مادة إعلانية

الصين تحقق هدف "جذب 300 مليون شخص للمشاركة في رياضات الجليد والثلج"

19-1-2022 | 13:50
الصين تحقق هدف  جذب  مليون شخص للمشاركة في رياضات الجليد والثلج يتمتع السياح بمتعةحلقة الثلج في مدينة تشينهوانغداو، مقاطعة خبي.

تم إصدار مؤخرًا " تقريرالتحقيق الإحصائي حول" جذب 300 مليون شخص للمشاركة في رياضات الجليد والثلج" ، والذي أوكلته الإدارة الوطنية للرياضة إلى المكتب الوطني للإحصاء. وأشار التقرير إلى أن الرؤية الجميلة لـ"جذب 300 مليون شخص للمشاركة في رياضات الجليد والثلج"، قد أصبحت حقيقة واقعة. حيث إنه منذ أن نجحت بكين في كسب استضافة دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في عام 2015، شارك 346 مليون شخص في جميع أنحاء البلاد في رياضات الجليد والثلج، وليمثل24.56٪ من إجمالي سكان الصين.

بالنسبة للعمر، يبلغ عدد المشاركين في رياضات الجليد والثلج الذين تبلغ وتتجاوز أعمارهم 18 عامًا 300 مليون، فيما يبلغ عدد المشاركين في رياضات الجليد والثلج الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا 46 مليونًا. سجل السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عامًا أعلى نسبة مشاركة في رياضات الجليد والثلج، بنسبة 37.27٪. أما بالنسبة للغرض من المشاركة، من بين المستجوبين الذين شاركوا في رياضات الجليد والثلج منذ عام 2015، فقد حصلت "التسلية والترفيه" على النسبة الأكبر، حيث بلغت 70.35٪، تليها "اللياقة البدنية" بنسبة 15.78٪.

قال وانغ يو شيونغ، مدير مركز أبحاث الاقتصاد الرياضي بالجامعة المركزية للمالية والاقتصاد: "يمكن تحقيق هدف"جذب 300 مليون شخص للمشاركة في رياضات الجليد والثلج"قبل الموعد المحدد، وذلك بفضل التصميم الجيد عالي المستوى.من المستوى المركزي إلى المستوى المحلي، تم إصدار العديد من السياسات الرامية إلىتعزيز تطوير رياضات الجليد والثلج. بالإضافة إلى ذلك، تم وضع رياضات الجليد والثلج في مكانة بالغة الأهمية في السياسات المتبعة وخطط التنمية لممارسة الرياضة، وصناعة الرياضة، واللياقة الوطنية، ورياضات الشباب، والرياضات التنافسية. "

تحت التوجيه والتشجيع النشط ، تم تحسين وعي الجمهور باللياقة البدنية من خلال رياضات الجليد والثلج بشكل مستمر. ويظهر "التقرير" أن 92.64٪ من المستجوبين الذين شاركوا في رياضات الجليد والثلج منذ عام 2015 شاركوا بشكل عفوي. أصبح "موسم الجليد والثلج العام" الذي تم إطلاقه في عام 2014 حدثًا سنويًا للتعريف بالرياضات الجليدية والثلجية والترويج لها. وقد ارتفع إلى ما يقرب من 100 مليون شخص في موسم الثلوج 2020-2021، وكان هناك ما يقرب من 1200 عرض أنشطة الجليد والثلج.

فتحت أولمبياد بكين الشتوية ودورة الألعاب البارالمبية الشتوية إحداثيات زمانية ومكانية جديدة لرياضات الجليد والثلج في الصين.يظهر "التقرير" أن سكان 31 مقاطعة ومنطقة ذاتية الحكم وبلدية شاركوا في رياضات الجليد والثلج بدرجات متفاوتة، منها 12 مقاطعة شاركت في رياضات الجليد والثلج بمعدل مشاركة بلغ أكثر من 30 ٪.

تعمل حلبات التزلج على الجليد الداخلية ومنتزهات التزلج على الثلج الداخلية التي أعيد بناؤها حديثًا على تعزيز امتداد الرياضات الجليدية والثلجية إلى الفصول الأربعة وأصبحت موضة جديدة في الحياة العامة. وفقًا لبيانات الإدارة العامة الصينية للرياضة، فإنه إلى غاية بداية عام 2021، تم إنشاء 654 حلبة تزلج و803 منتجع تزلج داخلي وخارجي في البلاد، بزيادة قدرها 317٪ و41٪ على التوالي مقارنة مع 2015.

مع التقدم المستمر في تطبيقات التكنولوجيا، كسرت رياضات الجليد والثلج حدود الزمان والمكان. من خلال المساعدة العلمية والتكنولوجية وتطوير الأحداث الرياضية غير الموسمية للثلج، تم تشكيل نموذج تنظيمي طبيعي لأنشطة الجليد والثلج على مدار العام في العديد من الأماكن، مما أدى إلى موجة جديدة من المشاركة في رياضات الجليد والثلج. لقد تحولت رياضات الجليد والثلج من رياضات متخصصة موسمية فردية إلى رياضات ترفيهية يومية مناسبة لجميع الفصول.

إن تحقيق الهدف المتمثل في "جذب 300 مليون شخص للمشاركة في رياضات الجليد والثلج" لم ينجح فقط في تحقيق تحول رياضة الجليد والرياضات الثلجية من الخاص إلى العام، ومن المستوى الإقليمي إلى المستوى الوطني، ومن ممارسة رياضة التزلج في الشتاء فقط إلى ممارستها طوال العام، ولكن أيضًا مكّن منتحسيس الناس بالمكاسب والسعادة، ووفر أيضًا الممارسات الصينية والحلول الصينية للتطوير المبتكر لرياضات الجليد والثلج على مستوى العالم.

قال وانغ يو شيونغ: "إن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين دفعت 300 مليون شخص للمشاركة في رياضات الجليد والثلج، وهي علامة فارقة في تطوير رياضات الجليد والثلج على مستوى العالم. كما أن لها آثارًا مهمة على تعزيز الاستهلاك الجديد وتحفيز النمو الاقتصادي."في الوقت الحاضر، يعتبر التوسع التدريجي لسوق الجليد والرياضات الجليدية على مستوى العالم لافتا للنظر. تجذرت الرياضات على الجليد والثلج في الصين، وتجاوزت قيمتها بكثير نطاق الرياضة.

مثلما قاله رئيس اللجنة الأولمبية الدولية باخ: "مع مشاركة 300 مليون شخص في رياضات الجليد والثلج، سيتم تقسيم تاريخ العالم للرياضات الجليدية والثلجية حسب دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين. وستصبح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين علامة فارقة في تطور رياضات الجليد والثلج في العالم ".

(صحيفة الشعب اليومية)


قام عشاق هوكي الجليد بالتدريبات في مدينةهوهوت، منغوليا الداخلية.قام عشاق هوكي الجليد بالتدريبات في مدينةهوهوت، منغوليا الداخلية.

طفل يتدرب على التزلج بمساعدة أمه في منتجع توشان للتزلج في مدينة تشينغتشو بمقاطعة شاندونغ. طفل يتدرب على التزلج بمساعدة أمه في منتجع توشان للتزلج في مدينة تشينغتشو بمقاطعة شاندونغ.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة