رياضة

الزمالك فوق صفيح ساخن

23-1-2022 | 17:32
الزمالك فوق صفيح ساخنالزمالك فوق صفيح ساخن

مهلة أخيرة لنجوم الأبيض للتجديد أو الرحيل نهاية الموسم

العقوبات تلاحق اللاعبين وخصم " نصف شهر " لكارتيرون

باتريس يفكر في الناشئين.. وينتقد الأداء أمام الفلاحين

الفريق يخسر بالثلاثة أمام المحلة وكلمة السر " عبده "

سعيد شبانة  - عبدالله عبدالمنعم : قرر مسئولو نادي الزمالك منح مهلة أخيرة لمجموعة لاعبي الفريق الأول لكرة القدم ممن تنتهي تعاقداتهم مع النادي بنهاية الموسم الجاري لحسم ملف تجديد التعاقدات لثلاث مواسم مقبلة من عدمه.

وجاء القرار في ظل حسم الإدارة لكافة العروض المالية المحددة من جانبها وغير قابلة للزيادة بدورها في ظل الأوضاع المالية بالنادي وكذلك السيطرة على رواتب وميزانية فريق الكرة في المستقبل والتي تتراوح بين 7 ملايين إلى 12 مليون جنيه سنويا لأي لاعب ويجرى التجديد له مستقبلا.

وأبلغت الإدارة لاعبيها المنتهية تعاقداتهم مع النادي بنهاية الموسم مثل طارق حامد ومصطفى فتحي ومحمد أبوجبل وعمر السعيد ورزاق سيسيه ومحمد أوناجم وأشرف بن شرقي بالمهلة الأخيرة لحسم الموقف في أسرع وقت ليتسنى للزمالك البدء في البحث عن بدائل حال رحيل أي لاعب.

وبدأت إدارة الزمالك بشكل مبكر فتح ملف التعاقد مع صفقات جديدة في نهاية الموسم الجاري ومنح صلاحيات كاملة لأمير مرتضى المشرف على الكرة لترشيح الأسماء المطلوبة التي لن تقل عن 8 صفقات جديدة في محاولة لدعم الكثير من المراكز في الفريق يتصدرها رأس الحربة الصريح بالإضافة إلى الجناح الأيسر ولاعب الوسط المدافع وقلب الدفاع والظهير الأيمن خاصة وأن الفريق لم يبرم صفقات جديدة منذ يناير 2021 ويمتد هذا الأمر إلى صيف عام 2022 بسبب عقوبات الفيفا السابقة.

وفي الإطار ذاته، قرر مسئولو الزمالك توقيع عقوبات مالية ضخمة على اللاعبين تصل إلى خصم 250 ألف جنيه من كل لاعب بعد الخسارة الكبيرة أمام غزل المحلة بثلاثة أهداف مقابل لاشىء في الجولة الثالثة من عمر المجموعة الثالثة لكأس رابطة الأندية مع توجيه اللوم للفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني على سوء النتائج في البطولة بخلاف خصم جزء من راتبه الشهري اعتراضا على سياسته في إدارة الفريق أثناء المنافسات والتي شهدت إهدار 8 نقاط في أول 3 جولات من عمر المجموعة وتبخر أحلام التأهل إلى الدور نصف النهائي من عمر كأس الرابطة.

على جانب آخر دخل الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للزمالك في نوبة غضب شديدة بعد الخسارة أمام غزل المحلة بثلاثة أهداف ، وهاجم لاعبيه داخل غرفة الملابس عقب المباراة، وقرر رسميا إلغاء الراحة الذي كان من المقرر أن يحصلوا عليها بعد المباراة، حيث ألغى ودية المريخ السوداني بناء على طلب اللاعبين، ولكن بعد الخسارة الثقيلة أمام المحلة أبلغ الفرنسي اللاعبين بوجود تدريب للفريق وإلغاء الراحة.

وعبر كارتيرون عن غضبه بتصريحات ضد لاعبيه، والذي أكد أنه مصدوم للغاية من الأداء الذي يراه داخل أرضية الملعب، وأنه في قادم المواعيد سيتم الاستغناء عن بعض اللاعبين والدفع بالناشئين وإعطائهم الفرصة خلال الجولتين الرابعة والخامسة من عمر البطولة.

ولم يأت العقاب من جانب كارتيرون فقط، بل قرر مجلس الإدارة خصم مبلغ 250 ألف جنيه من كل لاعب نتيجة للهزيمة المذلة أمام المحلة، ولم يسلم المدرب الفرنسي من عقاب الإدارة، حيث تم خصم راتب نصف شهر من كارتيرون والجهاز المعاون له بالكامل، وأعلن مجلس الإدارة نيته بيع لاعبين دون الكشف عن هويتهم.

وجاءت تلك القرارات بعد هزيمة كبيرة أمام غزل المحلة بثلاثة أهداف نظيفة ضمن الجولة الثالثة من كأس الرابطة، وهذه الهزيمة الثانية على التوالي للقلعة البيضاء، ورفع غزل المحلة رصيده إلى 5 نقاط في صدارة المجموعة الثالثة متساويا مع إنبي، وفي الجانب الآخر استقر الزمالك بنقطة واحدة في قاع جدول الترتيب.

واعتمد كارتيرون على معظم اللاعبين الأساسين مثل محمد عواد, محمد عبدالغني, محمد عبدالشافي, وفي الوسط يوسف أوباما, ورزاق سيسيه، محمد أوناجم وعمر السعيد في الهجوم، بينما تواجد قائد الفريق محمود عبدالرازق "شيكابالا" على دكة البدلاء قبل أن يشارك في الشوط الثاني.

بدأت المباراة بسيطرة من غزل المحلة الذي ترجم تلك السيطرة إلى هدف في الدقيقة 34، بعدما سدد هشام عادل كرة قوية من خارج منطقة الجزاء أتت في الزاوية البعيدة لم يتمكن محمد عواد من التعامل معها، وطالب المحلة بركلة جزاء في الدقيقة 36 بعد عرقلة محمد عواد لأشرف سيد، ولكن لم يحتسب الحكم الركلة بعد العودة إلى تقنية الفيديو "فار".

واستطاع عبده يحيى أن يضاعف النتيجة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بالشوط الأول، بعد أن حصل على تمريرة رائعة من هشام عادل في منطقة الجزاء وواجه محمد عواد بهدوء قبل أن يسددها باتقان في الشباك، وينتهي الشوط الأول بتقدم المحلة بهدفين دون رد.

واشترك محمود عبدالرازق "شيكابالا" في الشوط الثاني وصنع أكثر من فرصة لزملائه في الفريق، أبرزها فرصة أوناجم في الدقيقة 26 قبل أن ينقذها محمد فتح الله بنجاح، بعد دقيقة واحدة عاد شيكابالا بالخطورة بعدما راوغ في منطقة الجزاء ولعب كرة أرضية بالعرض مرت من أمام الجميع دون أن يتعامل معها أي لاعب من عناصر الزمالك، لتذهب إلى عناصر غزل المحلة.

ونجح عبده يحيى في تسجيل الهدف الثالث لصالح المحلة وقتل المباراة نهائيا في الدقيقة 40 برأسية رائعة ذهبت في الزاوية البعيدة، ليحصد غزل المحلة الثلاث نقاط ويرفع رصيده إلى 5 نقاط في صدارة المجموعة.

 

 

اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة