رياضة

الزمالك بين البقاء أو الرحيل

21-1-2022 | 15:50
الزمالك بين البقاء أو الرحيلالزمالك بين البقاء أو الرحيل

كارتيرون يحسم موقف جعفر وأشرف ونبيه خلال ساعات

المدرب يرفض إعارة إسلام جابر.. ويستعد لغزل المحلة

ترقب لقرار طارق حامد حول التجديد و15 مليونًا مطلوبة

تجميد ملف مصطفى فتحي.. وانقسام حول مستقبل "أوناجم"

كتب ــ محمود عبدالسميع: يحسم الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك خلال الساعات القليلة المقبلة موقف لاعبيه المنتظر إعارتهم لأندية أخرى من عدمه في فترة الانتقالات الشتوية قبل غلق باب القيد الشتوي في 31 يناير الجاري.

وشهدت الساعات الأخيرة طرح سيناريو إعارة أكثر من لاعب سواء مجموعة الشباب التي لا تشارك بشكل أساسي في الدوري الممتاز مثل سيف جعفر صانع الألعاب وحسام عبدالمجيد قلب الدفاع وحسام أشرف ويوسف6 نبيه رأسي الحربة لإكسابهم الخبرات وحساسية المباريات بعد ظهورهم مؤخرا في كأس الرابطة وتلقي النادي عروضا من أندية أخرى تطلب استعارتهم حتى نهاية الموسم الجاري.

في الوقت نفسه شهدت الكواليس تلقى لاعبين بدلاء مثل إسلام جابر ومحمد أشرف روقة محوري الارتكاز عروضا للانتقال لأندية أخرى على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري، على خلفية غيابهما عن التشكيلة.

ويميل كارتيرون إلى رفض رحيل حسام أشرف وحسام عبدالمجيد في ظل نيته في الرهان على الأول هجوميا والثاني كمدافع رابع بعد محمود علاء ومحمود حمدي الونش ومحمد عبدالغني في بطولتي الدوري الممتاز ودوري أبطال إفريقيا عند استئناف الموسم في الشهر المقبل، ورفض بشكل صريح في وقت سابق فكرة التخلي عن خدمات إسلام جابر بشكل نهائي وتمسك باستمراره في ظل الرهان عليه في أكثر من مركز داخل التشكيل مثل الجناح الأيمن والظهير الأيسر ولاعب الوسط المدافع وهو ما يمثل له مرونة تكتيكية يمكن الاستفادة منها في أكثر من مباراة.

وطالبت إدارة الزمالك من كارتيرون حسم هذا الملف في أسرع وقت خاصة وأنه لم يعد متبقيا سوى 10 أيام فقط على غلق باب القيد الشتوي للرد على الأندية الساعية للحصول على خدمات لاعبي الزمالك.

وفي إطار متصل، لا تزال المفاوضات مستمرة بين إدارة الزمالك من جهة وطارق حامد لاعب وسط مدافع الفريق من جهة ثانية لحسم ملف تجديد تعاقد اللاعب لموسمين مقبلين على الأقل وغلق باب الرحيل أمامه.

ويسعى مسئولو الزمالك لإقناع طارق حامد 33 عاما بالتجديد مقابل 10 ملايين جنيه سنويا على أقصى تقدير، فيما يرغب اللاعب في رفع المقابل المالي إلى 15 مليونا على الأقل سنويا خاصة في ظل كونه العقد الأخير له في مسيرته الكروية قبل الاعتزال بعد اقترابه من عامه الرابع والثلاثين ووجود عروض أخرى مغرية له محليا وعربيا تسعى لضمه منذ فترة وتجمدت المفاوضات بينه وبينها من أجل التعرف على موقف الزمالك أولا خاصة في ظل وضع حامد خيار الاعتزال في ميت عقبة مطروحا على رأس الأولويات بعد ارتداء القميص الأبيض 8 سنوات متصلة.

وفي السياق ذاته، طالبت إدارة الزمالك باتريس كارتيرون المدير الفني بدوره حسم موقفه من لاعبه المغربي محمد أوناجم الجناح الأيمن المتألق بشكل لافت في آخر مباريات الأبيض بالدوري قبل التوقف، حيث ينتهي تعاقد أوناجم مع الزمالك بنهاية الموسم الجاري، ولم تحسم الإدارة موقفها النهائي من التجديد له في ظل الرغبة نحو منح اللاعب عقدا لا يزيد عن 700 ألف دولار سنويا نظير البقاء بينما يسعى أوناجم في المقابل لزيادة المقابل المالي المخصص له لتأمين مستقبله مع اقترابه من عامه الثلاثين.

وكانت إدارة الزمالك وضعت في وقت سابق خيار رحيل أوناجم مطروحا على الطاولة وبيعه في الميركاتو الشتوي خاصة مع ظهور أندية عربية طلبت ضمه مثل الوداد المغربي ناديه السابق الذي لعب له لعدة سنوات حال عدم تجديد عقده للاستفادة ماليا من وراء تسويقه من جهة وتخفيض ميزانية رواتب اللاعبين السنوية من جهة ثانية.

في سياق متصل، لا يزال الغموض يفرض نفسه بقوة على مصير مصطفى فتحي لاعب الوسط المهاجم الذي ينتهي عقده مع النادي بنهاية الموسم الجاري في أعقاب تجميد إدارة التعاون السعودي باب المفاوضات لشرائه بشكل مؤقت لخلافات حول بنود عقد شرائه ومنها تحمل النادي السعودي غرامة مالية قيمتها 3 ملايين دولار في حال فسخه لعقده مع فتحي ورحيل اللاعب لنادي مصري أخر مستقبلا مع وضع خيار عودة اللاعب للزمالك على رأس الأولويات في حال رحيل فتحي عن التعاون في أي وقت.

وكانت مفاوضات تجديد عقد مصطفى فتحي توقفت في وقت سابق مع إدارة الزمالك بسبب الطلبات المالية من جانب اللاعب وتصدرها الحصول على راتب سنوي قيمته 15 مليون جنيه خالصة الضرائب ومنحه فرصة الاحتراف لموسم في الخليج وتحديدا مع التعاون السعودي وهو ما قوبل بالرفض من جانب إدارة النادي والتي طلبت تخفيض الراتب السنوي.

وعلى جانب آخر، ينهي الزمالك اليوم استعداداته لمباراته المرتقبة مع غزل المحلة في ثالث جولات المجموعة الثالثة لكأس رابطة الأندية.

وحرص كارتيرون على علاج الأخطاء التي ظهرت في لقاء فاركو السكندري ومنح تجهيز مهاجميه عمر السعيد ورزاق سيسيه على هامش التدريبات الأولوية الأكبر للدفع بهما في الهجوم على أمل حل الأزمة التهديفية التي يعاني منها منذ فترة وكانت سببا في صيامه عن التسجيل بالبطولة سعيا وراء تحقيق الفوز الأول وإنعاش الآمال في التأهل إلى الدور نصف النهائي والاستمرار في سباق المنافسة على اللقب.

وتحدث المدرب الفرنسي في الساعات الأخيرة مع لاعبيه على أهمية التعامل بجدية مع لقاء المحلة والسعي وراء الفوز وحصد النقاط الثلاثة أملا في مصالحة الجماهير الغاضبة من الخسارة الأخيرة أمام فاركو.

وحرص كارتيرون على متابعة تسجيلات لمباريات المحلة الأخيرة في كأس الرابطة من أجل الوقوف على نقاط القوة والضعف لديه خاصة بعد قدوم مدير فني جديد لقيادته وهو عبدالحميد بسيوني مؤخرا.

اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة