ذاكرة التاريخ

"عِقدُ الجُمان في تاريخ أهل الزمان" للعيني يكتب تاريخا جديدا لدولة المماليك في عصر السلطان فرج

21-1-2022 | 14:45
 عِقدُ الجُمان في تاريخ أهل الزمان  للعيني يكتب تاريخا جديدا لدولة المماليك في عصر السلطان فرجخانقاة السلطان فرج بن برقوق
أحمد عادل

أصدرت سلسلة التراث الحضاري بالهيئة المصرية العامة للكتاب  كتاب "عِقدُ الجُمان في تاريخ أهل الزمان" من تأليف المؤرخ العلامة بدر الدين محمود بن أحمد العيني (المتوفى عام 855هـ/1451م) بتحقيق الدكتور محمد جمال الشوربجي.

ويتناول الكتاب أحداثًا تقع بين عامي (807-814هـ/ 1404-1414هـ) وتراجم للعديد من الشخصيات التي شاركت في صناعة الأحداث خلال تلك الفترة المهمة من عصر دولة المماليك البُرجية.

تنبع أهمية هذا الجزء من أنَّ مؤلِّفه كان مُعاصرًا لحوادث عهد السُّلطان الناصر فرج بن برقوق(801-815هـ/1398-1412م) ومُشاهدًا لها أو مُخبرًا بها عمَّن شاهدها وشارك فيها. 

فعند وقوع حوادث سنة(807هـ/1404م)، كان العلامة بدر الدين العيني في ذلك الوقت الذى ألف فيه الكتاب قد مرّ على إقامته في القاهرة أكثر من خمس عشرة سنة، كما كان مُحتَسِبًا بين توليةٍ وعزل؛ ولهذا كله انفرد بذكر حوادث وبعض تفاصيل أخرى لم تأت عند غيره من مُعاصريه، ولم يكن يُنافسه في قيمة ما يؤرِّخ له سوى المقريزي(ت:845هـ/1441م)، ثم يأتي بعدهما ابن حجر العسقلاني(ت:852هـ/1448م) ثم ابن تغري بردي، وكان لكلٍّ منهم خصائص وسمات تميز بها عن غيره ناتجة عن نشأته والبيئة المُحيطة به.

والسلطان الناصر فرج بن برقوق، هو ثاني سلاطين دولة المماليك البرجية، تولى عرش مصر بعد وفاة والده السلطان برقوق وعمره 13 عاما ، تنحى عن السلطنة، ثم عاد إليها، وسادت في عهده  الفتن و الاضطرابات، وانتشر الوباء والمجاعات. 

وانتهى أمر السلطان فرج بمقتله، وتولى مكانه الخليفة المستعين باللّه أبو الفضل العباسي مؤقتا، وذلك في 815هـ قبل أن يعتلي عرش السلطنة السلطان المؤيد شيخ المحمودي. 


كتاب  عِقدُ الجُمان في تاريخ أهل الزمان  لبدر الدين العينيكتاب عِقدُ الجُمان في تاريخ أهل الزمان لبدر الدين العيني
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة