حـوادث

من البداية للنهاية.. «بعد 9 سنوات» أوراق قتلة حارس محافظ البنك المركزي السابق أمام المُفتي للمرة الثانية

23-1-2022 | 23:37
من البداية للنهاية ;بعد  سنوات; أوراق قتلة حارس محافظ البنك المركزي السابق أمام المُفتي للمرة الثانية حارس محافظ البنك المركزي السابق
محمد محسب

وصلت قضية قتل حارس محافظ البنك المركزي السابق «هشام رامز» وسرقة سيارته، إلى محطتها قبل الأخيرة، عقب قرار بإحالة 7 متهمين إلى مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت محكمة النقض جلسة 27 فبراير للنطق بالحكم.

تفاصيل مقتل حارس محافظ البنك المركزي السابق «هشام رامز»

تعود فصول الجريمة في 13 فبراير 2013، عندما تلقت أجهزة الأمن بالجيزة بلاغاً باعتراض مجموعة مسلحين سيارة «هشام رامز» محافظ البنك المركزي، أثناء توجهه إلى مقر عمله بمدينة 6 أكتوبر، وكان بصحبته أمين شرطة من قوة الحراسة، وحدث تبادل لإطلاق النار بين المسلحون وأمين الشرطة أعلى محور صفط اللبن، وأسفر الحادث عن وفاة الأمين ويدعى «رأفت السيد نبيل»، وسرق المسلحون السيارة ولاذوا بالفرار.

وكانت النيابة العامة وجهت إلى المتهمين تهم القتل العمد المقترنة بالسرقة والبلطجة والسرقة بالإكراه، وإطلاق أعيرة نارية في منطقة سكنية، وحيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، وأحالتهم إلى المحاكمة الجنائية العاجلة.

إحالة قتلة حارس محافظ البنك المركزي السابق للمُفتي

وفي 19 يوليو 2017، أحالت محكمة جنايات الجيزة، والمنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة، 13 شخصًا بتهمة قتل حارس محافظ البنك المركزي السابق هشام رامز، وسرقة سيارته إلى المُفتي، وحددت جلسة 17 سبتمبر للنطق بالحكم.

الإعدام لـ9 متهمين في قتل حارس محافظ البنك المركزي السابق

وفي 17 سبتمبر من نفس العام، قضت محكمة جنايات الجيزة، بإعدام 9 متهمين شنقاَ، 7 منهم حضورياَ بعد توجيه تهم لهم بإدانته في الواقعة التي تم ارتكابها في شهر فبراير عام 2013.

كما تضمن حكم الجنايات آنذاك الحبس عامين للمتهمين «أحمد بدر عبدالرحمن»، و«رضا جوده محمود»، فيما برأت اثنين آخرين من القضية هما «عمرو محمد يعقوب»، و «أسامة محمد إبراهيم».

إحالة أوراق 7 مدانين بقضية قتل حارس محافظ البنك المركزي السابق للمُفتي.

قررت محكمة النقض إحالة 7 متهمين في قضية مقتل حارس محافظ البنك المركزي السابق هشام رامز وسرقة سيارته، إلى مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة 27 فبراير للنطق بالحكم.

وتنظر النقض موضوع القضية بعدما قبلت طعون المتهمين على حكم الجنايات الصادر بحقهم.


وكانت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بمنطقة السيدة زينب، قضت في 2017، بإعدام 9 متهمين بينهم 7 حضوريا بالإعدام شنقًا بعد إدانتهم في الواقعة التي تعود لشهر فبراير 2013.

والمحكوم عليهم بالإعدام، وفقا لحكم الجنايات الملغي، هم: رجب فؤاد عِوَض، ورفعت طلعت علي زيدان، وحسين عِوَض حسين، وياسر عبدالمنعم عبد الدايم (هارب)، وأحمد سعيد أبو النجا، وحسين سعيد محمد، ورجب فهمي رجب، وأحمد مصطفي محمد (هارب)، وهاني فؤاد عوض.

وذكرت التحقيقات في القضية رقم 7091 لسنة 2013، أن المتهمين من الأول للثامن، قتلوا عمدا مع سبق الإصرار، المجني عليه رأفت السيد نبيل، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم لإزهاق روح من يعترض سبيل جريمتهم.

وأضافت أن المتهمين أعدوا لجريمتهم بنادق آلية ومسدسات وبنادق خرطوش، وعند رؤيتهم لسيارة الضحية، استوقفوه، فهبّ لمقاومتهم، فأطلق المتهمان الأول والثاني، وابل من الأعيرة النارية، أودت بحياته.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة