متابعات وتقارير

وزير النقل : لمسات نهائية على المرحلتين الأولى والثانية لمشروع القطار الكهربائى الخفيف تمهيداً للتشغيل التجريبي

24-1-2022 | 16:49
وزير النقل  لمسات نهائية على المرحلتين الأولى والثانية لمشروع القطار الكهربائى الخفيف تمهيداً للتشغيل التجريبيوزير النقل : وضع اللمسات النهائية لأعمال تشطيبات المرحلتين الأولى والثانية لمشروع القطار الكهربائى ا
عادل عباس

المونوريل يتم تنفيذه في مصر لأول مرة وسيمثل نقلة حضارية ‏كبيرة في وسائل النقل ‏الجماعي

كتب – عادل عباس :

أكد وزير النقل الفريق كامل الوزير على أهمية مشروع القطار الكهربائي الخفيف LRT السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة / العاشر من رمضان ، بإعتباره شريان تنمية جديد ‏للمجتمعات العمرانية الجديدة (العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة – بدر – المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان - العاصمة الإدارية الجديدة)  إضافة إلى تبادله لخدمة نقل الركاب مع الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور ، ومع القطار الكهربائي السريع العين السخنة / العلمين في المحطة المركزية ، ومع مونوريل شرق النيل الذي يخدم العاصمة الإدارية الجديدة في محطة مدينة الفنون والثقافة  .

و أضاف أنه  سيتم  إنشاء مناطق إنتظار بجانب كافة محطات القطار الكهربائي الخفيف LRT تسهيلا على ‏المواطنين ، كما سيتم إستغلال المحطات تجارياً لزيادة العائد الإقتصادي للمشروع  .

و أكد الوزير أنه جارى حاليا عمل اللمسات النهائية لأعمال تشطيبات المرحلتين الأولى والثانية لمشروع القطار الكهربائى الخفيف LRT  تمهيداً للبدء في  التشغيل التجريبي خلال الفترة القادمة قبل إفتتاحهما رسميا .. و جارى أيضا تنفيذ أعمال المرحلة الثالثة التي تمتد من بعد محطة الفنون والثقافة وحتى المحطة المركزية التبادلية مع القطار السريع بطريق السخنة ، وذلك  بطول 18.5 كم بعدد 4 محطات .

وأوضح وزير النقل أن الوزارة تقوم بالتنوع فى مشروعات الجر الكهربائى التي تنفذها بهدف التوسع في إنشاء شبكة النقل الأخضر الذكى النظيف صديق البيئة ، ومنه مشروع مونوريل شرق النيل (العاصمة الإدارية الجديدة)‏ والذي يمتد من محطة الإستاد بمدينة نصر وحتى محطة مدينة العدالة بالعاصمة الإدارية بطول 56.5 كم ، ويشتمل على 22 محطة ، ويتم تنفيذه من خلال تحالف شركات ‏‏(ألستوم – أوراسكوم – المقاولون العرب) .

وقال الوزير أن معدل توريد الوحدات المتحركة يسير حسب الجدول الموضوع ، حيث تم وصول القطارين الأول والثاني من عدد 40 قطار سيتم توريدهم ‏لمشروع مونوريل شرق ‏النيل (العاصمة الإدارية) ، ومن المخطط وصول القطار الثالث خلال شهر يناير الجاري، كما يجري إستكمال تصنيع باقي أسطول ‏الوحدات المتحركة للمشروع ، والتي ستصل تباعاً وفقاً ‏للجدول الزمني المحدد .‏

و أكد الوزير أن العمل يسير على مدار الـ24 ساعة ، و الجميع يبذل أقصى الجهد للإنتهاء من تنفيذ المشروع وفقا للجدول الزمني المحدد ، حيث يعتبر هذا المشروع أحد وسائل النقل الجماعى التي ستخدم الجمهورية الجديدة التي أرسى قواعدها ‏الرئيس ‏عبد الفتاح السيسي ، مشيرا إلى أنه سيربط إقليم القاهرة الكبرى بالمناطق والمدن العمرانية الجديدة شرقاً ‏‏(القاهرة الجديدة - ‏العاصمة الإدارية ) وسيساهم في تيسير حركة نقل الموظفين والوافدين من ‏القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة ‏والعاصمة الإدارية لتكامله مع الخط الثالث للمترو عند محطة ‏الإستاد بمدينة نصر، ومع القطار الكهربائي بمحطة مدينة ‏الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة .

يذكر أن ‏مشروع المونوريل يتم تنفيذه في مصر لأول مرة ، وسيمثل نقلة حضارية ‏كبيرة في وسائل النقل ‏الجماعي، التى تتسم بأنها وسائل سريعة وعصرية وآمنة وصديقة للبيئة، وتوفر استهلاك الوقود ، ‏‏وتخفض معدلات التلوث البيئي ، وتخفف الإختناقات المرورية بالمحاور والشوارع الرئيسية ، ‏وتجذب الركاب لاستخدامها ‏بدلاً من السيارات الخاصة لتقليل إستهلاك الوقود والمحروقات .. ‏و يصل الطول الإجمالى لمشروعي المونوريل (شرق/غرب النيل)  98,5 كم بعدد 35 محطة وتبلغ ‏الطاقة الإستيعابية لكل خط من ‏خطي المونوريل 600 ألف راكب يومياً ، ويتكون قطار المونوريل ‏من عدد 4 عربات ومن المخطط زيادة عدد ‏العربات إلى 8 عربات مع زيادة الكثافة السكانية ‏بالمناطق العمرانية الجديدة  التي يخدمها .‏

عادل عباس

 

اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة