واحة المسائى

الرجل .. بينما تستطيع المرأة العيش بمفردها فى سلام .. دراسة: الرجال "منكسرى القلوب" أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات المزمنة!

20-1-2022 | 17:06
الرجل  بينما تستطيع المرأة العيش بمفردها فى سلام  دراسة الرجال منكسرى القلوب أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات المزمنةالرجل ...... بينما تستطيع المرأة العيش بمفردها في سلام ......... دراسة: الرجال "منكسري القلوب" أكثرع

أثبتت دراسة حديثة نشرها موقع Health Day أن الرجال غير المحظوظين فى الحب أو منكسرى القلوب أكثر عرضة للإصابة بأنواع مختلفة من الالتهابات المزمنة الضارة بالصحة ومنها ما يرتبط بأمراض مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكرى من النوع الثانى، وأوضحت نتائج الدراسة الدنماركية  أن الانفصال ومعيشة الرجل بمفرده لسنوات طويلة قد يؤدى إلى زيادة مخاطر اعتلال الصحة والموت المبكر وفقًا للباحثين الذين أكدوا أن الأمر يختلف بالنسبة للمرأة التى تستطيع العيش من دون شريك بسلام على عكس الاعتقاد السائد!.

وتوصل الباحثون بالدراسة إلى أن حالات الانفصال أو السنوات التى عاشها الرجل وحده لا تشكل فى حد ذاتها خطرًا على سوء الحالة الصحية إلا أن الجمع بين العيش الانفرادى طويل الأمد والعلاقات الفاشلة المتعددة يؤدى حتمًا إلى الإصابة ببعض أنواع الالتهاب بشكل كبير.

استخدم فريق البحث الذى ضم بروفيسور ريكى لوند ودكتورة كارولينا  دافيدسن، وكلاهما من قسم الطب الاجتماعى بجامعة كوبنهاجن، بيانات من بنك "كوبنهاجن للشيخوخة ومنتصف الحياة"  لأكثر من  5 آلاف مشارك (تتراوح أعمارهم بين 48 و 62) خلال نحو 20 عامًا، وتضمنت هذه البيانات معلومات عن تفككات الشراكة التسلسلية التى قدمها معظم المشاركون ، وعدد السنوات التى عاشوها وحدهم.  كما تضمنت المعلومات أيضًا التحصيل العلمى ، وأحداث الحياة الرئيسية المبكرة التى قد يكون لها تأثير على الصحة والوزن والحالات الصحية طويلة المدى والأدوية التى يمكن أن تؤثر على الالتهابات وسمات الشخصية.

وتم عن طريق عينات الدم قياس علامات الالتهاب انترلوكين 6 (IL-6) و بروتين سى التفاعلي(CRP). وفحص الباحثون علامات الالتهاب، لا سيما بالطريقة الجديدة interluekin-6) IL-6)،  (و يذكر أن إنترلوكين 6 هو أحد أنواع الإنترلوكين، سيتوكين بادئ للالتهاب).   ووجدت الدراسة الجديدة ، أن "IL-6" يمكن أن يكون سببا للموت فى غضون 5 سنوات. ومن المعروف أن بعض  المصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»   يعانون  من الأعراض الخطيرة الناجمة عن  تلف الأنسجة من جراء استجابتهم المناعية، ويظهرون نشاطًا متزايدًا لجزيئات وخلايا الجهاز المناعى، التى ينظمها بروتين (IL-6) وهو بروتين مناعى التهابى اختصارًا لـ«إنترلوكين- 6 ".

 

وشهد حوالى نصف المشاركين تفككًا فى الشراكة، وعاشت نسبة مماثلة بمفردها لأكثر من عام ، وفقًا للتقرير الذى نُشر على الإنترنت فى 10 يناير فى مجلة "علم الأوبئة وصحة المجتمع".

وقد تم العثور على أعلى مستويات علامات الالتهاب لدى الرجال الذين عانوا من معظم حالات تفكك الشراكة. لديهم مستويات أعلى بنسبة 17 ٪ من علامات الالتهاب من تلك الموجودة فى مجموعة المقارنة.  وكانت علامات الالتهاب أعلى بنسبة تصل إلى 12٪ فى المجموعة التى قضت سبع سنوات أو أكثر فى العيش بمفردها. وتم العثور على أعلى مستويات CRP فى الرجال ذوى التحصيل العلمى العالى الذين عاشوا بمفردهم لمدة عامين إلى ستة أعوام. بالنسبة إلى IL-6 ، كانت المستويات الأعلى عند الرجال الذين أمضوا سبع سنوات أو أكثر يعيشون بمفردهم، وبحسب التقرير ، لم يتم العثور على مثل هذه النتائج  بين النساء.

 

وأرجع الباحثون ذلك إلى أن الرجال يميلون إلى إضفاء الطابع الزائف على سلوكهم بعد الانفصال، عن طريق مجموعة من الأفعال  ومنها  البقاء خارج المنزل لأوقات طويلة، أو الدخول فى علاقات جديدة مؤقتة مع النساء يكون مصيرها فى الغالب الفشل، فى حين تميل النساء إلى الاستيعاب ومواجهة المشكلة مع ظهور أعراض الاكتئاب المؤقت،  لكنها تواصل حياتها فى سلام فيما بعد. 

ووفق الدراسة فإن كفاءة الجهاز المناعى تتضاءل مع تقدم العمر، مما قد يؤدى إلى الإصابة  التهابات ترتبط  بأمراض مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكرى من النوع الثانى، كما قال الباحثون.  وأوضحوا أن "مستويات الالتهاب فى دراستنا ليست شديدة الارتفاع ، لكنها مهمة وذات صلة سريريًا، وعلى الأرجح عامل الخطر يؤدى إلى زيادة الوفيات". 

وحذرت الدراسة أن نسبة الرجال الذين يعيشون بمفردهم بعد حالات الطلاق أو التعرض لأزمات عاطفية وتفكك العلاقات  قد تزايدت  بشكل ملحوظ خلال الخمسين إلى الستين عامًا الماضية فى معظم البلدان، وهم  يشكلون جزءا أساسيًا من المجموعات المعرضة لخطر الإصابة بهذه الأمراض.

اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة