اقتصاد

خبراء: قرارات الرئيس السيسي «حائط صد» أمام موجة التضخم العالمية وتعزز تطوير الصحة والتعليم

18-1-2022 | 20:45
خبراء قرارات الرئيس السيسي ;حائط صد; أمام موجة التضخم العالمية وتعزز تطوير الصحة والتعليمالرئيس السيسي
محمود عبدالله

أكد خبراء الاقتصاد أن قرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي التي صدرت اليوم، إيجابية في أكثر من جانب، أهمها أنها بمثابة حائط صد أمام موجة التضخم العالمية التي لا ذنب لمصر فيها، فضلاً عن أنها تؤكد اهتمام القيادة السياسية بمنظومة التعليم والصحة في البلاد والحرص على النهوض بهما.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قرر رفع الحد الأدنى للأجور إلى 2700 جنيه، بجانب إقرار علاوتين بتكلفة 8 مليارات جنيه، الأولى دورية للموظفين المخاطبين بقانون الخدمة المدنية لتزيد بنسبة 7% من الأجر الوظيفي، والثانية خاصة للعاملين غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بنسبة 13% من المرتب الأساسي.

كما وجّه الرئيس، خلال اجتماعه بالحكومة اليوم بزيادة الحافز الإضافي لكل من المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بتكلفة بلغت 18 مليار جنيه، كذلك من ضمن قرارات الرئيس إجراء إعلان لتعيين 30 ألف مدرس سنوياً لمدة 5 سنوات، وذلك لتلبية احتياجات تطوير قطاع التعليم.

وكذلك ضم تخصصات طب الأسنان والعلاج الطبيعي والتمريض إلى القرار السابق، ورفع مكافأة أطباء الامتياز، التي تصرف لهم خلال فترة التدريب في سنة الامتياز.
وقال الخبير الاقتصادي الدكتور ياسر عمارة، إن قرارات الرئيس السيسي تؤكد دعم منظومة التعليم والصحة في البلاد وكذا تحسين أجور الموظفين سواء المخاطبين بقانون الخدمة المدنية أو غير المخاطبين، وهي تعد حائط صد أمام موجة التضخم العالمية التي لا ذنب لمصر فيها.

وأضاف في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" أن القرارات تمثل أيضًا خطوة استباقية لأي موجات تضخمية مستوردة من الخارج في المستقبل، لاسيما تجاه العاملين الذين يتقاضون أجرًا ثابتًا.

وأوضح أن تلك القرارات تؤكد الاهتمام بالقطاعات الحيوية المذكورة من أعلى سلطة في الدولة، وهي على الطريق الصحيح في ظل ارتفاع التضخم بالدول الكبرى والتي ينتقل من خلالها إلى مختلف أسواق العالم، فالتضخم الحقيقي في أمريكا وانجلترا سجل أعلى مستويات في أكثر من 20 عام.

وتابع الخبير الاقتصادي ياسر عمارة، أن الخطوة بمثابة تحفيز للمواطنين، وعدم التأثير السلبي على القوة الشرائية بالأسواق المحلية.  

ومن جانبه، قال المهندس مجد الدين المنزلاوي نائب رئيس جميعة رجال الأعمال المصريين، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي دائمًا حريص على اتخاذ قرارات استباقية لحماية المصريين، وهو ما ظهر خلال جائحة كورونا من رصد نحو 100 مليار جنيه لمواجهة الأزمة، فضلاً عن عدم الإخلال بالعلاوات اللازمة للموظفين خلال الأزمة.

وأضاف في تصريحات لـ"بوابة الأهرام" أن القرارت تمثل أكبر دعم لمنظومة الصحة والتعليم في البلاد وتحسين أوضاعهم المعيشية، كما أن القرارات تعزز أيضًا من مواجهة البيروقراطية والفساد، وترفع نمو الاقتصاد خلال الفترة المقبلة وذلك عبر توجيه الرئيس بتنفيذ مبادارات الميكنة وحكومة الجمارك والبرامج المتعلقة بتطوير المنظومة الجمركية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة