منوعات

عرفها الفراعنة وأصبحت بديلا للأرز.. حبوب غنية بالبروتين والألياف سهلة التحضير

24-1-2022 | 16:15
عرفها الفراعنة وأصبحت بديلا للأرز حبوب غنية بالبروتين والألياف سهلة التحضيرالبرغل أو حبوب القمح المجروشة

يُعتبر البرغل أو جريش القمح، وهو حبوب القمح المسلوقة والمجروشة، الغذاء الرئيسي بديلاً عن الأرز عند أهل الشام ومن قبلهم عند قدماء المصريين.

وتستخدم حبوب البرغل خاصةً في سلطة "التبولة" الشهيرة، وفي غيرها من الأطباق التقليدية، كما يمكن أن تشكّل إضافة "لذيذة" لعدة أطباق. ويشتهر البرغل كجزء مهم في حمية البحر الأبيض المتوسط، والتي كثيراً ما توصف بأنها أحد أنماط التغذية الصحية.

فوائد حبوب القمح المجروشة

وبحسب ما نقله موقع Mind your Body Green عن اختصاصية التغذية أندريا ماتيس، فإن البرغل، مقارنةً بالمنتجات الغذائية الأخرى، يحتوي على كم كبير من الفوائد الصيحة بينما يُعد غير مكلف نسبياً.

أما أخصائية التغذية آمي جورين فقالت إنه "يمكن الحصول على "6 جرامات من البروتين و8 جرامات من الألياف ومجموعة متنوعة من المعادن، من بينها الحديد والمنجنيز، في كوب واحد فقط من البرغل المطبوخ".

فوائد البرغل

من جهتها أوضحت ماتيس أن البرغل يُعتبر من الحبوب الكاملة، مشيرةً إلى أن "اتباع نظام غذائي غني بالحبوب الكاملة يمكن أن يساعد في تعزيز صحة القلب ودعم عملية الهضم وتحقيق التوازن بين مستويات السكر في الدم".

وتابعت: "إذا كانت هناك مفاضلة بين البرغل والأرز، فإن البرغل أكثر كثافة من الناحية الغذائية، لأنه يحتوي على كمية أكبر من العناصر الغذائية مثل الألياف والبروتين، علاوة على أنه مصدر كبير للفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة العامة". لكنها حذّرت من أن "هذا لا يعني أنه يجب استبعاد الأرز تماماً من النظام الغذائي، لكن ينبغي الاعتراف بأن البرغل يحتوي على قيمة غذائية أفضل من الأرز".

طريقة تحضير البرغل

نظراً لأن البرغل مطبوخ جزئياً، فإن تحضيره لإضافته إلى أي وجبة يعتبر سهلاً. ويمكن أن يكون البرغل المكون الرئيسي للأطباق، كما يمكن إضافته إلى السلطات والمعكرونة والحساء.

ويمكن ببساطة نقع البرغل بدلاً من سلقه. وفي هذا السياق نصحت ماتيس قائلةً: "لتحضير البرغل، أضف الماء الساخن على البرغل واتركه لمدة 7 إلى 10 دقائق.

وعندما تمتص حبوب البرغل الماء فإنها تصبح جاهزة لتناولها".

ووصفت ماتيس طرق أخرى لتحضير البرغل حيث "يمكن استبدال الماء بمرق الدجاج أو الخضار"، مضيفةً أنه "في كلتا الحالتين، تكون الوجبة الصحية جاهزةً في أقل من 15 دقيقة".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة