أعمال شركة المياه بالغربية دون غيرهم سعوا للتواصل مع مسئول رفيع المستوى بالشركة، وتم أول تعارف بينهم في مكتبه وعرضوا عليه الأمر، فطلب منهم مبلغا ماليا وقدره 600 ألف جنيه - على سبيل الرشوة - مقابل إسناد تنفيذ الأعمال لشركاتهم، وسرعة صرف المستحقات المالية، وتم الاتفاق على أن يأخذ "ع.ع" مبلغ الرشوة بصفة دورية بمسكنه على دفعات متتابعة تمتد خلال فترة تنفيذ الأعمال وصرف المستحقات المالية.

تهريب الرشوة بواقعة الغربية في علب الحلوى

وفي غضون شهر ديسمبر من عام 2020 ‏طلب أحد المتهمين (صاحب شركة مقاولات) من سائقه شراء علبة حلوى وسلمه حقيبة بلاستيكية بداخلها مبلغ 200 ألف جنيه، وكلفه بوضعها داخل العلبة وتسليمها للمتهم الأول (مسئول رفيع المستوى بشركة مياه الغربية) بمسكنه؛ وعلى إثر ذلك، تسلم أحد المتهمين 600 ألف جنيه على ثلاث دفعات متساوية في كل مرة بمبلغ 200 ألف جنيه والتي يتم وضعها داخل علب الحلوى وكانت الدفعة الأولى بديسمبر 2020 والثانية في فبراير 2021 والثالثة في إبريل 2021.

مفاجأة في أثناء التحقيقات.. اكتشاف خيوط واقعة رشوة أخرى بدمياط

ولم يكتف الشركاء في الإثم.. بتنفيذ سرقتهم في محافظة الغربية فقط.. ولكنها امتدت إلى محافظة أخرى.. هي محافظة دمياط.. ففي أثناء رصد محادثات ولقاءات المتهمين ظهرت أطراف خيوط جريمة جديدة للاتفاق الشيطاني بين (أصحاب الشركات الثلاث) مع (مسئول رفيع المستوى بشركة مياه بدمياط) في 13 أبريل 2021.

وشمل الاتفاق أن يرشح (مسئول رفيع المستوى بشركة مياه دمياط) شركات المقاولين الثلاثة للتقييد بسجل "المقاولين من الباطن" ويتيح لهم ذلك إسناد وتنفيذ أعمال توصيل خطوط مياه الشرب ومعالجة الصرف صحي بـ 28 قرية بنطاق محافظة دمياط، وكما وعدهم بعدم الاعتراض عليهم وتسهيل استلام الأعمال المُنفذة وسرعة صرف المستخلصات المالية المُستحقة عنها وطلب منهم مقابل ذلك مبالغ مالية - على سبيل الرشوة - تمثلت في نسبة 1.75% من قيمة الأعمال المُزمع التعاقد عليها.

وحددوا فيما بينهم قيمة مبلغ الرشوة، والتي بلغت وقتها 3 ملايين و500 ألف جنيه، على أن يتم تسليمه (أحمد المتهمين) على دفعتيْن متساويتين الأولى قبل إبرام العقود والثانية عقب إتمام التعاقد .. وتلقى (المسئول بالشركة) مليونا و750 ألف جنيه كدفعة من الرشوة، وبعد ثلاثة أيام أبرم التعاقد بموجب أوامر إسناد دون توقيع عقود لتنفيذ أعمال قيمتها نحو 340 مليون جنيه.

وعندما علم (مسئول رفيع المستوى بشركة مياه دمياط) بقيمة الأعمال طلب زيادة مبلغ الرشوة إلى نسبة 2.25 % من قيمة الأعمال، بإجمالي مبلغ 7 ملايين و650 ألف جنيه، فلاقى ذلك قبولهم، واتفقوا على أخذه مبلغ الرشوة على 3 دفعات أخرى؛ الأولى عقب توقيع عقود تنفيذ الأعمال المُشار إليها بواقع مليون و250 ألف جنيه والثانية بواقع 3 ملايين جنيه تُقدم عقب استلامهم دفعة بدء الأعمال، على أن يقدم باقي المبلغ بالتزامن مع صرف مستحقاتهم المالية عن الأعمال التي سيجري تنفيذها.

خدعة "رئيس شركة المياه بدمياط" لإبعاد الشبهات عنه 

وفي حيله ماكرة من المتهم الثاني  (مسئول رفيع المستوى بشركة مياه دمياط) - لإبعاد الشبهة عن نفسه لم يكن يتسلم قيمة مبالغ الرشوة بنفسه ولكن كان يتصل بمدير أحد البنوك بدمياط لسابقة التعامل الرسمي معه ويبلغه بقدوم (أصحاب شركات مقاولات) إليه وبحوزتهم دفعات الرشوة، وطلب منه في المرة الأولى استلام المبلغ حتى يأتي إليه ويجري عملية بإيداعه، ثم يمر عليه بالبنك ويأخذ المبلغ دون إيداعه، ومرة أخرى يطلب منه الاحتفاظ بالأموال كسابقتها لحين ويذهب إليه في اليوم التالي ويخبره بتواجده أمام مقر البنك ويطلب منه المبلغ المالي.

لحظات القبض على المتهمين (الأول والثاني) وبحوزتهما الرشوة

تم ضبط أحد المتهمين عقب إنهاء الإجراءات اللازمة، وبتفتيش مسكنه عثر على مبلغ مليون و919 ألفا و600 جنيه، ومبالغ أخرى من العملات الأجنبية وسبيكتين من الذهب، كما تم ضبط المتهم الآخر عقب استلامه إحدى دفعات الرشوة، وبتفتيش مسكنه عثر على مبلغ مليون و590 ألف جنيه من دفعة الرشوة الأولى.
كلمات البحث
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة