تحقيقات

أطباء يكشفون وضع فيروس كورونا في مصر والعالم.. ومتى يتوجه المواطن إلى المستشفى؟

23-1-2022 | 16:29
أطباء يكشفون وضع فيروس كورونا في مصر والعالم ومتى يتوجه المواطن إلى المستشفى؟كورونا
داليا عطية

ارتفاعات غير مسبوقة سجلها ولا يزال فيروس كورونا المستجد في مصر حتى تجاوزت الإصابات 1000 إصابة يوميًا وهو الرقم الذي تشهده إصابات كورونا في مصر منذ أكثر من 10 شهور لتدور التوقعات الطبية في حلقة مؤرقة باحثة عن إجابة لسؤال: ماذا يفعل كورونا وإلى أين يريد أن يصل بنا ولماذا هذا التصاعد غير المسبوق في عدد الإصابات؟ أما المواطنون فقد كثرت التساؤلات في أذهانهم عن كورونا وكثُرَت حول ماذا يريد هذا الفيروس الغامض وهل دخل بنا في مصر إلى الموجة الخامسة وكم من الموجات يستعد هذا الفيروس لإدخالنا فيها وماذا نحن بفاعلين في ظل الارتفاع غير المسبوق الذي تسجله الإصابات في مصر وفي ظل وجود متحور "أوميكرون" الجديد ؟

وتجيب "بوابة الأهرام" خلال التقرير التالي عن كل ما سبق من تساؤلات وتكشف عبر أطباء متخصصون تحدثوا لـ"بوابة الأهرام" وضع كورونا في أمريكا وأوروبا وخط سيره في مصر ومتى يتوجه المواطن إلى المستشفى ؟

هل دخلت مصر الموجة الخامسة لفيروس كورونا المستجد ؟

إن الإصابات التي شهدتها مصر مؤخرًا بفيروس كورونا المستجد لم تشهدها منذ نحو 10 شهور فقد وصلت لتسجيل أكثر من 1000 إصابة يوميًا مما يدعم دخول مصر موجة جديدة للفيروس حيث تبدأ موجة الفيروسات شديدة بتسجيل عدد كبير من الإصابات ثم تنخفض هذه الإصابات مقارنة بالأرقام التي سجلتها من قبل ويطلق على هذا الانخفاض نهاية الموجة .

فيروس كورونا المستجد

ذروة الموجة الرابعة لفيروس كورونا

لكن على الرغم من الارتفاع الشديد والملحوظ في عدد الإصابات بالفيروس يرى بعض الأطباء أن ذلك ليس بداية للموجة الخامسة وإنما هو امتدادً للموجة الرابعة التي لم تنته بعد فالارتفاع الشديد الذي دخلت فيه مصر من حيث عدد الإصابات اليومية بالفيروس والذي لم تسجله منذ 10 شهور يفسره البعض بأنه ذروة الموجة الرابعة .

إصابات مرتفعة لفيروس كورونا

ويؤيد الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح الرأي السابق فيقول إن الموجة الرابعة لم تنكسر بعد ومنذ بداية إلى الآن لا تزال تسجل ارتفاعًا في الإصابات وهو ما يعتبره امتدادًا للموجة الرابعة وليس ذروتها أو حتى بداية للموجة الخامسة .

فيروس كورونا المستجد

أكثر من 1000 إصابة يوميًا بفيروس كورونا

في الأيام القليلة الماضية كانت إصابات كورونا قد تجاوزت الأعداد التي كانت تسجلها منذ 10 شهور مضت ففي منتصف يناير الجاري تجاوزت الإصابات الرسمية حاجز 1000 إصابة يوميًا وفقا للبيان الرسمي الصادر عن وزارة الصحة وهو ما يعكس سرعة انتشار الفيروس في مصر عن أي مرحلة أو موجة سابقة .

آخر متحورات فيروس كورونا

إن هذه السرعة في انتشار الفيروس تدعم التوقعات الطبية التي تشير إلى أن فيروس كورونا المستجد قد اقترب من أن يكون مرضًا متوطنًا يمكن للمواطنين التعايش معه دون خوف أو قلق مثلما يتعايشون مع فيروس الأنفلونزا وقد دعم هذه التوقعات الدكتور أمجد الحداد في حديثه لـ"بوابة الأهرام" بقوله إن متحور أوميكرون يحظى بتوقعات مرتفعة النسبة بأن يكون نهاية الجائحة أو أخر متحورات كورونا .

فيروس كورونا المستجد

لماذا يتوقع البعض أن ينهى أوميكرون كابوس الجائحة ؟

إن نهاية جائحة كورونا لا تعني نهاية الفيروس وإنما تعني نهاية حالة القلق والخوف التي تصاحب وجود الفيروس وأن الفيروس لا يزال موجدًا لكن المواطنون سوف يتعاملون معه كما يتعاملون مع فيروس الأنفلونزا عندما يصابون به حيث سيزول خوفهم من الموت لأنهم سيتعاملون أنه دور برد عادي سيأخذ وقته ويزول أما الفيروس نفسه فسيظل موجودًا وسيكون له مصل سنوي كمصل الأنفلونزا .

فيروس كورونا المستجد

عدوى فيروس كورونا تنتقل من الرئة للحلق

وما يدعم احتمال أن يكون "أوميكرون" أخر متحورات كورونا أو نهاية الجائحة لدى الدكتور أمجد الحداد هو أن  أعراض "أوميكرون" باتت مختلفة عن أعراض المتحورات السابقة لمتحورات كورونا حيث باتت أقرب في شكلها إلى أعراض الأنفلونزا إذ إن في السابق ومع المتحورات الماضية لـ"كورونا" كانت أعراض العدوى اللعينة تحدث في الجهاز التنفسي السفلي حيث الرئة فكان المصاب يعاني ضيقًا في التنفس وسعالًا شديدًا إضافة إلى ارتفاع حرارة الجسم بطريقة ملحوظة وكذلك الصداع والرشح وآلام المعدة إلا أن أعراض "أوميكرون" انتقلت من الجهاز التنفسي السفلي إلى الجهاز التنفسي العلوي فباتت عبارة عن أعراض بالرشح في الأنف والتهابات في الحلق وهذه الأعراض تشبه تمامًا أعراض الأنفلونزا التي يتعايش المواطنون مع إصابتهم بها دون خوف أو هلع مما يجعل نسبة التوقعات التي تشير إلى أن "أوميكرون" قد يكون نهاية لجائحة كورونا نسبة عالية .

فيروس كورونا في أمريكا و أوروبا

وللدكتور أشرف حاتم عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية – التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي – رأى آخر حيث يعتبر الارتفاع الشديد في الإصابات الذي سجله فيروس كورونا المستجد خلال الأيام الماضية بداية للموجة جديدة في مصر .

فيروس كورونا المستجد

فيروس غامض

ويقول في حديثه لـ"بوابة الأهرام" إن الفيروس ليس له مراحل رقمية حتى نقول إننا في الموجة رقم "كذا" وإنما له ارتفاعات في عدد الإصابات وكذلك انخفاضات وعندما تبدأ الإصابات في الانخفاض نعتبر أن الفيروس هدأ لينتهي تمامًا ويصبح فيروس متوطن يمكن للمواطنين العيش معه دون خوف أو ليبدأ من جديد في الارتفاع فيثير الغموض من حوله وكذلك الخوف والقلق .

فيروس كورونا المستجد

اللجنة العليا للفيروسات التنفسية

ويضيف عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية أن الارتفاعات والانخفاضات التي سجلتها إصابات الفيروس منذ ظهوره خارج مصر كانت في 5 مرات وهو ما أسماه البعض بالموجات وبحسب هذه التسمية فإن أمريكا وأوروبا شهدت ارتفاعًا في إصابات كورونا – بعد انخفاض ملحوظ – 5 مرات وهو ما يطلق عليه الموجة الخامسة .

الموجة الخامسة من فيروس كورونا

واستنادًا إلى مصطلح الموجة الخامسة فإن الدكتور أشرف حاتم يقول إن أمريكا وأوروبا تعيشها منذ نحو شهر ونصف أو شهرين تقريبًا وبالعودة إلى بداية الجائحة يقول عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية إن أمريكا وأوروبا دخلت الجائحة قبل مصر وبدأت الارتفاعات في أعداد الإصابات أو الموجات الجديدة – كما يسميها البعض – قبل مصر أيضًا بنحو شهر ونصف أو شهرين وبما أن أمريكا وأوروبا تعيش "الموجة الخامسة" منذ شهر ونصف أو شهرين وتزامنًا مع الارتفاع الشديد في الإصابات الذي تسجله مصر منذ أسبوع فإننا نعتبر أن مصر قد دخلت " الموجة الخامسة" لفيروس كورونا .

فيروس كورونا المستجد

أما وزارة الصحة والسكان فقد أوضحت أن الإصابات كانت قد بدأت بالانخفاض في الموجة الرابعة ولكن مع وجود المتحور الجديد "أوميكرون" دخلت مصر في موجة أخرى من ارتفاع الأعداد وفسرت هذا الارتفاع بأنه موجة جديدة للفيروس .

الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا

وفي كل الأحوال، رحلت الجائحة - بعدم تحور "أوميكرون" أو تحالفه مع متحور آخر - أو بقيت الجائحة "لا قدر الله" فلا غنى عن الالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة وتجنب التواجد في التجمعات البشرية مع الحرص على الغسيل الدائم لليدين بالماء والصابون العادي لضمان عدم انتقال العدوى إليها عبر التعامل مع الأشخاص أو الأشياء فبحسب الأطباء نحن نحتاج لاتباع هذه الإجراءات دائمًا وأن نجعلها أسلوب حياة نحرص عليه حتى بعد رحيل الجائحة .

فيروس كورونا المستجد

لقاح كورونا 

وبحسب حديث رئيس قسم الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح لـ"بوابة الأهرام" فإنه على المواطنين عدم التفريط في تناول لقاح كورونا للوقاية من مخاطر المرض التي تحدث بشدة لمن تخلف عن تناوله على عكس الذين تناولوا اللقاح بالفعل حيث لن يصاب هؤلاء – عند تعرضهم للعدوى – بأعراض خطيرة ولن يحتاجوا إلى دخول المستشفى أو الرعاية المركزة لأن الإصابة ستكون حينها كدور برد عادي .

متى تتوجه إلى المستشفى حال إصابتك بفيروس كورونا؟

وبحسب وزارة الصحة والسكان يتعين على المواطن في حالة وجود أعراض مرتبطة بصعوبة التنفس، أن التوجه إلى أقرب مستشفى، وفي حالة الأعراض الشائعة، كالشعور بالصداع والرشح مثلا أن يلجأ للعزل المنزلي لمدة 5 أيام.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة